وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية الصيدلة
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/17 | 11:38:21 صباحاً | : 82

الندوة العلمية الرابعة لفرع الكيمياء الصيدلانية

برعاية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية وباشراف الاستاذ الدكتور منذر فيصل مهدي عميد كلية الصيدلة اقام فرع الكيمياء الصيدلانية ندوته العلمية الرابعة  حول الافاق الحديثة للصناعات الدوائية ودور الكيمياء الصيدلانية فيها يوم الاثنين الموافق 3/4/2017 بدات الندوة بالوقوف لاستماع للنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على روح شهداء العراق ثم رحب الاستاذ الدكتور عاشور حمود داود رئيس فرع الكيمياء الصيدلانية بالضيوف الكرام متمنيا لهم المشاركة المتواصلة خدمة للمسيرة العلمية واشار في كلمته على اهمية الكيمياء في حياة الانسان منذ القدم واهم تسمياتها على مر العصورودخولها في صناعة مختلف العلاجات  التي استخدمها الانسان . وبعدها ادار الندوة كل من الاستاذ المساعد الدكتور محمد قاسم كحيط رئيس الجلسة والمدرس علي رسول مقررا وبدات  الجلسة العلمية  بمحاضرة للاستاذ الدكتور قحطان جاسم حسون حول المعقدات معبيتاسايكلودكسترين اذ تحسن استقرار و ذوبانية الادوية باشكالها الصيدلانية والسايكلودكسترينات هي عبارة عن مركبات لها هيكل حلقي ويدخل في تركيبها عدد قليل من السكريات الزيتية ويتم تحضيرها بدأ من النشاء ومن اكثر انواعها استخداما الفا-بيتا- غاما . ان البيتا سايكلودكسترين هو اكثر السايكلودكسترينات الشائعة الاستعمال في المستحضرات الصيدلانية على الرغم من انه اقل هذه المركبات انحلالا ولا بد من الاشارة الى ان امتلاكه لاصغر تجويف من بين السيكلودكسترينات الاخرى يجعله يشكل معقدات مع بعض الادوية ذات الجزيئات الصغيرة الحجم.ومن ثم القى الاستاذ المساعد الدكتور  ضرغام قاسم محاضرة ا حول الاستخدام الحديث لجهاز الميكرويف لتصنيع الادوية يمثل الميكرويف طريقة بديلة كمصدر للطاقة للتفاعلات الكيميائية وعملياتها فمن خلال التسخين العازل تسخن مخاليط  التفاعلات بشكل متجانس دون ملامستها الجدران وينخفض زمن التفاعل بشكل ملحوظ مقارنة بالنظم المسخنة تقليديا (بالحرارة) و  يكون هناك فقدان للحرارة خلال انتقالها من المصدر كما يمكن اجراء العديد من التفاعلات الكيميائية من دونالحاجة لمذيب مع زيادة نسبة الناتج من  الطرق الاعتيادية مع المحافظة على التفاعل من التلوث وتقليل نسب المخلفات لأبعد حدود مع الدقة المتناهية في التحكم في درجة حرارة التفاعل وبعدها القى الاستاذ المساعد الدكتور اياد محمد رشيد محاضرة علمية حول ابداعات الكيمياء النظيفة في تحضيرالكيمياء العضوية (الطب).اذ تعتبر الكيمياء النظيفة وجها مشرقا آخر للكيمياء ، وقد أدى الحرص على التوازن البيئي وتوفير متطلبات الحياة وحمايتها، إلى انطلاق نداءات عديدة للاهتمام بعلم البيئة والكيمياء، حيث يمكن من خلال تلك العلوم التوصل إلى معالجة العديد من أسباب الخلل في التوازن البيئي، وهذا يتطلب استحداث اساليب تحضير المركبات الكيميائية العضوية وتطويرها وخاصة في مجال انتاج الادوية اذ  ساهمت الابداعات في االكيمياء النظيفة في تقليل المواد الكيميائية الداخلة في انتاجها وخاصة المذيبات المستخدمة حيث تم تقليل كمياتها اضافة الى استخدام انواع غير مضرة اخرى  بالبيئة فوضعت جداول تم تحديد تلك الانواع من المذيبات وكذلك استنبطت طرق في التحضير استخدمت انواعا من الانزيمات وادت العوامل المساعدة الى اختصار الخطوات للتفاعلات وكذلك زيادة الانتاجية للمواد الناتجة وبالنتيجة قللت الملوثات الناتجة من تلك التفاعلات.

بعدها القت المدرس المساعد نور وليد ابراهيم محاضرة عن الكيمياء الخضراء  صديقة البيئة بينت فيها اهميتها  في الوقت الحالي حيث ان مايقارب 97 % من المركبات والعمليات التي تتم في المصانع تحتاج الى تفاعلات كيميائية الا ان اغلب هذه التفاعلات تنتج مخلفات جانبية غير متوقعة و ضارة بالبيئة ولذلك كانت الحاجة لثورة وهذه الثورة عرفت بالكيمياء الخضراء صديقة البيئة وتم توضيح مبادئها الاثنا عشر واهمها تحويل اكبر عدد ممكن من الذرات المتفاعلة الى نواتج وبذلك تقل المخلفات واستخدام المصادر المتجددة للمواد واختيار المذيب الاكثر امانا ومحاولة اجراء التفاعلات الممكنة باستخدام الحرارة والضغط المحيطين وتقليل المشتقات المحتملة واستخدام المواد المحفزة التي لا تستهلك خلال التفاعل وتسرعه وتستخدم بكميات اقل من الكواشف وتصميم مركبات تتحلل بسهولة بعد ان تؤدي الغرض الذي صنعت لاجله ومراقبة التفاعلات انيا لتجنب تكوين المخلفات او التخلص منها فور تكونها خلال التفاعل والاهم هو منع تكون المخلفات بدلا من محاولة معالجتها اوالتخلص منها بعد تكونها كما تم طرح بعض الامثلة التطبيقية لهذه المبادئ بعد ذلك فتح باب المناقشة طرح فيها الحضور اسئلة واستفسارات اثرت الندوة بمعلومات علمية قيمة .

وبعد انتهاء الجلسىة العلمية  منح  الاستاذ الدكتور منذر فيصل مهدي عميد الكلية  الهدايا التقديرية على المحاضرين . متمنيا للجميع التواصل في اقامة الندوات والمحاضرات العلمية لتحقيق الفائدة خدمة لعراقنا الحبيب.


الندوة العلمية الرابعة لفرع الكيمياء الصيدلانية

الندوة العلمية الرابعة لفرع الكيمياء الصيدلانية
الندوة العلمية الرابعة لفرع الكيمياء الصيدلانية

برعاية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية وباشراف الاستاذ الدكتور منذر فيصل مهدي عميد كلية الصيدلة اقام فرع الكيمياء الصيدلانية ندوته العلمية الرابعة  حول الافاق الحديثة للصناعات الدوائية ودور الكيمياء الصيدلانية فيها يوم الاثنين الموافق 3/4/2017 بدات الندوة بالوقوف لاستماع للنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على روح شهداء العراق ثم رحب الاستاذ الدكتور عاشور حمود داود رئيس فرع الكيمياء الصيدلانية بالضيوف الكرام متمنيا لهم المشاركة المتواصلة خدمة للمسيرة العلمية واشار في كلمته على اهمية الكيمياء في حياة الانسان منذ القدم واهم تسمياتها على مر العصورودخولها في صناعة مختلف العلاجات  التي استخدمها الانسان . وبعدها ادار الندوة كل من الاستاذ المساعد الدكتور محمد قاسم كحيط رئيس الجلسة والمدرس علي رسول مقررا وبدات  الجلسة العلمية  بمحاضرة للاستاذ الدكتور قحطان جاسم حسون حول المعقدات معبيتاسايكلودكسترين اذ تحسن استقرار و ذوبانية الادوية باشكالها الصيدلانية والسايكلودكسترينات هي عبارة عن مركبات لها هيكل حلقي ويدخل في تركيبها عدد قليل من السكريات الزيتية ويتم تحضيرها بدأ من النشاء ومن اكثر انواعها استخداما الفا-بيتا- غاما . ان البيتا سايكلودكسترين هو اكثر السايكلودكسترينات الشائعة الاستعمال في المستحضرات الصيدلانية على الرغم من انه اقل هذه المركبات انحلالا ولا بد من الاشارة الى ان امتلاكه لاصغر تجويف من بين السيكلودكسترينات الاخرى يجعله يشكل معقدات مع بعض الادوية ذات الجزيئات الصغيرة الحجم.ومن ثم القى الاستاذ المساعد الدكتور  ضرغام قاسم محاضرة ا حول الاستخدام الحديث لجهاز الميكرويف لتصنيع الادوية يمثل الميكرويف طريقة بديلة كمصدر للطاقة للتفاعلات الكيميائية وعملياتها فمن خلال التسخين العازل تسخن مخاليط  التفاعلات بشكل متجانس دون ملامستها الجدران وينخفض زمن التفاعل بشكل ملحوظ مقارنة بالنظم المسخنة تقليديا (بالحرارة) و  يكون هناك فقدان للحرارة خلال انتقالها من المصدر كما يمكن اجراء العديد من التفاعلات الكيميائية من دونالحاجة لمذيب مع زيادة نسبة الناتج من  الطرق الاعتيادية مع المحافظة على التفاعل من التلوث وتقليل نسب المخلفات لأبعد حدود مع الدقة المتناهية في التحكم في درجة حرارة التفاعل وبعدها القى الاستاذ المساعد الدكتور اياد محمد رشيد محاضرة علمية حول ابداعات الكيمياء النظيفة في تحضيرالكيمياء العضوية (الطب).اذ تعتبر الكيمياء النظيفة وجها مشرقا آخر للكيمياء ، وقد أدى الحرص على التوازن البيئي وتوفير متطلبات الحياة وحمايتها، إلى انطلاق نداءات عديدة للاهتمام بعلم البيئة والكيمياء، حيث يمكن من خلال تلك العلوم التوصل إلى معالجة العديد من أسباب الخلل في التوازن البيئي، وهذا يتطلب استحداث اساليب تحضير المركبات الكيميائية العضوية وتطويرها وخاصة في مجال انتاج الادوية اذ  ساهمت الابداعات في االكيمياء النظيفة في تقليل المواد الكيميائية الداخلة في انتاجها وخاصة المذيبات المستخدمة حيث تم تقليل كمياتها اضافة الى استخدام انواع غير مضرة اخرى  بالبيئة فوضعت جداول تم تحديد تلك الانواع من المذيبات وكذلك استنبطت طرق في التحضير استخدمت انواعا من الانزيمات وادت العوامل المساعدة الى اختصار الخطوات للتفاعلات وكذلك زيادة الانتاجية للمواد الناتجة وبالنتيجة قللت الملوثات الناتجة من تلك التفاعلات.

بعدها القت المدرس المساعد نور وليد ابراهيم محاضرة عن الكيمياء الخضراء  صديقة البيئة بينت فيها اهميتها  في الوقت الحالي حيث ان مايقارب 97 % من المركبات والعمليات التي تتم في المصانع تحتاج الى تفاعلات كيميائية الا ان اغلب هذه التفاعلات تنتج مخلفات جانبية غير متوقعة و ضارة بالبيئة ولذلك كانت الحاجة لثورة وهذه الثورة عرفت بالكيمياء الخضراء صديقة البيئة وتم توضيح مبادئها الاثنا عشر واهمها تحويل اكبر عدد ممكن من الذرات المتفاعلة الى نواتج وبذلك تقل المخلفات واستخدام المصادر المتجددة للمواد واختيار المذيب الاكثر امانا ومحاولة اجراء التفاعلات الممكنة باستخدام الحرارة والضغط المحيطين وتقليل المشتقات المحتملة واستخدام المواد المحفزة التي لا تستهلك خلال التفاعل وتسرعه وتستخدم بكميات اقل من الكواشف وتصميم مركبات تتحلل بسهولة بعد ان تؤدي الغرض الذي صنعت لاجله ومراقبة التفاعلات انيا لتجنب تكوين المخلفات او التخلص منها فور تكونها خلال التفاعل والاهم هو منع تكون المخلفات بدلا من محاولة معالجتها اوالتخلص منها بعد تكونها كما تم طرح بعض الامثلة التطبيقية لهذه المبادئ بعد ذلك فتح باب المناقشة طرح فيها الحضور اسئلة واستفسارات اثرت الندوة بمعلومات علمية قيمة .

وبعد انتهاء الجلسىة العلمية  منح  الاستاذ الدكتور منذر فيصل مهدي عميد الكلية  الهدايا التقديرية على المحاضرين . متمنيا للجميع التواصل في اقامة الندوات والمحاضرات العلمية لتحقيق الفائدة خدمة لعراقنا الحبيب.


مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print