وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

تدريسية في كلية التربية تحصل على براءة اختراع في التشخيص المبكر لمرضى القدم السكري

بغداد 2/10/2014 /اعلام كلية التربية / اعلنت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ،الخميس، ان التدريسية في قسم الفيزياء الدكتورة مريم محمد عبود حصلت على براءة اختراع في دوبلر الليزر لتدفق الدم في النسيج الحيوي للتشخيص المبكر لمرضى القدم السكري . وقالت الدكتورة والحاصلة على براءة الاختراع مريم محمد عبود أن "براءة الاختراع كانت حول مقياس دوبلر الليزر لتدفق الدم في النسيج الحيوي للتشخيص المبكر لمرضى القدم السكري بطريقة الإزاحة المفردة باستخدام ليزر شبه الموصل بطول موجي785 نانومتر واضافت "اذ تضمنت على مقياس للكشف عن داء السكري المبكر باستخدام طريقة الإزاحة المفردة المطبقة على 124شخصا انقسموا إلى ثلاث مجاميع ,المجموعة الأولى (عددها=48) في وضع طبيعي سريري (أصحاء ,غيرا لمدخنين غير مصابي داء السكري) والمجموعة الثانية ( العدد=19 ) أصحاء لكن مدخّنين لغرضِ المقارنةِ مَع 57 عراقي مصاب بداء السكرِو كَانتْ النتائج مختلفةَ جداً بين المجموعات التجريبية الثلاث ،وتم قياس جريان الدمّ في الأوعية الدموية الدقيقة وأظهرت النتائج أنها بطيئة جدا تراوحت بحوالي 1 ملمثانية,وذلك لان سرعةِ الدمِّ البطيئةِ جداً في هذه الأوعية ألدقيقة المغذية للشريان الظهري للقدم". وافادت ان " نتائج التحليل الإحصائي اثبتت من خلال استخدام طريقة نتائج تحليل مستلم مشغلِ المنحنى فائدةِ التشخيص في التميزيين حالات داء السكري مِنْ الحالات الصحّيةِ كَانَ عِنْدَها صلاحية عالية في تَوَقُّع داء السكري على جريان الدم في الدورة الدموية ،مشيرة الى إن " جريان الدم في الدورة الدموية هي وحدة ارتبطت مباشرة بتدفق الدم بالأوعية الدموية الدقيقة ، وهنا اتضح أن القيم المطلقة لجريان الدم في الدورة الدموية معبرا عنها بوحدة النانومتر.ثانية، واستخدم نموذج متعدد ألانحدار الخطي لدِراسَة الصافي (الترابط) كتأثير مستقل لاحتواء داء السكري بالمقارنة مع المدخنين وغير المدخنين على جريان الدم في الدورة الدموية بعد المعايرة للمؤثرات التي تربك الدورة الدموية الدقيقة كالعمر, الجنس, السمنة". وزادت بالقول أن" لتحديدِ العمر كان له تأثيرات عكسية وفروق معنوية إحصائية بالنسبة لجريان الدم في الدورة الدموية الدقيقةِ، فان لكُلّ زيادة سَنَةِ واحدة في ألعمر يتوقع نَقْص جريان الدم في الدورة الدموية بحوالي 0,11 (نانومتر بالثانية). لكُلّ كيلوغرام واحد زيادة في السمنة يتوقع أن يكون عندها زيادة بمعدل جريان الدم في الدورة الدموية الدقيقة بقيمة 0,185 (نانومتر بالثانية) بعد ثبات الجنسِ والفترة الزمنيةِ للإصابة بمرض داء السكري،ما الفترة الزمنية للإصابة بمرض داء السكري , كَانَ تأثيرهما ضعيف جداً وليس له قيمة معنوية إحصائية مَع معدل جريان الدم في الدورة الدموية". واكدت انه "بحسب هذه الدراسة تشير النتائج التي وصلنا إليها إلى أن معدل سرعة كريات الدم الحمر هي في وصول البقعة الليزرية إلى منطقة الشعيرات الدموية الدقيقة المغذية لهذا الشريان الظهري للقدم وان الفكرة ليست جديدة لكن الطريقة المتبعة بالقياس ووحدات القياس هي الجديدة". انتهى

تدريسية في كلية التربية تحصل على براءة اختراع في التشخيص المبكر لمرضى القدم السكري

تدريسية في كلية التربية تحصل على براءة اختراع في التشخيص المبكر لمرضى القدم السكري
تدريسية في كلية التربية تحصل على براءة اختراع في التشخيص المبكر لمرضى القدم السكري
بغداد 2/10/2014 /اعلام كلية التربية / اعلنت كلية التربية في الجامعة المستنصرية ،الخميس، ان التدريسية في قسم الفيزياء الدكتورة مريم محمد عبود حصلت على براءة اختراع في دوبلر الليزر لتدفق الدم في النسيج الحيوي للتشخيص المبكر لمرضى القدم السكري . وقالت الدكتورة والحاصلة على براءة الاختراع مريم محمد عبود أن "براءة الاختراع كانت حول مقياس دوبلر الليزر لتدفق الدم في النسيج الحيوي للتشخيص المبكر لمرضى القدم السكري بطريقة الإزاحة المفردة باستخدام ليزر شبه الموصل بطول موجي785 نانومتر واضافت "اذ تضمنت على مقياس للكشف عن داء السكري المبكر باستخدام طريقة الإزاحة المفردة المطبقة على 124شخصا انقسموا إلى ثلاث مجاميع ,المجموعة الأولى (عددها=48) في وضع طبيعي سريري (أصحاء ,غيرا لمدخنين غير مصابي داء السكري) والمجموعة الثانية ( العدد=19 ) أصحاء لكن مدخّنين لغرضِ المقارنةِ مَع 57 عراقي مصاب بداء السكرِو كَانتْ النتائج مختلفةَ جداً بين المجموعات التجريبية الثلاث ،وتم قياس جريان الدمّ في الأوعية الدموية الدقيقة وأظهرت النتائج أنها بطيئة جدا تراوحت بحوالي 1 ملمثانية,وذلك لان سرعةِ الدمِّ البطيئةِ جداً في هذه الأوعية ألدقيقة المغذية للشريان الظهري للقدم". وافادت ان " نتائج التحليل الإحصائي اثبتت من خلال استخدام طريقة نتائج تحليل مستلم مشغلِ المنحنى فائدةِ التشخيص في التميزيين حالات داء السكري مِنْ الحالات الصحّيةِ كَانَ عِنْدَها صلاحية عالية في تَوَقُّع داء السكري على جريان الدم في الدورة الدموية ،مشيرة الى إن " جريان الدم في الدورة الدموية هي وحدة ارتبطت مباشرة بتدفق الدم بالأوعية الدموية الدقيقة ، وهنا اتضح أن القيم المطلقة لجريان الدم في الدورة الدموية معبرا عنها بوحدة النانومتر.ثانية، واستخدم نموذج متعدد ألانحدار الخطي لدِراسَة الصافي (الترابط) كتأثير مستقل لاحتواء داء السكري بالمقارنة مع المدخنين وغير المدخنين على جريان الدم في الدورة الدموية بعد المعايرة للمؤثرات التي تربك الدورة الدموية الدقيقة كالعمر, الجنس, السمنة". وزادت بالقول أن" لتحديدِ العمر كان له تأثيرات عكسية وفروق معنوية إحصائية بالنسبة لجريان الدم في الدورة الدموية الدقيقةِ، فان لكُلّ زيادة سَنَةِ واحدة في ألعمر يتوقع نَقْص جريان الدم في الدورة الدموية بحوالي 0,11 (نانومتر بالثانية). لكُلّ كيلوغرام واحد زيادة في السمنة يتوقع أن يكون عندها زيادة بمعدل جريان الدم في الدورة الدموية الدقيقة بقيمة 0,185 (نانومتر بالثانية) بعد ثبات الجنسِ والفترة الزمنيةِ للإصابة بمرض داء السكري،ما الفترة الزمنية للإصابة بمرض داء السكري , كَانَ تأثيرهما ضعيف جداً وليس له قيمة معنوية إحصائية مَع معدل جريان الدم في الدورة الدموية". واكدت انه "بحسب هذه الدراسة تشير النتائج التي وصلنا إليها إلى أن معدل سرعة كريات الدم الحمر هي في وصول البقعة الليزرية إلى منطقة الشعيرات الدموية الدقيقة المغذية لهذا الشريان الظهري للقدم وان الفكرة ليست جديدة لكن الطريقة المتبعة بالقياس ووحدات القياس هي الجديدة". انتهى
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print