وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/12/13 | 04:19:23 صباحاً | : 563

تدريسية في الجامعة المستنصرية تصدر كتاباً عن كيمياء البوليمر

صدر حديثاً للتدريسية من قسم الكيمياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.د.فريال محمد علي السلامي كتاب جديد بعنوان (أسئلة وأجوبة في كيمياء البوليمر 2017) وذلك عن دار نور الألمانية للنشر والتوزيع.

ويهدف الكتاب إلى إيجاد وسيلة واضحة للطلاب من أجل الرد على أسئلة الإمتحانات , كما يساهم الكتاب في تسهيل وتوفير الفرصة لجميع الباحثين في مجال كيمياء البوليمر للإستفادة منه.

وقد تم تأليف الكتاب ليكون واحداً من المصادر في علوم البوليمر والإهتمام بهذا المجال ، حيث أصبح علم البوليمرات من العلوم التطبيقية المهمة في جميع مرافق الحياة اليومية ، ومن أهم متطلبات العصر الحديث كإستخدام البوليمرات الطبيعية المحورة و الصناعية البديلة المختلفة.

وكانت أ.د.فريال محمد عليقد ألفت العديد من الكتب العلمية في الكيمياء ، وحصلت علىعدة براءات إختراع سابقة في هذا المجال ، كما أشرفت على عدد كبير من طلبة الماجستير و الدكتوراه، وعملت كإستشاريه في وزارتي الصناعة والنفط للعامين الماضيين. 

تدريسية في الجامعة المستنصرية تصدر كتاباً عن كيمياء البوليمر

تدريسية في الجامعة المستنصرية تصدر كتاباً عن كيمياء البوليمر
تدريسية في الجامعة المستنصرية تصدر كتاباً عن كيمياء البوليمر

صدر حديثاً للتدريسية من قسم الكيمياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.د.فريال محمد علي السلامي كتاب جديد بعنوان (أسئلة وأجوبة في كيمياء البوليمر 2017) وذلك عن دار نور الألمانية للنشر والتوزيع.

ويهدف الكتاب إلى إيجاد وسيلة واضحة للطلاب من أجل الرد على أسئلة الإمتحانات , كما يساهم الكتاب في تسهيل وتوفير الفرصة لجميع الباحثين في مجال كيمياء البوليمر للإستفادة منه.

وقد تم تأليف الكتاب ليكون واحداً من المصادر في علوم البوليمر والإهتمام بهذا المجال ، حيث أصبح علم البوليمرات من العلوم التطبيقية المهمة في جميع مرافق الحياة اليومية ، ومن أهم متطلبات العصر الحديث كإستخدام البوليمرات الطبيعية المحورة و الصناعية البديلة المختلفة.

وكانت أ.د.فريال محمد عليقد ألفت العديد من الكتب العلمية في الكيمياء ، وحصلت علىعدة براءات إختراع سابقة في هذا المجال ، كما أشرفت على عدد كبير من طلبة الماجستير و الدكتوراه، وعملت كإستشاريه في وزارتي الصناعة والنفط للعامين الماضيين. 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print