وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/05/04 | 02:33:00 مساءً | : 746

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد أروقة كلية التربية ويطلع على فعاليات العمل التطوعي الجارية فيها

تفقد، رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش، اليوم الجمعة، أروقة كلية التربية، وإطلع على فعاليات العمل التطوعي التي نظمتها الكلية للإسبوع الخامس على التوالي.

وكان في إستقبال رئيس الجامعة عميد الكلية الأستاذ الدكتور صباح عبود عاتي ومعاونه الدكتور عبد الجليل مزعل وعدد من رؤوساء الأقسام العلمية، حيث إطلع رئيس الجامعة على الأعمال التطوعية التي تضمنت التنظيف وصبغ الجدران وتجهيز القاعات الدراسية، فضلاً عن صيانة الكهرباء وتنظيف الممرات الرئيسة والأروفة بمشاركة وتعاون مثمر بين عمادة الكلية والأقسام العلمية كافة والطلبة.

وقال رئيس الجامعة، أن العمل التطوعي له دور كبير في إعداد الجيل الجديد لأنه يدخل ضمن تكوينهم خلقياً ونفسياً واجتماعياً، فهو رمز من رموز تقدم الأمم وإزدهارها، فالأمة كلما إزدادت في التقدم والرقي إزداد انخراط مواطنيها في أعمال التطوع، مشيراً إلى أن الإنخراط في العمل التطوعي يعد مطلب من متطلبات الحياة المعاصرة التي تتميز بالتنمية والتطور السريع في المجالات كافة.

وأضاف رئيس الجامعة أن"هذه الحملة ماهي الإ تعبير عن حب الوطن والمواطنة الصالحة للمشاركين فيها، داعياً طلبة الجامعة إلى بذل مزيد من الجهود والمثابرة في قاعات الدرس والعلم والتعلم".

وأثنى الهماش على دور عمادة كلية التربية متمثلة بعميدها وأساتذتها وطلبتها، متنمنياً لهم دوام التوفيق وبذل المزيد من الجهد خدمة للحركة العلمية والتربوية.

من جانبه قال عميد كلية التربية إن هذه الحملة تهدف إلى زرع روح التطوع والتعاون الجماعي والحب بين الطلبة والكلية، حاثاً الطلبة على المشاركة في مثل هذه الأعمال بما يعزز مفهوم الفكر الإنساني والعلمي الصحيح، مشدداً على ضرورة التعاون والإنسجام لخلق بيئة علمية صحيحة بتوفير الكثير من المستلزمات العلمية للطلبة عبر العمل التطوعي.

وأكد العميد أن "الكلية ستواصل أنشطتها العلمية والتعاونية والإبداعية بما يحافظ على مكانتها وتميزها"، مشيراً الى أن "الحملات التطوعية تعزز من العمل التعاوني والتلاحم بين المؤسسة الجامعية وأبنائها"، هذا وأبدى المشاركون بالحملة التطوعية عن حبهم الكبير للعراق والروح الوطنية وخدمة المجتمع من خلال هذه الأعمال.

وكان مجلس الجامعة المستنصرية، قد ناقش في جلسته الإعتيادية الرابعة للعام الدراسي الجاري، موضوع العمل التطوعي للطلبة حيث تمت الموافقة على إعداد برنامج خاص له وتشكيل لجنة عليا ولجان فرعية في كل قسم وشعبة مع التوجيه بتشجيع المبادرات الطلابية في هذا المجال.

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد أروقة كلية التربية ويطلع على فعاليات العمل التطوعي الجارية فيها

رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد أروقة كلية التربية ويطلع على فعاليات العمل التطوعي الجارية فيها
رئيس الجامعة المستنصرية يتفقد أروقة كلية التربية ويطلع على فعاليات العمل التطوعي الجارية فيها

تفقد، رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش، اليوم الجمعة، أروقة كلية التربية، وإطلع على فعاليات العمل التطوعي التي نظمتها الكلية للإسبوع الخامس على التوالي.

وكان في إستقبال رئيس الجامعة عميد الكلية الأستاذ الدكتور صباح عبود عاتي ومعاونه الدكتور عبد الجليل مزعل وعدد من رؤوساء الأقسام العلمية، حيث إطلع رئيس الجامعة على الأعمال التطوعية التي تضمنت التنظيف وصبغ الجدران وتجهيز القاعات الدراسية، فضلاً عن صيانة الكهرباء وتنظيف الممرات الرئيسة والأروفة بمشاركة وتعاون مثمر بين عمادة الكلية والأقسام العلمية كافة والطلبة.

وقال رئيس الجامعة، أن العمل التطوعي له دور كبير في إعداد الجيل الجديد لأنه يدخل ضمن تكوينهم خلقياً ونفسياً واجتماعياً، فهو رمز من رموز تقدم الأمم وإزدهارها، فالأمة كلما إزدادت في التقدم والرقي إزداد انخراط مواطنيها في أعمال التطوع، مشيراً إلى أن الإنخراط في العمل التطوعي يعد مطلب من متطلبات الحياة المعاصرة التي تتميز بالتنمية والتطور السريع في المجالات كافة.

وأضاف رئيس الجامعة أن"هذه الحملة ماهي الإ تعبير عن حب الوطن والمواطنة الصالحة للمشاركين فيها، داعياً طلبة الجامعة إلى بذل مزيد من الجهود والمثابرة في قاعات الدرس والعلم والتعلم".

وأثنى الهماش على دور عمادة كلية التربية متمثلة بعميدها وأساتذتها وطلبتها، متنمنياً لهم دوام التوفيق وبذل المزيد من الجهد خدمة للحركة العلمية والتربوية.

من جانبه قال عميد كلية التربية إن هذه الحملة تهدف إلى زرع روح التطوع والتعاون الجماعي والحب بين الطلبة والكلية، حاثاً الطلبة على المشاركة في مثل هذه الأعمال بما يعزز مفهوم الفكر الإنساني والعلمي الصحيح، مشدداً على ضرورة التعاون والإنسجام لخلق بيئة علمية صحيحة بتوفير الكثير من المستلزمات العلمية للطلبة عبر العمل التطوعي.

وأكد العميد أن "الكلية ستواصل أنشطتها العلمية والتعاونية والإبداعية بما يحافظ على مكانتها وتميزها"، مشيراً الى أن "الحملات التطوعية تعزز من العمل التعاوني والتلاحم بين المؤسسة الجامعية وأبنائها"، هذا وأبدى المشاركون بالحملة التطوعية عن حبهم الكبير للعراق والروح الوطنية وخدمة المجتمع من خلال هذه الأعمال.

وكان مجلس الجامعة المستنصرية، قد ناقش في جلسته الإعتيادية الرابعة للعام الدراسي الجاري، موضوع العمل التطوعي للطلبة حيث تمت الموافقة على إعداد برنامج خاص له وتشكيل لجنة عليا ولجان فرعية في كل قسم وشعبة مع التوجيه بتشجيع المبادرات الطلابية في هذا المجال.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print