وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

الصفحة الرئيسية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/13 | 01:46:25 مساءً | : 230

منظومة قياس تلوث الهواء في كلية الهندسة تحظى باهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حصلت موافقة السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على تعميم منظومة قياس تلوث الهواء والمنفذة من قبل فريق بحثي متخصص من كلية الهندسة على جامعات العراق لغرض نصبها  في جميع المؤسسات التعليمية من اجل تشخيص المكونات الاساسية لتلوث الهواء لرسم سياسة صحيحة لجعل البيئة نظيفة صالحة العيش كما ان المنظومة تعتبر ذات فائدة اكاديمية اذا توفر قاعدة بيانات مهمة في هذا المجال لطلبة الدراسات العليا والباحثين المعنيين بهذا النوع من الدراسات .  ومن الجدير بالذكر ان مشروع منظومة قياس تلوث الهواء هو مشروع  ريادي  برزت فكرته وتم تنفيذه بجهود  استثنائية من قبل اساتذة كلية الهندسة  وبأشراف من قبل السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري , وكانت قد  شكلت لجنة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تضم مجموعة من الاساتذة ذوي الاختصاص ، وزارت اللجنة المشكلة كلية الهندسة يوم الاثنين الموافق 24 /10/2016 وعقدت اجتماعا في الكلية ضم  السيد عميد الكلية و كافة الاستاذة الذين ساهمو في تنفيذ فكرة المنظومة  واللجنة التي زارت الكلية للاطلاع وتوضيح فكرة هذا المشروع والذي يعتبر انجاز ريادي ينفذ لأول مره في مؤسسات الدولة   . وتم خلال الاجتماع مناقشة وشرح كيفية تنفيذ هذا المشروع والاجهزة المستخدمة ، وقدم الاساتذة المنفذين للمشروع شرحاً وافياً حول هذا المشروع والفائدة المتوخاة من تنفيذه ، وعن الجهات التي ممكن ان تستفيد من القراءات التي تقدمها هذا المنظومة لطلبة الدراسات العليا وحتى وزارة البيئة  ، وتساهم هذه المنظومة بتوفير كمية هائلة من المعلومات ، واكد السيد العميد خلال الاجتماع بان هذه المنظومة بالإضافة الى المعلومات والبيانات المهمة التي تقدمها  هي ترمز ايضا الى التطور وتضيف جمالية للمدينة ، وان هذه المنظومة في حال وضعها في اماكن عامة تعطي مؤشر عن الوضع البيئي في بغداد . واشار السيد العميد خلال الاجتماع مع اللجنة الوزارية ان هذا المشروع يدخل ضمن فكرة الجامعة المنتجة  وتسويق نتاجات الكلية الذي تبنته الوزارة  حيث يعتبر هاذا الانجاز هو احد النتاجات التي تنطبق عليها كافة مواصفات الكلية المنتجة  ، وتوفر بيانات عن الامن البيئي من خلال هذه المنظومة  ،  ووضح اعضاء اللجنة المنفذة للمشروع امكانية تطوير هذا المشروع وامكانية عرض النتائج على شاشة التلفزيون  كنشرة جوية توضح المتغيرات البيئية كافة ، واشارة اعضاء  اللجنة المنفذة الى امكانية تنفيذ هذا المشروع بكلفة بسيطة وان وضع هذا المنظومة في الجامعات والكليات يعطي دليلا على التطور والاهتمام بالبيئة بالإضافة الى الجمالية التي تضيفها وجود مثل هكذا منظومة في كليتنا . وبعد نهاية الاجتماع توجهت اللجنة الوزارية للاطلاع على المنظومة الموجودة في قسم هندسة البيئة في كلية الهندسة  والاطلاع على عمل المنظومة والاجهزة التي تتكون منها والية تشغيلها .

منظومة قياس تلوث الهواء في كلية الهندسة تحظى باهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

منظومة قياس تلوث الهواء في كلية الهندسة تحظى باهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
منظومة قياس تلوث الهواء في كلية الهندسة  تحظى باهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
 حصلت موافقة السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على تعميم منظومة قياس تلوث الهواء والمنفذة من قبل فريق بحثي متخصص من كلية الهندسة على جامعات العراق لغرض نصبها  في جميع المؤسسات التعليمية من اجل تشخيص المكونات الاساسية لتلوث الهواء لرسم سياسة صحيحة لجعل البيئة نظيفة صالحة العيش كما ان المنظومة تعتبر ذات فائدة اكاديمية اذا توفر قاعدة بيانات مهمة في هذا المجال لطلبة الدراسات العليا والباحثين المعنيين بهذا النوع من الدراسات .  ومن الجدير بالذكر ان مشروع منظومة قياس تلوث الهواء هو مشروع  ريادي  برزت فكرته وتم تنفيذه بجهود  استثنائية من قبل اساتذة كلية الهندسة  وبأشراف من قبل السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد علي الانباري , وكانت قد  شكلت لجنة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تضم مجموعة من الاساتذة ذوي الاختصاص ، وزارت اللجنة المشكلة كلية الهندسة يوم الاثنين الموافق 24 /10/2016 وعقدت اجتماعا في الكلية ضم  السيد عميد الكلية و كافة الاستاذة الذين ساهمو في تنفيذ فكرة المنظومة  واللجنة التي زارت الكلية للاطلاع وتوضيح فكرة هذا المشروع والذي يعتبر انجاز ريادي ينفذ لأول مره في مؤسسات الدولة   . وتم خلال الاجتماع مناقشة وشرح كيفية تنفيذ هذا المشروع والاجهزة المستخدمة ، وقدم الاساتذة المنفذين للمشروع شرحاً وافياً حول هذا المشروع والفائدة المتوخاة من تنفيذه ، وعن الجهات التي ممكن ان تستفيد من القراءات التي تقدمها هذا المنظومة لطلبة الدراسات العليا وحتى وزارة البيئة  ، وتساهم هذه المنظومة بتوفير كمية هائلة من المعلومات ، واكد السيد العميد خلال الاجتماع بان هذه المنظومة بالإضافة الى المعلومات والبيانات المهمة التي تقدمها  هي ترمز ايضا الى التطور وتضيف جمالية للمدينة ، وان هذه المنظومة في حال وضعها في اماكن عامة تعطي مؤشر عن الوضع البيئي في بغداد . واشار السيد العميد خلال الاجتماع مع اللجنة الوزارية ان هذا المشروع يدخل ضمن فكرة الجامعة المنتجة  وتسويق نتاجات الكلية الذي تبنته الوزارة  حيث يعتبر هاذا الانجاز هو احد النتاجات التي تنطبق عليها كافة مواصفات الكلية المنتجة  ، وتوفر بيانات عن الامن البيئي من خلال هذه المنظومة  ،  ووضح اعضاء اللجنة المنفذة للمشروع امكانية تطوير هذا المشروع وامكانية عرض النتائج على شاشة التلفزيون  كنشرة جوية توضح المتغيرات البيئية كافة ، واشارة اعضاء  اللجنة المنفذة الى امكانية تنفيذ هذا المشروع بكلفة بسيطة وان وضع هذا المنظومة في الجامعات والكليات يعطي دليلا على التطور والاهتمام بالبيئة بالإضافة الى الجمالية التي تضيفها وجود مثل هكذا منظومة في كليتنا . وبعد نهاية الاجتماع توجهت اللجنة الوزارية للاطلاع على المنظومة الموجودة في قسم هندسة البيئة في كلية الهندسة  والاطلاع على عمل المنظومة والاجهزة التي تتكون منها والية تشغيلها .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print