وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/03/06 | 07:54:29 صباحاً | : 384

الجامعة المستنصرية تنظم محاضرة عن مرض فون ولبراند وطرق علاجه

نظم ، المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم التابع للجامعة المستنصرية ، محاضرة علمية عن أنواع مرض فون ولبراند وتشخيصه وطرق علاجه ، بمشاركة عدد من الباحثين وطلبة البورد العربي لأمراض الدم.

وتضمنت المحاضرة ، التي ألقتها التدريسية في المركز الدكتورة نضال كريم الرحال ، التعريف بمرض فون وبراند بعدّه أكثر الأمراض الوراثية المسببة لزيادة سيولة الدم انتشاراً ، كما يمكن حدوثة نتيجة أسباب مرضية غير وراثية في حالات قليلة حيث يقدر عدد المصابين به مايقارب 1٪ من سكان العالم ، ويطلق عليه أيضاً إسم الهيموفيليا الكاذبة.

وناقشت المحاضرة ، التي أقيمت بالتعاون مع المجلس العربي للاختصاصات الطبية ، أنواع المرض التي صنفت طبقاً للفحوصات المخبرية ودرجة الخطورة إلى ثلاثة أنواع رئيسة ، أولها يسبب إنخفاض معتدل في كمية عامل VWF ويشكل هذا النوع 80% من مجمل حالات الإصابة بهذا بالمرض ، والثاني يخلق مشكلة نوعية في جودة فون فيليبراند لدى 5% - 20% من المصابين ، والثالث نادر جداً (أقل من حالة واحدة لكل مليون مريض).

وبحثت المحاضرة ، أخر المستجدات في تشخيص المرض وكيفية التعرف على أعراضه وآثاره الجانبية مع إستعراض فسلجة عوامل التخثر ، فضلاً عن التطرق لأحدث طرق العلاج.

الجامعة المستنصرية تنظم محاضرة عن مرض فون ولبراند وطرق علاجه

الجامعة المستنصرية تنظم محاضرة عن مرض فون ولبراند وطرق علاجه
الجامعة المستنصرية تنظم محاضرة عن مرض فون ولبراند وطرق علاجه

نظم ، المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم التابع للجامعة المستنصرية ، محاضرة علمية عن أنواع مرض فون ولبراند وتشخيصه وطرق علاجه ، بمشاركة عدد من الباحثين وطلبة البورد العربي لأمراض الدم.

وتضمنت المحاضرة ، التي ألقتها التدريسية في المركز الدكتورة نضال كريم الرحال ، التعريف بمرض فون وبراند بعدّه أكثر الأمراض الوراثية المسببة لزيادة سيولة الدم انتشاراً ، كما يمكن حدوثة نتيجة أسباب مرضية غير وراثية في حالات قليلة حيث يقدر عدد المصابين به مايقارب 1٪ من سكان العالم ، ويطلق عليه أيضاً إسم الهيموفيليا الكاذبة.

وناقشت المحاضرة ، التي أقيمت بالتعاون مع المجلس العربي للاختصاصات الطبية ، أنواع المرض التي صنفت طبقاً للفحوصات المخبرية ودرجة الخطورة إلى ثلاثة أنواع رئيسة ، أولها يسبب إنخفاض معتدل في كمية عامل VWF ويشكل هذا النوع 80% من مجمل حالات الإصابة بهذا بالمرض ، والثاني يخلق مشكلة نوعية في جودة فون فيليبراند لدى 5% - 20% من المصابين ، والثالث نادر جداً (أقل من حالة واحدة لكل مليون مريض).

وبحثت المحاضرة ، أخر المستجدات في تشخيص المرض وكيفية التعرف على أعراضه وآثاره الجانبية مع إستعراض فسلجة عوامل التخثر ، فضلاً عن التطرق لأحدث طرق العلاج.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print