وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية الاساسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/25 | 08:57:18 صباحاً | : 43

الضغوط النفسية في رياض الأطفال

برعاية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار عميد كلية التربية الأساسية، أقام قسم رياض الأطفال بالتعاون مع وحدة التعليم المستمر، ورشة العمل الموسومة(الضغوط النفسية لدى معلمات رياض الأطفال)، تضمنت محورين قدمت الأول منهما الأستاذ الدكتورة إيمان عباس الخفاف رئيس القسم، وكان بعنوان: مفهوم الضغوط النفسية، تطرقت خلاله إلى رؤية إسلامية للعوامل النفسية الضاغطة من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وجاء المحور الثاني بعنوان: أنواع الضغوط النفسية، من تقديم المدرس الدكتورة مروج عادل خلف، والمدرس الدكتورة سؤدد محسن علي، وتطرقت الباحثتان إلى عدد من الأنواع، كالضغوط البيئية، وضغوط الحياة أو الضغوط الاجتماعية، والاقتصادية، والمهنية، والصحية، والدراسية، والعاطفية، وقد شهدت الورشة تفاعلاً ملحوظاً من لدن المشاركين، وخرجت بعدة توصيات مهمة، كعقد مؤتمرات وندوات إرشادية داخل الجامعة تعمل على مناقشة موضوع الضغوط النفسية التي يعاني منها الطلبة، والعمل على توعيتهم بالأساليب التي تمكنهم من مواجهة تلك الضغوط والتقليل من آثارها السلبية قدر الإمكان، وكيفية الاستفادة من المستوى المناسب من الضغط، كما أوصت بالتزام الطلبةبالهدوء والتركيز في معالجة المواقف الضاغطة لما لهما من دور كبير في مساعدتهم على الوصول إلى أفضل الحلول المناسبة،وتجاوز تلك الضغوط. وذلك صباح يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من نيسان الجاري على قاعة القسم.

 

الضغوط النفسية في رياض الأطفال

الضغوط النفسية في رياض الأطفال
الضغوط النفسية في رياض الأطفال

برعاية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار عميد كلية التربية الأساسية، أقام قسم رياض الأطفال بالتعاون مع وحدة التعليم المستمر، ورشة العمل الموسومة(الضغوط النفسية لدى معلمات رياض الأطفال)، تضمنت محورين قدمت الأول منهما الأستاذ الدكتورة إيمان عباس الخفاف رئيس القسم، وكان بعنوان: مفهوم الضغوط النفسية، تطرقت خلاله إلى رؤية إسلامية للعوامل النفسية الضاغطة من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وجاء المحور الثاني بعنوان: أنواع الضغوط النفسية، من تقديم المدرس الدكتورة مروج عادل خلف، والمدرس الدكتورة سؤدد محسن علي، وتطرقت الباحثتان إلى عدد من الأنواع، كالضغوط البيئية، وضغوط الحياة أو الضغوط الاجتماعية، والاقتصادية، والمهنية، والصحية، والدراسية، والعاطفية، وقد شهدت الورشة تفاعلاً ملحوظاً من لدن المشاركين، وخرجت بعدة توصيات مهمة، كعقد مؤتمرات وندوات إرشادية داخل الجامعة تعمل على مناقشة موضوع الضغوط النفسية التي يعاني منها الطلبة، والعمل على توعيتهم بالأساليب التي تمكنهم من مواجهة تلك الضغوط والتقليل من آثارها السلبية قدر الإمكان، وكيفية الاستفادة من المستوى المناسب من الضغط، كما أوصت بالتزام الطلبةبالهدوء والتركيز في معالجة المواقف الضاغطة لما لهما من دور كبير في مساعدتهم على الوصول إلى أفضل الحلول المناسبة،وتجاوز تلك الضغوط. وذلك صباح يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من نيسان الجاري على قاعة القسم.

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print