وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/30 | 11:18:33 صباحاً | : 17

ورشة عمل عن الزراعة والتبرع بالاعضاء

اقيمت في اسطنبول للفترة من ( 16-18) -كانون الثاني-2019  ورشة العمل الإعلامية حول التبرع بالأعضاء وزرعها كنشاط من شبكة زرع الأعضاء الدولية المدعومة من قبل وكالة تنمية إسطنبول(İSTKA) بحضور اكثر من 70 مشاركا من 33 دولة من مختلف دول العالم وبرعاية وزارة الصحة التركية ، وبعض المستشفيات العامة والخاصة ومنها مجموعة ميموريال للرعاية الصحية.

وقد مثل العراق كلا من السيد (رائد فخري) مدير شعبة الاعلام والمهندس (محمد خليل) من مركز امراض الدم ,حيث قدم شرحا يبين مراحل زراعة الكلى في العراق مدعوما بالاحصائيات عن المرضى .

و فيما يلي جدولالورشة :

اليوم الأول

في اليوم الأول قامت الوفود المشاركة في ورشة العمل بزيارة إحدى أهم المستشفيات المتخصصة بزراعة الأعضاء ، وهو مركز ميموريال الطبي برئاسة البروفيسور الدكتور كوراي أكارلي ، وهو مدير مركز نقل وزرع الأعضاء في اسطنبول الذي ألقى محاضرة في الوفد شرح من خلالها عن فروع المستشفى على الاراضي التركية  والتي تستخدم أحدث التقنيات التكنولوجية الطبية وتوفر امكانيات كبيرة وغرف مريحة للمرضى .

اليوم الثاني

استهلت الندوات بشرح مفصل لطبيعة عمليات نقل ووهب الأعضاء بين الواهب والمتلقي والتحديات العالمية التي تفرض نفسها في هذه الحالات ، ثم تم عرض التجربة التركية المتقدمة في هذا المجال.

وتتابعت الكلمات في محور طريقة تعاطي وسائل الإعلام عالميا مع نقل الأعضاء ووهبها وتعامل وسائل الإعلام مع العمليات غير القانونية وجرائم سرقة وبيع الأعضاء ، وتلا ذلك مشاركات لإعلاميين متخصصين تحدثوا عن تجاربهم  في هذا المجال .

اليوم الثالث

قامت الورشة بإستضافة حالات حقيقية لمتبرعين ولمرضى من الأقارب من الأتراك ومن بعض الدول العربية والأجنبية ، مع التركيز على الحياة الجديدة التي يعيشها كل من الواهب والمتلقي للأعضاء المزروعة وكيف يتم التعامل مع المتغيرات الجديدة ومدى الامتنان من قبل المتلقي .

المشاركة العربية

وكان لوفود الدول العربية حضور بارز في الورشة وكانت المشاركة من وفود إعلامية وإدارية متخصصة في الصحة والإدارة من المغرب ، ليبيا ، السودان ، الصومال ، العراق ، لبنان ، اليمن ، تونس والجزائر.

وقدم الوفد العراقي ورقة تحدثت عن زراعة الأعضاء في العراق .

تطرقت ورشة العمل الى المواضيع التالية :

اهمية عملية الزراعة والتبرع بالاعضاء وتاثيره في عملية انقاذ الاف الارواح ومحاولة تقليل قوائم الانتظار بالنسبة لمرضى العجز الكلوي و عجز الكبد و القلب . ان عملية الزرع والتبرع بالاعضاء في تركيا تعتمد بنسبة تصل الى 80% على المتبرعين الاحياء بينما لا يتجاوز ال 20% في الدول المتقدمة و تسعى تركيا والعراق الى زيادة الوعي الاجتماعي من اجل تقبل عملية التبرع بالاعضاء من الموتى . يجب النظر بالطرق الممكنة لتشجيع المتبرعين لما تسهم هذه العملية من انقاذ للارواح و هنا ياتي دور الاعلام وذلك بتحفيز عائلات المتوفين للتبرع بالاعضاء و تقليل الشكوك التي تراودهم نفسيا و دينيا . دعى المؤتمر الى وضع ميثاق تعاون ما بين الاعلام و الجانب الطبي و هذا من شانه زيادة الوعي والترويج لعملية التبرع بالاعضاء من خلال ابراز اهميته في مختلف الجلسات العامة والخاصة و في مواقع التواصل الاجتماعي . ضرورة وجود تنسيق ما بين الحكومة و جميع القطاعات لاصدار تشريع يدعم التبرع بالاعضاء وفي نفس الوقت يشجب ويحارب الاتجار بالاعضاء .

 

وفي نهاية ورشة العمل قد تم توزيع شهادات مشاركة للوفود المشاركة .

 

ورشة عمل عن الزراعة والتبرع بالاعضاء

ورشة عمل عن الزراعة والتبرع بالاعضاء
ورشة عمل عن الزراعة والتبرع بالاعضاء

اقيمت في اسطنبول للفترة من ( 16-18) -كانون الثاني-2019  ورشة العمل الإعلامية حول التبرع بالأعضاء وزرعها كنشاط من شبكة زرع الأعضاء الدولية المدعومة من قبل وكالة تنمية إسطنبول(İSTKA) بحضور اكثر من 70 مشاركا من 33 دولة من مختلف دول العالم وبرعاية وزارة الصحة التركية ، وبعض المستشفيات العامة والخاصة ومنها مجموعة ميموريال للرعاية الصحية.

وقد مثل العراق كلا من السيد (رائد فخري) مدير شعبة الاعلام والمهندس (محمد خليل) من مركز امراض الدم ,حيث قدم شرحا يبين مراحل زراعة الكلى في العراق مدعوما بالاحصائيات عن المرضى .

و فيما يلي جدولالورشة :

اليوم الأول

في اليوم الأول قامت الوفود المشاركة في ورشة العمل بزيارة إحدى أهم المستشفيات المتخصصة بزراعة الأعضاء ، وهو مركز ميموريال الطبي برئاسة البروفيسور الدكتور كوراي أكارلي ، وهو مدير مركز نقل وزرع الأعضاء في اسطنبول الذي ألقى محاضرة في الوفد شرح من خلالها عن فروع المستشفى على الاراضي التركية  والتي تستخدم أحدث التقنيات التكنولوجية الطبية وتوفر امكانيات كبيرة وغرف مريحة للمرضى .

اليوم الثاني

استهلت الندوات بشرح مفصل لطبيعة عمليات نقل ووهب الأعضاء بين الواهب والمتلقي والتحديات العالمية التي تفرض نفسها في هذه الحالات ، ثم تم عرض التجربة التركية المتقدمة في هذا المجال.

وتتابعت الكلمات في محور طريقة تعاطي وسائل الإعلام عالميا مع نقل الأعضاء ووهبها وتعامل وسائل الإعلام مع العمليات غير القانونية وجرائم سرقة وبيع الأعضاء ، وتلا ذلك مشاركات لإعلاميين متخصصين تحدثوا عن تجاربهم  في هذا المجال .

اليوم الثالث

قامت الورشة بإستضافة حالات حقيقية لمتبرعين ولمرضى من الأقارب من الأتراك ومن بعض الدول العربية والأجنبية ، مع التركيز على الحياة الجديدة التي يعيشها كل من الواهب والمتلقي للأعضاء المزروعة وكيف يتم التعامل مع المتغيرات الجديدة ومدى الامتنان من قبل المتلقي .

المشاركة العربية

وكان لوفود الدول العربية حضور بارز في الورشة وكانت المشاركة من وفود إعلامية وإدارية متخصصة في الصحة والإدارة من المغرب ، ليبيا ، السودان ، الصومال ، العراق ، لبنان ، اليمن ، تونس والجزائر.

وقدم الوفد العراقي ورقة تحدثت عن زراعة الأعضاء في العراق .

تطرقت ورشة العمل الى المواضيع التالية :

اهمية عملية الزراعة والتبرع بالاعضاء وتاثيره في عملية انقاذ الاف الارواح ومحاولة تقليل قوائم الانتظار بالنسبة لمرضى العجز الكلوي و عجز الكبد و القلب . ان عملية الزرع والتبرع بالاعضاء في تركيا تعتمد بنسبة تصل الى 80% على المتبرعين الاحياء بينما لا يتجاوز ال 20% في الدول المتقدمة و تسعى تركيا والعراق الى زيادة الوعي الاجتماعي من اجل تقبل عملية التبرع بالاعضاء من الموتى . يجب النظر بالطرق الممكنة لتشجيع المتبرعين لما تسهم هذه العملية من انقاذ للارواح و هنا ياتي دور الاعلام وذلك بتحفيز عائلات المتوفين للتبرع بالاعضاء و تقليل الشكوك التي تراودهم نفسيا و دينيا . دعى المؤتمر الى وضع ميثاق تعاون ما بين الاعلام و الجانب الطبي و هذا من شانه زيادة الوعي والترويج لعملية التبرع بالاعضاء من خلال ابراز اهميته في مختلف الجلسات العامة والخاصة و في مواقع التواصل الاجتماعي . ضرورة وجود تنسيق ما بين الحكومة و جميع القطاعات لاصدار تشريع يدعم التبرع بالاعضاء وفي نفس الوقت يشجب ويحارب الاتجار بالاعضاء .

 

وفي نهاية ورشة العمل قد تم توزيع شهادات مشاركة للوفود المشاركة .

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print