وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/04/29 | 04:41:25 صباحاً | : 471

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المريض

نظم، فرع الصيدلة السريرية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، ندوته العلمية السابعة تحت عنوان (خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المرضى)، بمشاركة عدد من التدريسيين والمختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات العراقية على قاعة المؤتمرات في الكلية.

وتهدف الندوة، إلى تسليط الضوء على الطريقة المثلى لتعامل الصيدلاني السريري مع المرضى، لاسيما كبار السن منهم في جوانب عديدة أبرزها إعطاء العلاج المناسب ومتابعة حالة المريض وإسداء المشورة الطبية والنفسية المطلوبة، من أجل الإرتقاء بواقع عمل الصيادلة وتحسين الخدمات الصحية في البلاد تفعيلاً لشعار الجامعة في خدمة المجتمع.

وإستهلت الندوة، بعزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحماً على الشهداء، بعد ذلك رحب عميد الكلية الأستاذ الدكتور مصطفى العباسي بالمشاركين، مشيراً إلى أهمية موضوع الندوة الذي يخص شريحة مهمة من المجتمع ألا وهم المسنين،  مؤكداً ضرورة تفعيل آليات التعاون مع بين الجامعات والوزارات المعنية من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية وتحسين حياة المواطنين.

وتضمنت الندوة، ثلاث محاضرات كانت الأولى للدكتور علي عزير التدريسي في كلية الصيدلة بجامعة بغداد وتناولت العوامل المؤثرة على السلامة الدوائية ونسبة الأخطاء العلاجية بمراكز العناية بالمسنين في ولاية أيوا الأمريكية، فيما تطرقت المحاضرة الثانية للدكتور محمد أسعد من كلية طب الكندي إلى خدمات كبار السن في المراكز الصحية العراقية، وناقشت المحاضرة الثالثة دور مقيم الصيدلة السريرية قي العناية بالمسنين في ردهات المستشفيات وقدمتها الصيدلانية السريرية عبير عبد الهادي.

وبحثت الندوة، أبرز المشاكل الصحية لكبار السن وأسبابها وأهم الأمراض المتوقعة، والخدمات العلاجية والوقائية، وسبل توفير العلاجات الفعالة التي قد تكون مرتفعة الثمن قليلاً إلا أنها فعالة، فضلاً عن إستعراض عدد من الحالات المرضية للمسنين في العراق وطرق التعامل معها وتداخلات العلاج.    

وأوصت الندوة، بضرورة إقامة دورات تدريبية داخل أوخارج العراق لتأهيل الصيادلة في إعداد خطة علاجية تناسب المرضى وتعزيز مهارات التواصل معهم، وتوفير الدعاية والمنشورات التثقيفية عن طرق إستخدام علاجات الأمراض المزمنة من قبل المسنين وزيادة وعيهم.

وفي ختام الندوة تم توزيع دروع الكلية والشهادات التقديرية على الباحثين المشاركين وكبار الضيوف.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المريض

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المريض
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المريض

نظم، فرع الصيدلة السريرية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، ندوته العلمية السابعة تحت عنوان (خدمة العناية الصيدلانية للمسنين وتحسين نوعية حياة المرضى)، بمشاركة عدد من التدريسيين والمختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات العراقية على قاعة المؤتمرات في الكلية.

وتهدف الندوة، إلى تسليط الضوء على الطريقة المثلى لتعامل الصيدلاني السريري مع المرضى، لاسيما كبار السن منهم في جوانب عديدة أبرزها إعطاء العلاج المناسب ومتابعة حالة المريض وإسداء المشورة الطبية والنفسية المطلوبة، من أجل الإرتقاء بواقع عمل الصيادلة وتحسين الخدمات الصحية في البلاد تفعيلاً لشعار الجامعة في خدمة المجتمع.

وإستهلت الندوة، بعزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحماً على الشهداء، بعد ذلك رحب عميد الكلية الأستاذ الدكتور مصطفى العباسي بالمشاركين، مشيراً إلى أهمية موضوع الندوة الذي يخص شريحة مهمة من المجتمع ألا وهم المسنين،  مؤكداً ضرورة تفعيل آليات التعاون مع بين الجامعات والوزارات المعنية من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية وتحسين حياة المواطنين.

وتضمنت الندوة، ثلاث محاضرات كانت الأولى للدكتور علي عزير التدريسي في كلية الصيدلة بجامعة بغداد وتناولت العوامل المؤثرة على السلامة الدوائية ونسبة الأخطاء العلاجية بمراكز العناية بالمسنين في ولاية أيوا الأمريكية، فيما تطرقت المحاضرة الثانية للدكتور محمد أسعد من كلية طب الكندي إلى خدمات كبار السن في المراكز الصحية العراقية، وناقشت المحاضرة الثالثة دور مقيم الصيدلة السريرية قي العناية بالمسنين في ردهات المستشفيات وقدمتها الصيدلانية السريرية عبير عبد الهادي.

وبحثت الندوة، أبرز المشاكل الصحية لكبار السن وأسبابها وأهم الأمراض المتوقعة، والخدمات العلاجية والوقائية، وسبل توفير العلاجات الفعالة التي قد تكون مرتفعة الثمن قليلاً إلا أنها فعالة، فضلاً عن إستعراض عدد من الحالات المرضية للمسنين في العراق وطرق التعامل معها وتداخلات العلاج.    

وأوصت الندوة، بضرورة إقامة دورات تدريبية داخل أوخارج العراق لتأهيل الصيادلة في إعداد خطة علاجية تناسب المرضى وتعزيز مهارات التواصل معهم، وتوفير الدعاية والمنشورات التثقيفية عن طرق إستخدام علاجات الأمراض المزمنة من قبل المسنين وزيادة وعيهم.

وفي ختام الندوة تم توزيع دروع الكلية والشهادات التقديرية على الباحثين المشاركين وكبار الضيوف.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print