وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/01/18 | 01:31:44 مساءً | : 500

العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمرها العلمي السنوي العاشر

َنظَمَت ، كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي العاشر ،  تحت شعار توحيد الخطاب الديني والسياسي والتربوي بعد الإنتصار على داعش ، بمشاركة باحثين وتدريسيين عرب وعراقيين.

ويهدف المؤتمر ، الذي أقيم بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، إلى توحيد الرؤى والأهداف المرجوة من الخطاب الديني والسياسي والتربوي ، لمواجهة الفكر الداعشي والتكفيري وتعميم ثقافة السلم والأمن المجتمعي.

وإنطلقت أعمال المؤتمر ، بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم وقرائة سورة الفاتحة ترحماً على الشهداء ، بعدها أكد عميد الكلية أ.د.عبد الامير الأسدي على المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الجامعات في نبذ العنف والطائفية ، من خلال توحيد الخطاب الديني والسياسي والتربوي ، لأنها المؤسسة المؤهلة لتحقيق الأهداف المرجوة في محاربة الأفكار التكفيرية الهدامة والأخذ بيد المجتمع نحو شاطئ التقدم والتطور وبناء المستقبل الزاهر للأوطان ، من جانبه ألقى ممثل هيئة الإفتاء والإجتهاد كلمةً أثنى فيها على جهود الجامعة المستنصرية في المساهمة الفعالة بالتصدي للإرهاب والأفكار التكفيرية الهدامة.

وتضمن المؤتمر ، مشاركة مايقارب التسعين باحثاً ببحوث ودراسات تناولت محاور متتعدد تَشمِل ، إتجاهات الخطاب التربوي بعد داعش وإستقرار المجتمع ، التسامح والحوار وأثرة في تعزيز عملية التحول الديمقراطي وبناء السلام المُستَدَام في العراق ، المبارات غير الصفرية في الخطاب السياسي الخارجي ، دور الأحزاب السياسية في توحيد الخطاب ، المواطنة والوحدة الوطنية في خطاب المرجعيات الدينية ، دور الإعلام في تعزيز الخطاب الوطني ، والدور المتبادل بين الأُسرة والمؤسسات التربوية لإرساء قيم التسامح والتعايش السلمي في العراق.

حضر المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين ، عدد من ممثلي الوزارات وعمداء الكليات ومجموعة من التدريسيين والطلبة.

وعلى هامش المؤتمر ، إفتَتَحَت الكلية معرضاً تشكيلياً ضم العديد من الرسوم الزيتية والتخطيطية ، جسدت الملاحم البطولية للجيش العراقي والقوات الأمنية والحشد الشعبي ، في تحقيق النصر النهائي على داعش وتحرير أرض العراق.

علماً ، أنَ كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية ، تبنت مواضيع التوعية المجتمعية ، من خلال إقامة الندوات وورش العمل في الجامعات والمحافظات العراقية المختلفة وبعض الدول العربية.

العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمرها العلمي السنوي العاشر

العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمرها العلمي السنوي العاشر
العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمرها العلمي السنوي العاشر

َنظَمَت ، كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي العاشر ،  تحت شعار توحيد الخطاب الديني والسياسي والتربوي بعد الإنتصار على داعش ، بمشاركة باحثين وتدريسيين عرب وعراقيين.

ويهدف المؤتمر ، الذي أقيم بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، إلى توحيد الرؤى والأهداف المرجوة من الخطاب الديني والسياسي والتربوي ، لمواجهة الفكر الداعشي والتكفيري وتعميم ثقافة السلم والأمن المجتمعي.

وإنطلقت أعمال المؤتمر ، بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم وقرائة سورة الفاتحة ترحماً على الشهداء ، بعدها أكد عميد الكلية أ.د.عبد الامير الأسدي على المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الجامعات في نبذ العنف والطائفية ، من خلال توحيد الخطاب الديني والسياسي والتربوي ، لأنها المؤسسة المؤهلة لتحقيق الأهداف المرجوة في محاربة الأفكار التكفيرية الهدامة والأخذ بيد المجتمع نحو شاطئ التقدم والتطور وبناء المستقبل الزاهر للأوطان ، من جانبه ألقى ممثل هيئة الإفتاء والإجتهاد كلمةً أثنى فيها على جهود الجامعة المستنصرية في المساهمة الفعالة بالتصدي للإرهاب والأفكار التكفيرية الهدامة.

وتضمن المؤتمر ، مشاركة مايقارب التسعين باحثاً ببحوث ودراسات تناولت محاور متتعدد تَشمِل ، إتجاهات الخطاب التربوي بعد داعش وإستقرار المجتمع ، التسامح والحوار وأثرة في تعزيز عملية التحول الديمقراطي وبناء السلام المُستَدَام في العراق ، المبارات غير الصفرية في الخطاب السياسي الخارجي ، دور الأحزاب السياسية في توحيد الخطاب ، المواطنة والوحدة الوطنية في خطاب المرجعيات الدينية ، دور الإعلام في تعزيز الخطاب الوطني ، والدور المتبادل بين الأُسرة والمؤسسات التربوية لإرساء قيم التسامح والتعايش السلمي في العراق.

حضر المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين ، عدد من ممثلي الوزارات وعمداء الكليات ومجموعة من التدريسيين والطلبة.

وعلى هامش المؤتمر ، إفتَتَحَت الكلية معرضاً تشكيلياً ضم العديد من الرسوم الزيتية والتخطيطية ، جسدت الملاحم البطولية للجيش العراقي والقوات الأمنية والحشد الشعبي ، في تحقيق النصر النهائي على داعش وتحرير أرض العراق.

علماً ، أنَ كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية ، تبنت مواضيع التوعية المجتمعية ، من خلال إقامة الندوات وورش العمل في الجامعات والمحافظات العراقية المختلفة وبعض الدول العربية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print