وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/03/16 | 01:19:13 مساءً | : 627

تدريسيوا كلية طـب المستنصرية يشاركون بنـدوة علميـة عـن مستجدات مـرض سرطـان الثدي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

 شارك تدريسيوا كلية الطب / الجامعة المستنصرية في الندوة العلمية المتخصصة التي أقامها المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية / قسم بحوث السرطان وقسم الوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية برعاية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية والموسومة ( آخر المستجدات في بحوث وعلاج سرطان الثدي – آمال مستقبلية ) وعلى قاعة الشهيد الدكتور زيد الحلي في المركز ، بمشاركة أساتذة وباحثين من مختلف كليات الطب والمراكز البحثية ، حيث بدأت الندوة بقراءة آي من الذكر الحكيم و السلام الجمهوري والوقوف لقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، بعدها تقدم الأستاذ الدكتور يحيى دريعم صيهود مدير عام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية لالقاء كلمة ترحيبية بالحضور شاكراً الجهود المبذولة لانجاح أعمال الندوة العلمية متمنياً التوفيق للجميع خدمة للمجتمع ، وكانت جلسة الندوة بادارة أ.م.د خالد جمعة خليل ومقرري الجلسة أ.م.د وسن عبد الاله باقر وم.د مائدة حسين محمد ، حيث تناولت الندوة خمسة محاور كان الأول بعنوان ( تحديات سرطان الثدي ) ألقاها أ.م.د خالد جمعة خليل والثاني بعنوان ( التغذية وسرطان الثدي ) ألقاها م.د عمار وهم عاشور ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الأدوية في كلية طب المستنصرية ) والثالث بعنوان ( التضخمات الجديدة لسرطان الثدي ) ألقاها أ.م.د باسم شهاب احمد ( رئيس فرع الأمراض والطب العدلي في كلية طب المستنصرية ) والرابع بعنوان ( بحوث سرطان الثدي من الناحية السريرية ) ألقاها م.د عمار حكمت الموسوي ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الفسلجة في كلية طب المستنصرية ) والمحور الخامس بعنوان ( تقييم الكفاءة في متابعة وتشخيص سرطان الثدي ) ، تضمنت المحاور معلومات حديثة عن طبيعة مرض سرطان الثدي وعوامل الخطورة التي ترجح حدوثه، فضلاً عن استعراض برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وطرح العادات الصحية الغذائية الهامة للوقاية من المرض وتعزيز أساليب علاج المرض الى جانب التشاور العلمي والأكاديمي عن أفضل السبل العالمية لعلاج الداء ، وناقشت الندوة، كيفية عمل الفحوصات للكشف المبكر عن المرض وأبرز العلاجات المستعملة والتطورات في هذا الصدد، ودور التغذية والرياضة في الوقاية من المرض وعوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة فضلاً عن كيفية عمل الفحص الذاتي للكشف عن المرض، وتهدف الندوة الى محاولة رفع الوعي والحد من سرطان الثدي عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج ، ويأمل القائمون على هذه التوعية الى أن زيادة المعرفة التي ستؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل ، وتعد مكافحة سرطان الثدي وجهود التوعية، أحد أنماط التبشير بالصحة، وزيادة مستويات المعرفة ومستوى تمكين المريض للتغلب عليه، وتقوم المؤسسات التعليمية المعنية بحملات التوعية أو تقديم الخدمات المجانية، بهدف زيادة التوعية الثقافية بشأن مكافحة سرطان الثدي، وهي الحركة الاجتماعية التي تدعمها تلك المؤسسات والتي تعد الحركة الأكبر المهتمة بـصحة المرأة ، وأوصت الندوة بضرورة توعية النساء بخطورة المرض، واشتراك المنظمات النسوية ومنظمات المجتمع المدني في حملة التوعية، وتشجيع الرضاعة الطبيعية للأطفال والتغذية السليمة والحفاظ على الوزن المثالي كونها من الطرق الفاعلة للوقاية من المرض ونشر ثقافة وطريقة اجراء الفحص الذاتي للثدي، وتشكيل فريق متعدد الاختصاصات في علاج المصابات بأورام الثدي ، هذا وحضر الندوة الأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة رؤساء الفروع العلمية وعدد من تدريسيي وباحثي الكلية والمركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية .

شعبة اعلام الكلية

تدريسيوا كلية طـب المستنصرية يشاركون بنـدوة علميـة عـن مستجدات مـرض سرطـان الثدي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

تدريسيوا كلية طـب المستنصرية يشاركون بنـدوة علميـة عـن مستجدات مـرض سرطـان الثدي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية
تدريسيوا كلية طـب المستنصرية يشاركون  بنـدوة علميـة عـن مستجدات مـرض سرطـان الثدي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

 شارك تدريسيوا كلية الطب / الجامعة المستنصرية في الندوة العلمية المتخصصة التي أقامها المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية / قسم بحوث السرطان وقسم الوراثة الطبية التابع للجامعة المستنصرية برعاية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية والموسومة ( آخر المستجدات في بحوث وعلاج سرطان الثدي – آمال مستقبلية ) وعلى قاعة الشهيد الدكتور زيد الحلي في المركز ، بمشاركة أساتذة وباحثين من مختلف كليات الطب والمراكز البحثية ، حيث بدأت الندوة بقراءة آي من الذكر الحكيم و السلام الجمهوري والوقوف لقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، بعدها تقدم الأستاذ الدكتور يحيى دريعم صيهود مدير عام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية لالقاء كلمة ترحيبية بالحضور شاكراً الجهود المبذولة لانجاح أعمال الندوة العلمية متمنياً التوفيق للجميع خدمة للمجتمع ، وكانت جلسة الندوة بادارة أ.م.د خالد جمعة خليل ومقرري الجلسة أ.م.د وسن عبد الاله باقر وم.د مائدة حسين محمد ، حيث تناولت الندوة خمسة محاور كان الأول بعنوان ( تحديات سرطان الثدي ) ألقاها أ.م.د خالد جمعة خليل والثاني بعنوان ( التغذية وسرطان الثدي ) ألقاها م.د عمار وهم عاشور ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الأدوية في كلية طب المستنصرية ) والثالث بعنوان ( التضخمات الجديدة لسرطان الثدي ) ألقاها أ.م.د باسم شهاب احمد ( رئيس فرع الأمراض والطب العدلي في كلية طب المستنصرية ) والرابع بعنوان ( بحوث سرطان الثدي من الناحية السريرية ) ألقاها م.د عمار حكمت الموسوي ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الفسلجة في كلية طب المستنصرية ) والمحور الخامس بعنوان ( تقييم الكفاءة في متابعة وتشخيص سرطان الثدي ) ، تضمنت المحاور معلومات حديثة عن طبيعة مرض سرطان الثدي وعوامل الخطورة التي ترجح حدوثه، فضلاً عن استعراض برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وطرح العادات الصحية الغذائية الهامة للوقاية من المرض وتعزيز أساليب علاج المرض الى جانب التشاور العلمي والأكاديمي عن أفضل السبل العالمية لعلاج الداء ، وناقشت الندوة، كيفية عمل الفحوصات للكشف المبكر عن المرض وأبرز العلاجات المستعملة والتطورات في هذا الصدد، ودور التغذية والرياضة في الوقاية من المرض وعوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة فضلاً عن كيفية عمل الفحص الذاتي للكشف عن المرض، وتهدف الندوة الى محاولة رفع الوعي والحد من سرطان الثدي عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج ، ويأمل القائمون على هذه التوعية الى أن زيادة المعرفة التي ستؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل ، وتعد مكافحة سرطان الثدي وجهود التوعية، أحد أنماط التبشير بالصحة، وزيادة مستويات المعرفة ومستوى تمكين المريض للتغلب عليه، وتقوم المؤسسات التعليمية المعنية بحملات التوعية أو تقديم الخدمات المجانية، بهدف زيادة التوعية الثقافية بشأن مكافحة سرطان الثدي، وهي الحركة الاجتماعية التي تدعمها تلك المؤسسات والتي تعد الحركة الأكبر المهتمة بـصحة المرأة ، وأوصت الندوة بضرورة توعية النساء بخطورة المرض، واشتراك المنظمات النسوية ومنظمات المجتمع المدني في حملة التوعية، وتشجيع الرضاعة الطبيعية للأطفال والتغذية السليمة والحفاظ على الوزن المثالي كونها من الطرق الفاعلة للوقاية من المرض ونشر ثقافة وطريقة اجراء الفحص الذاتي للثدي، وتشكيل فريق متعدد الاختصاصات في علاج المصابات بأورام الثدي ، هذا وحضر الندوة الأستاذ الدكتور مازن غازي الربيعي معاون العميد للشؤون الادارية والسادة رؤساء الفروع العلمية وعدد من تدريسيي وباحثي الكلية والمركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print