وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

كلية القانون
جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/04/28 | 01:34:28 مساءً | : 42

ورقة عمل بعنوان( دور الميراث في اثارة العنف الاسري)

شارك (أ.م.د محمد علي صاحب ) بورقة العمل الموسومة (دور الميراث في اثارة العنف داخل الاسرة) في الندوة المقامة في كليتنا حول ظاهرة العنف الاسري يوم الخميس الموافق (٢٠١٧/٤/٢٧)..وتضمنت الورقة الملخص الاتي:(

 

الاسرة وحدة اجتماعية متماسكة قوامها التآلف والمودة الا ان هذه المودة قد تتعرض لانتكاسة اذا كان رب الاسرة بخيلا ولديه مال كثير اذ قد يعمد احد ابنائه الى قتله للاستعجال بالحصول على المال ،وقد يظهر العنف الاسري  اذا مات رب العائلة وترك مالا كثيرا اذ قد يرغب احد أفرادها بالاستئثار بحصة اكبر مما قدرتها الشريعة الاسلامية، ويستند لتبرير رغبته بحجج كثيرة لعل ابرزها يتجسد في انه اكثر الأفراد الباقين احتياجا للمال بينما البقية أغنياء أو انه قد ساهم من خلال عمله مع رب الاسرة في تكوين تلك الثروة ولذا فهو من يجب ان يظفر بغالبية المال أو على الأقل اكثر من بقية اخوته خلافا لمبدأ المساواة وأكثر ظاهرة تبرز في وقتنا الحاضر تتمثل في رغبة الوارثين الذكور بحرمان أخواتهم من الإناث من ميراث والدهم ، بحجة انها ليست بحاجة الى المال فزوجها مسؤول عنها أو زوجها غريب ولايحق له مشاركتهم في مال ابيهم وهذه الحجج كلها تؤدي الى اثارة الضغينة والعداوة بين أفراد الاسرة الواحدة مما ينجم عنه عنف اسري قد يصل الى ارتكاب جرائم وسوح القضاء شهدت وتشهد الكثير من الحوادث والجرائم بين أفراد الاسرة الواحدة نتيجة الميراث).

ورقة عمل بعنوان( دور الميراث في اثارة العنف الاسري)

ورقة عمل بعنوان( دور الميراث في اثارة العنف الاسري)
ورقة عمل بعنوان( دور الميراث في اثارة العنف الاسري)

شارك (أ.م.د محمد علي صاحب ) بورقة العمل الموسومة (دور الميراث في اثارة العنف داخل الاسرة) في الندوة المقامة في كليتنا حول ظاهرة العنف الاسري يوم الخميس الموافق (٢٠١٧/٤/٢٧)..وتضمنت الورقة الملخص الاتي:(

 

الاسرة وحدة اجتماعية متماسكة قوامها التآلف والمودة الا ان هذه المودة قد تتعرض لانتكاسة اذا كان رب الاسرة بخيلا ولديه مال كثير اذ قد يعمد احد ابنائه الى قتله للاستعجال بالحصول على المال ،وقد يظهر العنف الاسري  اذا مات رب العائلة وترك مالا كثيرا اذ قد يرغب احد أفرادها بالاستئثار بحصة اكبر مما قدرتها الشريعة الاسلامية، ويستند لتبرير رغبته بحجج كثيرة لعل ابرزها يتجسد في انه اكثر الأفراد الباقين احتياجا للمال بينما البقية أغنياء أو انه قد ساهم من خلال عمله مع رب الاسرة في تكوين تلك الثروة ولذا فهو من يجب ان يظفر بغالبية المال أو على الأقل اكثر من بقية اخوته خلافا لمبدأ المساواة وأكثر ظاهرة تبرز في وقتنا الحاضر تتمثل في رغبة الوارثين الذكور بحرمان أخواتهم من الإناث من ميراث والدهم ، بحجة انها ليست بحاجة الى المال فزوجها مسؤول عنها أو زوجها غريب ولايحق له مشاركتهم في مال ابيهم وهذه الحجج كلها تؤدي الى اثارة الضغينة والعداوة بين أفراد الاسرة الواحدة مما ينجم عنه عنف اسري قد يصل الى ارتكاب جرائم وسوح القضاء شهدت وتشهد الكثير من الحوادث والجرائم بين أفراد الاسرة الواحدة نتيجة الميراث).

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print