وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

ندوة لمساندة قوات الحشد الشعبي في كلية التربية

نظمت كلية التربية في الجامعة بقسميها العلوم التربوية والنفسية وقسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي على قاعة المؤتمرات في الكلية ندوة فكرية لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي لتطهير الأرض العراقية منهم. وقد حضر الندوة التي أقيمت برعاية عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب ، الحاج ابو علي الكوفي المعاون التنفيذي لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي إضافة إلى مجموعة من ابناء قوات الحشد الشعبي فضلا عن جمع غفير من طلبة وأساتذة كلية التربية ،وشارك في الندوة التي ادارها رئيس قسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي الدكتور محمود شاكر الباحث الدكتور سلمان جودة والدكتور حيدر لازم . وقال عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب ان "الواجب الوطني يفرض على كل العراقيين الشرفاء الوقوف مع الابطال من قواتنا الامنية والحشد الشعبي والعشائر الذين اعادوا رسم خارطة المعركة عن طريق امتلاك زمام الامور والمبادرة في الحرب ضد عصابات داعش الارهابية". واضاف "نحن اليوم ندعم بكل إمكانياتنا بواسلنا من القوات الأمنية والحشد الشعبي الأبطال اللذين يدافعون في ساحات القتال عن وحدة ارض العراق". واكد غضيب ان" كلية التربية اطلقت حملات دعم مادي ومعنوي كثيرة فضلا عن تنظيم حملات التبرع بالدم منذ اليوم الاول لنداء الوطن وهذا اقل ما يمكن ان نقدمه اكراما لهم ولما يقدموه لبلدنا العزيز". الى ذلك قال المعاون التنفيذي لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو علي الكوفي انه " يجب على العراقيين ان يتحدوا من اجل مواجهة التحديات وخصوصا تهديد عصابات داعش الارهابية التي تقوم بارتكاب الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي". واضاف ان" الحشد الشعبي هو مؤسسة من مؤسسات الدولة العراقية وتحتاج الى المزيد من الدعم والاسناد من قبل الجميع". وشدد على ان" الحشد الشعبي فيه من السنة والشيعة ومن كل المكونات ونحن جادون في تسليح المواطنين الذين يقاتلون داعش في كل المحافظات التي يقف ابناؤها بوجه عصابات داعش الارهابية " وافاد " إننا اليوم نتحدث عن أبطال في ساحات القتال يضحون من أجلكم ومن اجل العراق للتخلص من التخلف ومن أناس لا يؤمنون بأي قيم ومبادئ كونهم جاءوا ليحرفوا القيم والمبادئ الإسلامية ، وان تصدينا اليوم للزمر الإرهابية هو ليس دفاعا عن العراق فحسب وإنما ندافع عن عن العالم كله".

ندوة لمساندة قوات الحشد الشعبي في كلية التربية

ندوة لمساندة قوات الحشد الشعبي في كلية التربية
ندوة لمساندة قوات الحشد الشعبي في كلية التربية
نظمت كلية التربية في الجامعة بقسميها العلوم التربوية والنفسية وقسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي على قاعة المؤتمرات في الكلية ندوة فكرية لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي لتطهير الأرض العراقية منهم. وقد حضر الندوة التي أقيمت برعاية عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب ، الحاج ابو علي الكوفي المعاون التنفيذي لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي إضافة إلى مجموعة من ابناء قوات الحشد الشعبي فضلا عن جمع غفير من طلبة وأساتذة كلية التربية ،وشارك في الندوة التي ادارها رئيس قسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي الدكتور محمود شاكر الباحث الدكتور سلمان جودة والدكتور حيدر لازم . وقال عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال غضيب ان "الواجب الوطني يفرض على كل العراقيين الشرفاء الوقوف مع الابطال من قواتنا الامنية والحشد الشعبي والعشائر الذين اعادوا رسم خارطة المعركة عن طريق امتلاك زمام الامور والمبادرة في الحرب ضد عصابات داعش الارهابية". واضاف "نحن اليوم ندعم بكل إمكانياتنا بواسلنا من القوات الأمنية والحشد الشعبي الأبطال اللذين يدافعون في ساحات القتال عن وحدة ارض العراق". واكد غضيب ان" كلية التربية اطلقت حملات دعم مادي ومعنوي كثيرة فضلا عن تنظيم حملات التبرع بالدم منذ اليوم الاول لنداء الوطن وهذا اقل ما يمكن ان نقدمه اكراما لهم ولما يقدموه لبلدنا العزيز". الى ذلك قال المعاون التنفيذي لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو علي الكوفي انه " يجب على العراقيين ان يتحدوا من اجل مواجهة التحديات وخصوصا تهديد عصابات داعش الارهابية التي تقوم بارتكاب الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي". واضاف ان" الحشد الشعبي هو مؤسسة من مؤسسات الدولة العراقية وتحتاج الى المزيد من الدعم والاسناد من قبل الجميع". وشدد على ان" الحشد الشعبي فيه من السنة والشيعة ومن كل المكونات ونحن جادون في تسليح المواطنين الذين يقاتلون داعش في كل المحافظات التي يقف ابناؤها بوجه عصابات داعش الارهابية " وافاد " إننا اليوم نتحدث عن أبطال في ساحات القتال يضحون من أجلكم ومن اجل العراق للتخلص من التخلف ومن أناس لا يؤمنون بأي قيم ومبادئ كونهم جاءوا ليحرفوا القيم والمبادئ الإسلامية ، وان تصدينا اليوم للزمر الإرهابية هو ليس دفاعا عن العراق فحسب وإنما ندافع عن عن العالم كله".
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print