وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

تربية المستنصرية تنظم ندوة علمية عن أخر مستجدات امراض اورام الثدي

إعلام كلية التربية 17/11/2014 / نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ،الاثنين ، ندوة علمية حول مرض سرطان الثدي، والقى محاضرات الندوة الدكتور رمزي احمد ، الطبيب المغترب في كندا ، وتضمنت معلومات حديثة عن طبيعة مرض سرطان الثدي واحدث المستجدات في الدول المتقدمة للكشف المبكر عن امراض اوارم الثدي ، وعوامل الخطورة التي ترجح حدوثه، فضلا عن استعراض برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي. وقال الطبيب المغترب في كندا رمزي احمد ان "الهدف من هذه الندوة العلمية محاولة بث الوعي والحد من سرطان الثدي، عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج، وزيادة المعرفة التي ستؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل". واضاف انه "تعد مكافحة سرطان الثدي وجهود التوعية، أحد أنماط التبشير بالصحة، وزيادة مستويات المعرفة ومستوى تمكين المريض للتغلب عليه"، مشيرا الى انه" يجب على المؤسسات التعليمية المعنية بحملات التوعية ان تقدم الخدمات المجانية، بهدف زيادة التوعية الثقافية بشأن مكافحة سرطان الثدي". وتابع انه "يشمل علاج سرطان الثدي من خلال الأدوية والعلاج الهرموني والعلاج الكيميائي والعلاج بالإشعاع أو العلاج المناعي، والجراحة التي تعد واحدة من أكبر الفوائد المتمثلة بزيادة احتمالية الشفاء، والتحسن إلى حد كبير ". كما وتضمنت الندوة مشاركات فعالة من الحضور في توجيه الاسئلة الى الطبيب المحاضر ". انتهى

تربية المستنصرية تنظم ندوة علمية عن أخر مستجدات امراض اورام الثدي

تربية المستنصرية تنظم ندوة علمية عن أخر مستجدات امراض اورام الثدي
تربية المستنصرية تنظم ندوة علمية عن أخر مستجدات امراض اورام الثدي
إعلام كلية التربية 17/11/2014 / نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ،الاثنين ، ندوة علمية حول مرض سرطان الثدي، والقى محاضرات الندوة الدكتور رمزي احمد ، الطبيب المغترب في كندا ، وتضمنت معلومات حديثة عن طبيعة مرض سرطان الثدي واحدث المستجدات في الدول المتقدمة للكشف المبكر عن امراض اوارم الثدي ، وعوامل الخطورة التي ترجح حدوثه، فضلا عن استعراض برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي. وقال الطبيب المغترب في كندا رمزي احمد ان "الهدف من هذه الندوة العلمية محاولة بث الوعي والحد من سرطان الثدي، عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج، وزيادة المعرفة التي ستؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل". واضاف انه "تعد مكافحة سرطان الثدي وجهود التوعية، أحد أنماط التبشير بالصحة، وزيادة مستويات المعرفة ومستوى تمكين المريض للتغلب عليه"، مشيرا الى انه" يجب على المؤسسات التعليمية المعنية بحملات التوعية ان تقدم الخدمات المجانية، بهدف زيادة التوعية الثقافية بشأن مكافحة سرطان الثدي". وتابع انه "يشمل علاج سرطان الثدي من خلال الأدوية والعلاج الهرموني والعلاج الكيميائي والعلاج بالإشعاع أو العلاج المناعي، والجراحة التي تعد واحدة من أكبر الفوائد المتمثلة بزيادة احتمالية الشفاء، والتحسن إلى حد كبير ". كما وتضمنت الندوة مشاركات فعالة من الحضور في توجيه الاسئلة الى الطبيب المحاضر ". انتهى
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print