وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/28 | 09:22:53 صباحاً | : 37

ورقة عمل بعنوان ( مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الاسري)

 شاركت التدريسية ( م. د تغريد عبد القادر علي ) بورقة العمل الموسومة (مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الأسري ) وذلك في الندوة المقامة في كليتنا حول ظاهرة العنف الاسري في يوم الخميس الموافق( ٢٠١٧/٤/٢٧) . وتضمنت الورقة الملخص الاتي:-

 (غيرت وسائل الاتصال الحديثة والطفرة التكنولوجية التي حدثت في السنوات الأخيرة معالم كثيرة في حياتنا العلمية والعائلية ففي الوقت الذي باتت فيه تكنلوجيا الاتصال الانفجارية في متناول الجميع إلا أنها حملت معها مشاكل أسرية مالم نكن نعرفه من قبل كما أنها طوقت أفراد الأسرة بجدار العزلة حيث انفرد كل منهم منكبا على حاسوبه يتصفح المواقع الالكترونية أو غارقا في الحوارات مع أصدقاء أو مع أناس مجهولين يقيم معهم علاقات مختلفة بعضها جاد ومفيد وبعضها لأغراض التسلية وغيرها. وآخر ماتردد في وسائل الاعلام أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وراء ثلث حالات الطلاق كما أن اللافت للنظر أن أجهزة الحاسوب والهاتف الذكي حلت محل الأبوين بالنسبة للأبناء لذلك فإن التعامل مع هذه الأجهزة يضعف علاقة الابناء بوالديهم وتنتشر أمراض نفسية بينهم مثل الاكتئاب وحب العزلة والانطوائية وبطء قابلية الفرد على قبول قيم المجتمع وثوابت الدين التي سيحل محلها قيم رواد ومستخدمي أجهزة التكنولوجيا الالكترونية الحديثة).

ورقة عمل بعنوان ( مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الاسري)

ورقة عمل بعنوان ( مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الاسري)
ورقة عمل بعنوان ( مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الاسري)

 شاركت التدريسية ( م. د تغريد عبد القادر علي ) بورقة العمل الموسومة (مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في العنف الأسري ) وذلك في الندوة المقامة في كليتنا حول ظاهرة العنف الاسري في يوم الخميس الموافق( ٢٠١٧/٤/٢٧) . وتضمنت الورقة الملخص الاتي:-

 (غيرت وسائل الاتصال الحديثة والطفرة التكنولوجية التي حدثت في السنوات الأخيرة معالم كثيرة في حياتنا العلمية والعائلية ففي الوقت الذي باتت فيه تكنلوجيا الاتصال الانفجارية في متناول الجميع إلا أنها حملت معها مشاكل أسرية مالم نكن نعرفه من قبل كما أنها طوقت أفراد الأسرة بجدار العزلة حيث انفرد كل منهم منكبا على حاسوبه يتصفح المواقع الالكترونية أو غارقا في الحوارات مع أصدقاء أو مع أناس مجهولين يقيم معهم علاقات مختلفة بعضها جاد ومفيد وبعضها لأغراض التسلية وغيرها. وآخر ماتردد في وسائل الاعلام أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وراء ثلث حالات الطلاق كما أن اللافت للنظر أن أجهزة الحاسوب والهاتف الذكي حلت محل الأبوين بالنسبة للأبناء لذلك فإن التعامل مع هذه الأجهزة يضعف علاقة الابناء بوالديهم وتنتشر أمراض نفسية بينهم مثل الاكتئاب وحب العزلة والانطوائية وبطء قابلية الفرد على قبول قيم المجتمع وثوابت الدين التي سيحل محلها قيم رواد ومستخدمي أجهزة التكنولوجيا الالكترونية الحديثة).

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print