وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/02/20 | 06:58:01 مساءً | : 360

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول استخدام الرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب والتجلطات في الجهاز العصبي

 حصل الطالب (علي عبد سليمان ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالته الموسومة (استخدام برنامج المنطقة المستهدفة للرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب المنتشر والتجلطات في الجهاز العصبي المركزي ) والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 20-2-2018 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبين الباحث ان جهاز الرنين المغناطيسي يستخدم في فحوصات الأعصاب حيث يتم استخدام تركيبه من المجال المغناطيسي القوي والأمواج الراديوية لانتاج صورة مفصلة لداخل الجسم ويمكن استخدامه في تشخيص تصلب الأعصاب المنتشر والجلطة في الدماغ ، وقد اعتمدت الدراسة على 100 مريض من الذين تم تشخيصهم بالاصابة بالجلطة الدماغية و76 مريض من المصابين بتصلب الأعصاب المنتشر تم التصوير بواسطة جهاز الرنين المغناطيسي ذو القوة المغناطيسية 3 تسلا باستخدام التوقيت الرأسي المرجح لصدى الدوران مع المادة الملونة وبدونها ، وأظهرت النتائج وجود اختلاف معنوي في شدة الاشارة لسياقات التوقيت الأفقي المرجح وتوقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي ما بين الجلطة وتصلب الأعصاب المنتشر ، وقد تم ملاحظة وجود زيادة معنوية في المعدل والقيمة الأعلى والأدنى للتوقيت الأفقي المرجح والمعدل والقيمة الأعلى والأدنى لتوقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي ، واستنتجت الدراسة بأن أفضل سياق للتفريق بين تصلب الأعصاب المنتشر والجلطة الدماغية هو توقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي باستخدام اختيار قارىء قوة الاشارة لجهاز الرنين المغناطيسي للمنطقة المستهدفة وان سياق التوقيت الرأسي المرجح مع المادة الملونة يعتبر مؤشر ممتاز لتصلب الأعصاب المنتشر الفعال ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د حيدر سليم حسين( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د نهاد عبد الأمير صالح وم.د فزع شلال نده وإشراف كل من أ.م.د منى عبد الغني زغير وم.د نبأ عبد اللطيف رشيد ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول استخدام الرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب والتجلطات في الجهاز العصبي

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول استخدام الرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب والتجلطات في الجهاز العصبي
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول استخدام الرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب والتجلطات في الجهاز العصبي

 حصل الطالب (علي عبد سليمان ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالته الموسومة (استخدام برنامج المنطقة المستهدفة للرنين المغناطيسي للتمييز بين تصلب الأعصاب المنتشر والتجلطات في الجهاز العصبي المركزي ) والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 20-2-2018 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبين الباحث ان جهاز الرنين المغناطيسي يستخدم في فحوصات الأعصاب حيث يتم استخدام تركيبه من المجال المغناطيسي القوي والأمواج الراديوية لانتاج صورة مفصلة لداخل الجسم ويمكن استخدامه في تشخيص تصلب الأعصاب المنتشر والجلطة في الدماغ ، وقد اعتمدت الدراسة على 100 مريض من الذين تم تشخيصهم بالاصابة بالجلطة الدماغية و76 مريض من المصابين بتصلب الأعصاب المنتشر تم التصوير بواسطة جهاز الرنين المغناطيسي ذو القوة المغناطيسية 3 تسلا باستخدام التوقيت الرأسي المرجح لصدى الدوران مع المادة الملونة وبدونها ، وأظهرت النتائج وجود اختلاف معنوي في شدة الاشارة لسياقات التوقيت الأفقي المرجح وتوقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي ما بين الجلطة وتصلب الأعصاب المنتشر ، وقد تم ملاحظة وجود زيادة معنوية في المعدل والقيمة الأعلى والأدنى للتوقيت الأفقي المرجح والمعدل والقيمة الأعلى والأدنى لتوقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي ، واستنتجت الدراسة بأن أفضل سياق للتفريق بين تصلب الأعصاب المنتشر والجلطة الدماغية هو توقيت توهين الاسترداد الانعكاسي للسائل الانتعاشي باستخدام اختيار قارىء قوة الاشارة لجهاز الرنين المغناطيسي للمنطقة المستهدفة وان سياق التوقيت الرأسي المرجح مع المادة الملونة يعتبر مؤشر ممتاز لتصلب الأعصاب المنتشر الفعال ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د حيدر سليم حسين( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د نهاد عبد الأمير صالح وم.د فزع شلال نده وإشراف كل من أ.م.د منى عبد الغني زغير وم.د نبأ عبد اللطيف رشيد ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print