وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/13 | 09:26:28 صباحاً | : 120

مناقشة

ناقش رسالة ماجستير في قسم اللغة العربية كلية التربية الأساسية الجامعة المستنصرية (تسنيم في تفسير القرآن للشيخ عبد الله الجوادي الآملي دراسة في ضوء لسانيات الخطاب) وتهدف الرسالة التي قدمها الطالب مصطفى زهير جواد إلى دراسة المدونة التفسيرية "تسنيم" في ضوء ما أفادته اللسانيات الخطابية، وبيان الفكر اللساني عند الشيخ الآملي، و ذكر أثر السياق الوجودي والمعرفي في تكوين الخطاب القرآني.   وبينت الرسالة أن الفرق بين النص والخطاب هو أن الخطاب شفاهي والنص مدون، وأن من سمات الخطاب القرآني كونه مشافهة وتفاعليا، وذكرت الرسالة نظرية الشيخ الآملي في تفاعلية الخطاب مع السياق الثقافي والمعرفي الموجود ومع الحوادث الواقعة، وبينت الرسالة أيضا الانسجام في الخطاب القرآني وأثر ذلك على العملية التواصلية.   و أوصت الرسالة بأهمية دراسة اللسانيات الحديثة ومحاولة المزاوجة بينها وبين الدرس القرآني ، وضرورة دراسة القرآن الكريم بوصفه خطابا لا نصا ، و التأكيد على أهمية مراجعة عتبات الخطاب القرآني بما ينسجم مع الخطاب والإعلامية التي تحققها .

مناقشة

مناقشة
مناقشة
ناقش رسالة ماجستير في قسم اللغة العربية كلية التربية الأساسية الجامعة المستنصرية (تسنيم في تفسير القرآن للشيخ عبد الله الجوادي الآملي دراسة في ضوء لسانيات الخطاب) وتهدف الرسالة التي قدمها الطالب مصطفى زهير جواد إلى دراسة المدونة التفسيرية "تسنيم" في ضوء ما أفادته اللسانيات الخطابية، وبيان الفكر اللساني عند الشيخ الآملي، و ذكر أثر السياق الوجودي والمعرفي في تكوين الخطاب القرآني.   وبينت الرسالة أن الفرق بين النص والخطاب هو أن الخطاب شفاهي والنص مدون، وأن من سمات الخطاب القرآني كونه مشافهة وتفاعليا، وذكرت الرسالة نظرية الشيخ الآملي في تفاعلية الخطاب مع السياق الثقافي والمعرفي الموجود ومع الحوادث الواقعة، وبينت الرسالة أيضا الانسجام في الخطاب القرآني وأثر ذلك على العملية التواصلية.   و أوصت الرسالة بأهمية دراسة اللسانيات الحديثة ومحاولة المزاوجة بينها وبين الدرس القرآني ، وضرورة دراسة القرآن الكريم بوصفه خطابا لا نصا ، و التأكيد على أهمية مراجعة عتبات الخطاب القرآني بما ينسجم مع الخطاب والإعلامية التي تحققها .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print