وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/12/29 | 01:16:15 مساءً | : 583

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال في العوائل النازحة

 حصل الطالب ( سامر جاسم محمد ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالته الموسومة ( تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال بعمر 12-59 شهراً في العوائل النازحة في بغداد ) والمقدمة إلى فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 27-12-2016 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ،  وأوضح الباحث إن الحالة التغذوية للأطفال تحت الخمس سنوات هو مؤشر مهم في صحة أي مجتمع ويستخدم لكشف النقاب عن الحالة المعيشية المجهدة وخصوصاً الحالة المعيشية الفقيرة في مخيمات النازحين ، وان سوء التغذية من الحالات الطارئة التي تحتاج الى البحث والتعامل معها فانها تعتبر تحدياً كبيراً في حالات الصراع الداخلي والنزوح وفي البلدان النامية بصورة عامة ، والعديد من العوامل الاجتماعية – الديموغرافية والعوامل الغذائية تؤثر على الحالة التغذوية للأطفال النازحين ، واعتمدت الدراسة على عينة من مخيمات النازحين في مدينة بغداد من الأطفال تراوحت أعمارهم بين ( 12-59 ) شهراً كانت نسبة الذكور الأعلى ، وأظهرت النتائج انتشار التقزم وسوء التغذية والهزال من المشاكل الخطيرة وان التحليل الاحصائي أظهر ان الذكور يعانون من سوء التغذية أكثر من الاناث وان الأطفال في عمر 3-4 سنوات كانوا أكثر عرضة لسوء التغذية ، كما أظهرت ان الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة تقل عن ستة أشهر لديهم أعلى معدل انتشار لسوء التغذية المزمن ( التقزم ) ، ولم تظهر علاقة وثيقة للمستوى التعليمي للوالدين مع سوء التغذية أظهرت ارتفاع في معدل انتشار سوء التغذية في العوائل التي تعولها الأم فقط ، وأوصت الدراسة ان هناك خطوات كبيرة في التعليم الصحي وتنظيم الأسرة والتأمين الغذائي ورعاية الأم والطفل ومستوى الخدمات الصحية ينبغي اتخاها لحماية وتشجيع ودعم الأطفال دون الخمس سنوات في مخيمات النازحين مع التعاون مع عدة قطاعات والجهات الفاعلة الانسانية وأصحاب المصلحة والمنظمات الحكومية ، هذا وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د رياض خضير لفتة ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د نجلاء فوزي جميل وأ.م.د عطا عبد الحسين موسى  وإشراف أ.د جمال رشيد الراوي ، وحضر المناقشة نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا 


شعبة اعلام الكلية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال في العوائل النازحة

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال في العوائل النازحة
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال في العوائل النازحة

 حصل الطالب ( سامر جاسم محمد ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالته الموسومة ( تقييم الحالة التغذوية عند الأطفال بعمر 12-59 شهراً في العوائل النازحة في بغداد ) والمقدمة إلى فرع طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 27-12-2016 وعلى قاعة الدراسات العليا في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ،  وأوضح الباحث إن الحالة التغذوية للأطفال تحت الخمس سنوات هو مؤشر مهم في صحة أي مجتمع ويستخدم لكشف النقاب عن الحالة المعيشية المجهدة وخصوصاً الحالة المعيشية الفقيرة في مخيمات النازحين ، وان سوء التغذية من الحالات الطارئة التي تحتاج الى البحث والتعامل معها فانها تعتبر تحدياً كبيراً في حالات الصراع الداخلي والنزوح وفي البلدان النامية بصورة عامة ، والعديد من العوامل الاجتماعية – الديموغرافية والعوامل الغذائية تؤثر على الحالة التغذوية للأطفال النازحين ، واعتمدت الدراسة على عينة من مخيمات النازحين في مدينة بغداد من الأطفال تراوحت أعمارهم بين ( 12-59 ) شهراً كانت نسبة الذكور الأعلى ، وأظهرت النتائج انتشار التقزم وسوء التغذية والهزال من المشاكل الخطيرة وان التحليل الاحصائي أظهر ان الذكور يعانون من سوء التغذية أكثر من الاناث وان الأطفال في عمر 3-4 سنوات كانوا أكثر عرضة لسوء التغذية ، كما أظهرت ان الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة تقل عن ستة أشهر لديهم أعلى معدل انتشار لسوء التغذية المزمن ( التقزم ) ، ولم تظهر علاقة وثيقة للمستوى التعليمي للوالدين مع سوء التغذية أظهرت ارتفاع في معدل انتشار سوء التغذية في العوائل التي تعولها الأم فقط ، وأوصت الدراسة ان هناك خطوات كبيرة في التعليم الصحي وتنظيم الأسرة والتأمين الغذائي ورعاية الأم والطفل ومستوى الخدمات الصحية ينبغي اتخاها لحماية وتشجيع ودعم الأطفال دون الخمس سنوات في مخيمات النازحين مع التعاون مع عدة قطاعات والجهات الفاعلة الانسانية وأصحاب المصلحة والمنظمات الحكومية ، هذا وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د رياض خضير لفتة ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د نجلاء فوزي جميل وأ.م.د عطا عبد الحسين موسى  وإشراف أ.د جمال رشيد الراوي ، وحضر المناقشة نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا 


شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print