وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

تربية المستنصرية تحتفي بالدكتورة بشرى موسى

اعلام كلية التربية .15/5/2013 برعاية عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال احتفى قسم اللغة العربية في كلية التربية الجامعة المستنصرية بالدكتورة بشرى موسى صالح لمناسبة تأليفها كتاب بويطيقا الثقافية نحو نظرية شعرية في النقد الثقافي تزامنا مع اعلان بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013 ويعد هذا الكتاب المؤلف الثامن ضمن مؤلفات الناقدة . وعلق الدكتور عقيل مهدي استاذ في كلية الفنون الجميلة على الكتاب مشيرا الى ان عواصم الثقافة العربية حدثا حضاريا هاما يعزز اشكال المثاقفة ويؤكد حوار المعارف بين مكونات الثقافة العربية من جهة وبينها وبين الثقافات المختلفة من جهة اخرى من خلال الأنفتاح على ثقافات الشعوب وابعادها لترسيخ قيم التفاهم والتسامح وثبوت الاخر .كما شارك في التعليق الناقد فاضل ثامر رئيس اتحاد ادباء العراق والناقد صالح زامل الأستاذ في قسم اللغة العربية ،واثنى السادة النقاد على الجرأة التي تتمتلكها الكاتبة ومتابعتها للتطور العلمي والثقافي والأكاديمي على الساحة الثقافية وهي ناقدة مبدعة ولها دور مهم في مجال النقد الثقافي وتعاملها مع النص بجمالية رائعة حتى في دفاعها عن المرأة وحقوقها . هذا و قدمت الدكتورة بشرى موسى صالح في نهاية الحفل شكرها الى عمادة كلية التربيه للأحتفاء بكتابها الجديد مشيرة الى ان النقد الثقافي ظهر بوصفه نشاطا أو رؤية أو ممارسة نقدية قصدية منذ مايقارب الثلاثين عاما ، ضمن رؤى مابعد الحداثة النقدية ،ظهر نشاطا يضع ثقلة النظري ،او الفلسفي الأكبر على دعامتين اثنتين هما دعامة الشمول أو الكلية ، ودعامة التعدد أو نفض التمركز ،فتخلص من اسار الرؤى المنهجية أو الفلسفية المتطرفة صوب جانب دون اخر ، او مركزدون اخر ، الأمر الذي عانت منه منهجيات الحداثة وما بعدها ، فظلت تعاني ردود أفعال متوالية ، في النظر والأجراء ، تنعتها بالتطرف تاره ، والقصور تارة أخرى .

تربية المستنصرية تحتفي بالدكتورة بشرى موسى

تربية المستنصرية تحتفي بالدكتورة بشرى موسى
تربية المستنصرية تحتفي بالدكتورة بشرى موسى
اعلام كلية التربية .15/5/2013 برعاية عميد كلية التربية الدكتور احمد شيال احتفى قسم اللغة العربية في كلية التربية الجامعة المستنصرية بالدكتورة بشرى موسى صالح لمناسبة تأليفها كتاب بويطيقا الثقافية نحو نظرية شعرية في النقد الثقافي تزامنا مع اعلان بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013 ويعد هذا الكتاب المؤلف الثامن ضمن مؤلفات الناقدة . وعلق الدكتور عقيل مهدي استاذ في كلية الفنون الجميلة على الكتاب مشيرا الى ان عواصم الثقافة العربية حدثا حضاريا هاما يعزز اشكال المثاقفة ويؤكد حوار المعارف بين مكونات الثقافة العربية من جهة وبينها وبين الثقافات المختلفة من جهة اخرى من خلال الأنفتاح على ثقافات الشعوب وابعادها لترسيخ قيم التفاهم والتسامح وثبوت الاخر .كما شارك في التعليق الناقد فاضل ثامر رئيس اتحاد ادباء العراق والناقد صالح زامل الأستاذ في قسم اللغة العربية ،واثنى السادة النقاد على الجرأة التي تتمتلكها الكاتبة ومتابعتها للتطور العلمي والثقافي والأكاديمي على الساحة الثقافية وهي ناقدة مبدعة ولها دور مهم في مجال النقد الثقافي وتعاملها مع النص بجمالية رائعة حتى في دفاعها عن المرأة وحقوقها . هذا و قدمت الدكتورة بشرى موسى صالح في نهاية الحفل شكرها الى عمادة كلية التربيه للأحتفاء بكتابها الجديد مشيرة الى ان النقد الثقافي ظهر بوصفه نشاطا أو رؤية أو ممارسة نقدية قصدية منذ مايقارب الثلاثين عاما ، ضمن رؤى مابعد الحداثة النقدية ،ظهر نشاطا يضع ثقلة النظري ،او الفلسفي الأكبر على دعامتين اثنتين هما دعامة الشمول أو الكلية ، ودعامة التعدد أو نفض التمركز ،فتخلص من اسار الرؤى المنهجية أو الفلسفية المتطرفة صوب جانب دون اخر ، او مركزدون اخر ، الأمر الذي عانت منه منهجيات الحداثة وما بعدها ، فظلت تعاني ردود أفعال متوالية ، في النظر والأجراء ، تنعتها بالتطرف تاره ، والقصور تارة أخرى .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print