وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية التربية
جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

عميد كلية التربية .. تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي

اعلام كلية التربية 25 /3/2013 أعلنت كلية التربية في الجامعة المستنصرية عن الانتهاء من أعمال التوسعة الجديدة لمكتبة الكلية ، حيث بدأت المكتبة باستقبال الطلبة والأكاديميين والباحثين في أقسامها الجديدة مع مطلع الفصل الدراسي الثاني بعد أن تمت توسعتها وتجهيزها بمختلف مصادر المعلومات الورقية والالكترونية بشكل عصري لتشكل إضافة نوعية في الخدمات المكتبية الجديدة، وتتميز بسرعة الوصول إلى مصادر المعلومات المتوفرة سواء التقليدية منها او الالكترونية. وأوضح الدكتور احمد شيال عميد كلية التربية أن تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي لمنتسبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة.. مشيرا إلى أن تجهيز المكتبة بحلتها الجديدة شمل توفير كل ما يلزم من مصادر المعلومات المتوفرة الورقية والإلكترونية وذلك عن طريق قواعد معلوماتية متصلة بقواعد المعلومات. وقال ان الكلية حرصت على توفير منظومة من الخدمات المتكاملة لمكتبتها حتى باتت تعكس واجهة مشرقة للجامعة والكلية بصورة خاصة كما تسعى الكلية دائما بكل ما تملكه من طاقات الى توفير وتطوير خدماتها المعلوماتية على احدث المعايير العالمية والتقنية. واضاف ان التخطيط والتحضير للتوسعة الجديدة من المكتبة بدأ في مطلع العام الدراسي الجديد حيث تم التنسيق لتحريك مجموعات الكتب دون التأثير على سير العمل اليومي بالمكتبة، موضحا أنه الى جانب الكتب والدوريات يضم القسم الجديد حالياً ركناً خاصاً بإصدارات ومؤلفات أساتذة الجامعة، فضلاً عن غرف دراسية خاصة لطلبة الدراسات العليا وطلبة التخصصات الأخرى تتيح لهم القراءة والبحث بشكل انفرادي وبخصوصية تامة، وذلك باعتماد المعايير والمواصفات الدولية في مجال المكتبات والمعلومات.

عميد كلية التربية .. تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي

عميد كلية التربية .. تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي
عميد كلية التربية .. تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي
اعلام كلية التربية 25 /3/2013 أعلنت كلية التربية في الجامعة المستنصرية عن الانتهاء من أعمال التوسعة الجديدة لمكتبة الكلية ، حيث بدأت المكتبة باستقبال الطلبة والأكاديميين والباحثين في أقسامها الجديدة مع مطلع الفصل الدراسي الثاني بعد أن تمت توسعتها وتجهيزها بمختلف مصادر المعلومات الورقية والالكترونية بشكل عصري لتشكل إضافة نوعية في الخدمات المكتبية الجديدة، وتتميز بسرعة الوصول إلى مصادر المعلومات المتوفرة سواء التقليدية منها او الالكترونية. وأوضح الدكتور احمد شيال عميد كلية التربية أن تحديث المكتبة يأتي لمواكبة متطلبات المعرفة والبحث العلمي لمنتسبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة.. مشيرا إلى أن تجهيز المكتبة بحلتها الجديدة شمل توفير كل ما يلزم من مصادر المعلومات المتوفرة الورقية والإلكترونية وذلك عن طريق قواعد معلوماتية متصلة بقواعد المعلومات. وقال ان الكلية حرصت على توفير منظومة من الخدمات المتكاملة لمكتبتها حتى باتت تعكس واجهة مشرقة للجامعة والكلية بصورة خاصة كما تسعى الكلية دائما بكل ما تملكه من طاقات الى توفير وتطوير خدماتها المعلوماتية على احدث المعايير العالمية والتقنية. واضاف ان التخطيط والتحضير للتوسعة الجديدة من المكتبة بدأ في مطلع العام الدراسي الجديد حيث تم التنسيق لتحريك مجموعات الكتب دون التأثير على سير العمل اليومي بالمكتبة، موضحا أنه الى جانب الكتب والدوريات يضم القسم الجديد حالياً ركناً خاصاً بإصدارات ومؤلفات أساتذة الجامعة، فضلاً عن غرف دراسية خاصة لطلبة الدراسات العليا وطلبة التخصصات الأخرى تتيح لهم القراءة والبحث بشكل انفرادي وبخصوصية تامة، وذلك باعتماد المعايير والمواصفات الدولية في مجال المكتبات والمعلومات.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print