وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/04/02 | 03:55:31 صباحاً | : 273

تربية المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين عن التاريخ والجغرافية

أقامت ، كلية التربية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين تحت عنوان (الجغرافية والتاريخ يلتقيان في المكان والزمان) ، بمشاركة باحثين من مختلف الجامعات العراقية على القاعة المركزية للجامعة.

ويهدف المؤتمر ، الذي أقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د.عبد الرزاق العيسى وإشراف رئيس الجامعة المستنصرية أ.د.صادق محمد الهماش ، إلى وضع الدراسات التطبيقية التي يمكن الإفادة من نتائجها في عملية تخطيط وتقييم القطاعات المجتمعية وخدمات البنى التحتية.

وشهد حفل إفتتاح المؤتمر ، تقديم محاضرة مشتركة بين قسم التاريخ والجغرافية في الكلية إستعرضت أهمية طريق الحرير وإمتداده نحو العراق من الناحيتين التاريخية والجغرافية ، من جانبه أكد عميد الكلية أ.م.د.أحمد شيال غضيب في كلمته على أهمية هذا المؤتمر مثمناً مشاركة الباحثين في هذا المحفل العلمي ، مشيراً الى أن المؤتمر يعد نقلة نوعية في مجال البحث العلمي الرصين الذي يسهم في تفعيل الحراك الأكاديمي بين الجامعات العراقية ، وفي ختام حفل الإفتتاح توجه الباحثون المشاركون إلى القاعات المخصصة لإلقاء بحوثهم وتقييمها من قبل اللجان العلمية وبعدها منحت الشهادات التقديرية للمشاركين.

وتضمن المؤتمر ، مناقشة أكثر من 200 بحث علمي تناولت إعداد سلسلة من الدراسات العلمية المتقدمة التي تتم الإفادة منها من قبل طلبة الدراسات العليا في قسمي الجغرافية والتاريخ ، فضلاً عن دراسة التطور الذي شمل الحياة البشرية عامة ولاسيما الحياة العربية في مختلف مجالات الحياة ودور الشعوب في نمو الحضارة الإنسانية.

وخرج المؤتمر بتوصيات عديدة ، أهمها تقييم القطاعات المجتمعية وخدمات البنى التحتية ، وتعزيز القيم الروحية والأخلاقية في نفوس الأجيال فضلاً عن دراسة الظواهر الطبيعية وأثرها على وجود الانسان.

 

 

 

تربية المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين عن التاريخ والجغرافية

تربية المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين عن التاريخ والجغرافية
تربية المستنصرية تقيم مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين عن التاريخ والجغرافية

أقامت ، كلية التربية في الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي التخصصي الرابع والعشرين تحت عنوان (الجغرافية والتاريخ يلتقيان في المكان والزمان) ، بمشاركة باحثين من مختلف الجامعات العراقية على القاعة المركزية للجامعة.

ويهدف المؤتمر ، الذي أقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د.عبد الرزاق العيسى وإشراف رئيس الجامعة المستنصرية أ.د.صادق محمد الهماش ، إلى وضع الدراسات التطبيقية التي يمكن الإفادة من نتائجها في عملية تخطيط وتقييم القطاعات المجتمعية وخدمات البنى التحتية.

وشهد حفل إفتتاح المؤتمر ، تقديم محاضرة مشتركة بين قسم التاريخ والجغرافية في الكلية إستعرضت أهمية طريق الحرير وإمتداده نحو العراق من الناحيتين التاريخية والجغرافية ، من جانبه أكد عميد الكلية أ.م.د.أحمد شيال غضيب في كلمته على أهمية هذا المؤتمر مثمناً مشاركة الباحثين في هذا المحفل العلمي ، مشيراً الى أن المؤتمر يعد نقلة نوعية في مجال البحث العلمي الرصين الذي يسهم في تفعيل الحراك الأكاديمي بين الجامعات العراقية ، وفي ختام حفل الإفتتاح توجه الباحثون المشاركون إلى القاعات المخصصة لإلقاء بحوثهم وتقييمها من قبل اللجان العلمية وبعدها منحت الشهادات التقديرية للمشاركين.

وتضمن المؤتمر ، مناقشة أكثر من 200 بحث علمي تناولت إعداد سلسلة من الدراسات العلمية المتقدمة التي تتم الإفادة منها من قبل طلبة الدراسات العليا في قسمي الجغرافية والتاريخ ، فضلاً عن دراسة التطور الذي شمل الحياة البشرية عامة ولاسيما الحياة العربية في مختلف مجالات الحياة ودور الشعوب في نمو الحضارة الإنسانية.

وخرج المؤتمر بتوصيات عديدة ، أهمها تقييم القطاعات المجتمعية وخدمات البنى التحتية ، وتعزيز القيم الروحية والأخلاقية في نفوس الأجيال فضلاً عن دراسة الظواهر الطبيعية وأثرها على وجود الانسان.

 

 

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print