وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/01/07 | 11:25:27 صباحاً | : 89

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الألغام والمقذوفات الحربية وسبل معالجتها

أقامت كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة ، ندوة علمية بعنوان (الألغام والمقذوفات الحربية / آثارها وسبل معالجتها) ، بمشاركة عدد من تدريسيي الكلية وطلبتها فضلاً عن باحثين ومختصين من مختلف المؤسسات ، على القاعة المركزية للكلية.

وتهدف الندوة ، التي أدارها التدريسي في الكلية أ.م.د.عباس عبد الحسين ، إلى نشر الوعي البيئي بالمخاطر والآثار السلبية للألغام والمقذوفات الحربية وتسليط الضوء على هذه المشكلة لدى الدوائر والمؤسسات المعنية من أجل تحشيد الجهود لمعالجة وإنهاء هذه الظاهرة السلبية ، فضلاً عن تعزيز التعاون بين الجامعة ودوائر الدولة المعنية من أجل تشجيع البحوث والدراسات والمؤتمرات والندوات العلمية التي تعالج هذه المشكلة.

وتضمنت الندوة مناقشة ثلاثة محاور ، كان الأول عن الألغام والمقذوفات الحربية وآثارها وسبل معالجتها قدمه الخبير الأمني اللواء عبد الكريم خلف ، فيما جرى خلال المحور الثاني التعريف بأنواع الألغام وخصائصها ، أما المحور الثالث فتطرق إلى أهم عناصر التوعية بمخاطر الألغام والمقذوفات الحربية.

وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها ، تعميم  الوعي بمخاطر هذه الظاهرة ونشر ثقافة البيئة الآمنة من خلال عقد الندوات والمحاضرات بالإضافة إلى الحملات الإعلانية عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي ، وضرورة وضع السياسات والبرامج الحكومية التي تعالج هذه المشكلة فضلاً عن تعميق التعاون مع المؤسسات والمنظمات الدولية المختصة بهذا المجال.

وفي ختام الندوة قدمت ممثلة وزارة الصحة والبيئة جائزة التوعية والإعلام البيئي لرئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش تسلمها نيابةً عنه عميد كلية التربية الأساسية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار.

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الألغام والمقذوفات الحربية وسبل معالجتها

الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الألغام والمقذوفات الحربية وسبل معالجتها
الجامعة المستنصرية تقيم ندوة علمية عن الألغام والمقذوفات الحربية وسبل معالجتها

أقامت كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة ، ندوة علمية بعنوان (الألغام والمقذوفات الحربية / آثارها وسبل معالجتها) ، بمشاركة عدد من تدريسيي الكلية وطلبتها فضلاً عن باحثين ومختصين من مختلف المؤسسات ، على القاعة المركزية للكلية.

وتهدف الندوة ، التي أدارها التدريسي في الكلية أ.م.د.عباس عبد الحسين ، إلى نشر الوعي البيئي بالمخاطر والآثار السلبية للألغام والمقذوفات الحربية وتسليط الضوء على هذه المشكلة لدى الدوائر والمؤسسات المعنية من أجل تحشيد الجهود لمعالجة وإنهاء هذه الظاهرة السلبية ، فضلاً عن تعزيز التعاون بين الجامعة ودوائر الدولة المعنية من أجل تشجيع البحوث والدراسات والمؤتمرات والندوات العلمية التي تعالج هذه المشكلة.

وتضمنت الندوة مناقشة ثلاثة محاور ، كان الأول عن الألغام والمقذوفات الحربية وآثارها وسبل معالجتها قدمه الخبير الأمني اللواء عبد الكريم خلف ، فيما جرى خلال المحور الثاني التعريف بأنواع الألغام وخصائصها ، أما المحور الثالث فتطرق إلى أهم عناصر التوعية بمخاطر الألغام والمقذوفات الحربية.

وخرجت الندوة بتوصيات عديدة أهمها ، تعميم  الوعي بمخاطر هذه الظاهرة ونشر ثقافة البيئة الآمنة من خلال عقد الندوات والمحاضرات بالإضافة إلى الحملات الإعلانية عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي ، وضرورة وضع السياسات والبرامج الحكومية التي تعالج هذه المشكلة فضلاً عن تعميق التعاون مع المؤسسات والمنظمات الدولية المختصة بهذا المجال.

وفي ختام الندوة قدمت ممثلة وزارة الصحة والبيئة جائزة التوعية والإعلام البيئي لرئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش تسلمها نيابةً عنه عميد كلية التربية الأساسية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print