وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

ندوة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع في كلية التربية

اعلام كلية التربية / اقام قسم الرياضيات في كلية التربية بالجامعة المستنصرية محاضرة علمية عن نزهة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع في علم الرياضيات قدمتها الدكتورة تغريد حر مجيد اذ اكدت ان "مفهوم الابعاد تطور مع تطورالانسان في اسلوب معيشته في الحياة ،اذ ان الانسان يستطيع ادراك البعد الواحد والبعدين ولكن من الصعب التفكير والتخيل بالابعاد الاربعة كما ان هندسة الكون تعتمد على اربعة ابعاد ". واضافت ان" نظرية التلييف هي احدى التطبيقات البعد الرابع التي يتم فيها اسقاط دوائر من غلاف الكرة s3 لتشكيل زخرفة ليفية كانت مطابقة للزخرفة العربية الاسلامية ورافق ذلك افلام فيديوية توضيحية بينت للحضور مجسمات افلاطونية ومتعددة الرؤوس في الفضاء الرباعي الابعاد ". هذا وحضر الندوة عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال ومعاون العميد للشؤون العلمية الدكتور زياد عبدالاحد توما وعدد من رؤوساء الاقسام واساتذة الكلية فضلا عن عدد من طلبة الدراسات العليا .انتهى

ندوة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع في كلية التربية

ندوة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع في كلية التربية
ندوة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع  في كلية التربية
اعلام كلية التربية / اقام قسم الرياضيات في كلية التربية بالجامعة المستنصرية محاضرة علمية عن نزهة رياضياتية لأسستكشاف البعد الرابع في علم الرياضيات قدمتها الدكتورة تغريد حر مجيد اذ اكدت ان "مفهوم الابعاد تطور مع تطورالانسان في اسلوب معيشته في الحياة ،اذ ان الانسان يستطيع ادراك البعد الواحد والبعدين ولكن من الصعب التفكير والتخيل بالابعاد الاربعة كما ان هندسة الكون تعتمد على اربعة ابعاد ". واضافت ان" نظرية التلييف هي احدى التطبيقات البعد الرابع التي يتم فيها اسقاط دوائر من غلاف الكرة s3 لتشكيل زخرفة ليفية كانت مطابقة للزخرفة العربية الاسلامية ورافق ذلك افلام فيديوية توضيحية بينت للحضور مجسمات افلاطونية ومتعددة الرؤوس في الفضاء الرباعي الابعاد ". هذا وحضر الندوة عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال ومعاون العميد للشؤون العلمية الدكتور زياد عبدالاحد توما وعدد من رؤوساء الاقسام واساتذة الكلية فضلا عن عدد من طلبة الدراسات العليا .انتهى
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print