وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/12/15 | 08:49:07 مساءً | : 567

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم

 حصلت الطالبة (رؤى مؤيد علي ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالتها الموسومة (فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم باستخدام تقنية ليزر الND;YAGوعلاقته بمكونات الحصى )والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الخميس المصادف 14-12-2017 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبينت الباحثة ان أول عملية تفتيت الحصى باستخدام الليزر كان في عام 1980  حيث تم ايصال ليزر من النوع النبضي بطول موجي 504 نانومتر الى الحصى بواسطة ليف بصري خلال مجال مرئي ، وان النيديميوم ياك المتبادل المنتج باستخدام عامل الجودة ويمكن تشغيل تقنية النيديميوم ياك أما على شكل موجات مستمرة أو بشكل نبضي ، وقد اعتمدت الدراسة على 78 من الحصى البولية ذو التراكيب الكيميائية المختلفة تم تعريض 42 منها الى اشعاع ليزر النيميوم ياك بالطول الموجي 532 نانوميتر أما الستة والثلاثون البافية تم تعريضها الى الطول الموجي 1064 نانوميتر بعد تقسيم الحصوة الى جزئين وتم قياس وزنها وعرضها كما تم غسلها في حمام مائي لمدة 10 دقائق وفي درجة حرارة 37 درجة مئوية ، وأظهرت النتائج وجود علاقة مترابطة بمغزى احصائي بين طاقة ليزر الندميوم ياك بطوليه الموجيين ووزن الحصى حيث لوحظ ان لنفس وزن الحصى فان الطاقة المطلوبة لكسرها باستخدام الطول الموجي 532 نانوميتر أقل من الطاقة المطلوبة لكسرها باستخدام الطول الموجي المضاعف ، وعند زيادة وزن الحصى المتكونة من الفوسفات وحامض اليوريك فان كسرها يحتاج الى زيادة عدد الضربات لايصال طاقة أكثر الى سطح الحصى ونتيجة لذلك فان هذا سوف يتضمن زيادة الجهد الميكانيكي بالشدة العالية التي تذيب اكثر سطح الحصى وتزيد من معدل التجزئة ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د سمر عمران الجبوري ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د عمار فاضل عبد وأ.م.د سهام صباح عبد اللطيف وإشراف كل من م.دنبأ عبد اللطيف رشيد والطبيب الاستشاري د. أركان عبد اللطيف ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية 

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم

 حصلت الطالبة (رؤى مؤيد علي ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالتها الموسومة (فاعلية تفتيت حصى البول خارج الجسم باستخدام تقنية ليزر الND;YAGوعلاقته بمكونات الحصى )والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الخميس المصادف 14-12-2017 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبينت الباحثة ان أول عملية تفتيت الحصى باستخدام الليزر كان في عام 1980  حيث تم ايصال ليزر من النوع النبضي بطول موجي 504 نانومتر الى الحصى بواسطة ليف بصري خلال مجال مرئي ، وان النيديميوم ياك المتبادل المنتج باستخدام عامل الجودة ويمكن تشغيل تقنية النيديميوم ياك أما على شكل موجات مستمرة أو بشكل نبضي ، وقد اعتمدت الدراسة على 78 من الحصى البولية ذو التراكيب الكيميائية المختلفة تم تعريض 42 منها الى اشعاع ليزر النيميوم ياك بالطول الموجي 532 نانوميتر أما الستة والثلاثون البافية تم تعريضها الى الطول الموجي 1064 نانوميتر بعد تقسيم الحصوة الى جزئين وتم قياس وزنها وعرضها كما تم غسلها في حمام مائي لمدة 10 دقائق وفي درجة حرارة 37 درجة مئوية ، وأظهرت النتائج وجود علاقة مترابطة بمغزى احصائي بين طاقة ليزر الندميوم ياك بطوليه الموجيين ووزن الحصى حيث لوحظ ان لنفس وزن الحصى فان الطاقة المطلوبة لكسرها باستخدام الطول الموجي 532 نانوميتر أقل من الطاقة المطلوبة لكسرها باستخدام الطول الموجي المضاعف ، وعند زيادة وزن الحصى المتكونة من الفوسفات وحامض اليوريك فان كسرها يحتاج الى زيادة عدد الضربات لايصال طاقة أكثر الى سطح الحصى ونتيجة لذلك فان هذا سوف يتضمن زيادة الجهد الميكانيكي بالشدة العالية التي تذيب اكثر سطح الحصى وتزيد من معدل التجزئة ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د سمر عمران الجبوري ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د عمار فاضل عبد وأ.م.د سهام صباح عبد اللطيف وإشراف كل من م.دنبأ عبد اللطيف رشيد والطبيب الاستشاري د. أركان عبد اللطيف ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print