وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/03/23 | 03:52:43 مساءً | : 734

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي طب المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي الثالث عشر

أقامت ، كلية الطب في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي الثالث عشر تحت شعار (طب المستنصرية... تصميم ، إرادة ، إبداع) على قاعات فندق فلسطين الدولي في بغداد ، بمشاركة تدريسيين وباحثين وأطباء من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية وحضور عدد من المسؤولين وعمداء كليات الجامعة ومدراء المراكز التابعة لها.

ويهدف المؤتمر ، الذي أُقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وإشراف رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش ، إلى الإرتقاء بالواقع الطبي في العراق من خلال تلاقح الأفكار والخبرات للمشاركين في المؤتمر الذي شهد مناقشة أكثر من 35 بحثاً في مختلف المحاور الطبية السريرية والأساسية ، فضلاَ عن ترصين مخرجات التعليم الطبي في البلاد والعمل على تحديث المناهج التعليمية بأحدث التطورات العلمية في هذا المجال. 

وإستهل حفل افتتاح المؤتمر بالسلام الجمهوري وتلاوة آي من الذكر الحكيم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق ، بعدها ألقى عميد الكلية رئيس المؤتمر أ.د.علي اسماعيل عبد الله كلمةً رحب فيها بالضيوف ، مستعرضاً عطاء الكلية ودعمها لكليات الطب العراقيه الناشئه ومساندة خطط الوزارة في إستحداث كلية الطب ضمن جامعة إبن سينا للعلوم الطبية والصيدلانية حيث قامت كلية طب المستنصرية بتلبية جميع إحتياجات كليه الطب المستحدثه وإدارة التدريس والتدريب لطلبتها بصورة كاملة ، مؤكداً أن إقامة الموتمر تتزامن مع المراحل النهائيه لأعمال التاهيل في إبنية الكليه الجديدة بمجمع المستنصريه الطبي في منطقه حي القادسية ببغداد ومن المؤمل إفتتاحها قريباً ، من جانبه عبر أ.د.محسن الفريجي ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن تمنتياته بالتوفيق لجميع المشاركين في المؤتمر الذي يتصدى لمواضيع في غاية الأهمية للمجتمع متطلعاً أن تسهم البحوث في تحسين الواقع الصحي والتعليم الطبي ، بدوره أشاد رئيس الجامعة المستنصرية في كلمته بكلية الطب التي ساهمت منذ تأسيسسها في العام 1975 في رفد العراق بالعديد من الأطباء ، مؤكداً أن  الجامعة رفعت شعار يد تقاتل ويد تبني من خلال السعي لتحقيق متطلبات الجودة والتركيز على تحسين البيئة الجامعية والإرتقاء بالأداء في مختلف المفاصل فضلاً عن الاهتمام بجودة التعليم والتدريب وإستخدام التقنيات الحديثة وتوفير البرامج التي تدعم التعليم الألكتروني والحوكمة بالرغم من الأزمة الإقتصادية للبلاد ، وفي ختام الجلسة الإفتتاحية وزع رئيس الجامعة وعميد الكلية دروع المؤتمر على الضيوف والباحثين والأساتذة المتقاعدين.

وتضمن المؤتمر ، ندوة إفتتاحية عن الأدلة الإرشادية السريرية ومعيار الجودة المغيب في مؤسساتنا الصحية ، تلتها تسع جلسات علمية تناولت محاور عديد تشمل التعليم الطبي ، مستجدات الطب الباطني خلال العام الأخير ، مستجدات في الجراحة ، دراسات في طب المجتمع ، مستجدات في علم أمراض الأورام ، مستجدات الجراحات التخصصية ، دراسات في العلوم الطبية ، ,دراسات في الطب الباطني.

وجرى خلال المؤتمر ، عقد خمس ورش عمل بحثت مواضيع مختلفة منها تقنية تنظير الرحم ، التقييم الناقد للأوراق العلمية ، التدبير الطبي للعقم عند النساء ، إستراتيجيات تحسين نتائج علاج مرض السكري ، وكيفية إعداد جلسة تعليم طبي في الدراسات الأولية ، فضلاً عن محاضرة حول المستجدات في السرطان ألقاها الأستاذ الزائر من جمهورية مصر العربية أ.د نبيل محي عبد الحميد.

وعلى هامش المؤتمر ، إفتتح رئيس الجامعة معرض المكاتب الدوائية الذي شاركت فيه شركات عالمية متخصصة بالأدوية ، ومعرض الفنون التشكيلية الخامس لطلبة الكلية ومعرض بوسترات البحوث العلمية.

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي طب المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي الثالث عشر

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي طب المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي الثالث عشر
برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي طب المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي الثالث عشر

أقامت ، كلية الطب في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي الثالث عشر تحت شعار (طب المستنصرية... تصميم ، إرادة ، إبداع) على قاعات فندق فلسطين الدولي في بغداد ، بمشاركة تدريسيين وباحثين وأطباء من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية وحضور عدد من المسؤولين وعمداء كليات الجامعة ومدراء المراكز التابعة لها.

ويهدف المؤتمر ، الذي أُقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وإشراف رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش ، إلى الإرتقاء بالواقع الطبي في العراق من خلال تلاقح الأفكار والخبرات للمشاركين في المؤتمر الذي شهد مناقشة أكثر من 35 بحثاً في مختلف المحاور الطبية السريرية والأساسية ، فضلاَ عن ترصين مخرجات التعليم الطبي في البلاد والعمل على تحديث المناهج التعليمية بأحدث التطورات العلمية في هذا المجال. 

وإستهل حفل افتتاح المؤتمر بالسلام الجمهوري وتلاوة آي من الذكر الحكيم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق ، بعدها ألقى عميد الكلية رئيس المؤتمر أ.د.علي اسماعيل عبد الله كلمةً رحب فيها بالضيوف ، مستعرضاً عطاء الكلية ودعمها لكليات الطب العراقيه الناشئه ومساندة خطط الوزارة في إستحداث كلية الطب ضمن جامعة إبن سينا للعلوم الطبية والصيدلانية حيث قامت كلية طب المستنصرية بتلبية جميع إحتياجات كليه الطب المستحدثه وإدارة التدريس والتدريب لطلبتها بصورة كاملة ، مؤكداً أن إقامة الموتمر تتزامن مع المراحل النهائيه لأعمال التاهيل في إبنية الكليه الجديدة بمجمع المستنصريه الطبي في منطقه حي القادسية ببغداد ومن المؤمل إفتتاحها قريباً ، من جانبه عبر أ.د.محسن الفريجي ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن تمنتياته بالتوفيق لجميع المشاركين في المؤتمر الذي يتصدى لمواضيع في غاية الأهمية للمجتمع متطلعاً أن تسهم البحوث في تحسين الواقع الصحي والتعليم الطبي ، بدوره أشاد رئيس الجامعة المستنصرية في كلمته بكلية الطب التي ساهمت منذ تأسيسسها في العام 1975 في رفد العراق بالعديد من الأطباء ، مؤكداً أن  الجامعة رفعت شعار يد تقاتل ويد تبني من خلال السعي لتحقيق متطلبات الجودة والتركيز على تحسين البيئة الجامعية والإرتقاء بالأداء في مختلف المفاصل فضلاً عن الاهتمام بجودة التعليم والتدريب وإستخدام التقنيات الحديثة وتوفير البرامج التي تدعم التعليم الألكتروني والحوكمة بالرغم من الأزمة الإقتصادية للبلاد ، وفي ختام الجلسة الإفتتاحية وزع رئيس الجامعة وعميد الكلية دروع المؤتمر على الضيوف والباحثين والأساتذة المتقاعدين.

وتضمن المؤتمر ، ندوة إفتتاحية عن الأدلة الإرشادية السريرية ومعيار الجودة المغيب في مؤسساتنا الصحية ، تلتها تسع جلسات علمية تناولت محاور عديد تشمل التعليم الطبي ، مستجدات الطب الباطني خلال العام الأخير ، مستجدات في الجراحة ، دراسات في طب المجتمع ، مستجدات في علم أمراض الأورام ، مستجدات الجراحات التخصصية ، دراسات في العلوم الطبية ، ,دراسات في الطب الباطني.

وجرى خلال المؤتمر ، عقد خمس ورش عمل بحثت مواضيع مختلفة منها تقنية تنظير الرحم ، التقييم الناقد للأوراق العلمية ، التدبير الطبي للعقم عند النساء ، إستراتيجيات تحسين نتائج علاج مرض السكري ، وكيفية إعداد جلسة تعليم طبي في الدراسات الأولية ، فضلاً عن محاضرة حول المستجدات في السرطان ألقاها الأستاذ الزائر من جمهورية مصر العربية أ.د نبيل محي عبد الحميد.

وعلى هامش المؤتمر ، إفتتح رئيس الجامعة معرض المكاتب الدوائية الذي شاركت فيه شركات عالمية متخصصة بالأدوية ، ومعرض الفنون التشكيلية الخامس لطلبة الكلية ومعرض بوسترات البحوث العلمية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print