وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/05/08 | 06:43:36 صباحاً | : 394

تدريسية من الجامعة المستنصرية تحصل على براءة إختراع وذلك لتمكنها من إستحداث حامض الأزيلايك

حصلت، التدريسية في قسم الكيمياء بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.د.فاتن فاضل القزاز على براءة إختراع، وذلك لتمكنها من إستحداث رابط جديد يسمى حامض الأزيلايك وإستخدامه لتغليف الدقائق النانويه للحديد الممغنط.

وتضمنت البراءة، التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط العراقية، إيجاد رابط جديد يسمى حامض الأزيلايك لم يستخدم مسبقاً للدقائق النانويه للحديد الممغنط، حيث تكون هذه الدقائق غير مؤذيه للبشر ولابد من تغليفها برابط يمنع تكتلها ويزيد من إستقراريتها.

وتوفر البراءة، التي شارك في إنجازها الدكتور حسين كاظم الحكيم من جامعة الكوفة والدكتورة حبيبة خضير عبد السادة من جامعة المثنى، إمكانية إستخدامها داخل أو خارج الجسم بعد تحميلها بالمركبات المفيدة كالدوائية أو البروتينات، حيث تم تجريب الرابط الجديد بتحميله مركبات بروتينية سكرية هرمونات (LH,FSH,TSH).

وتستعمل البراءة، لغرض إستخلاص العينات البايولوجية فضلاً عن إستعمالها في التطبيقات النانوية الطبيه وتحميل الدواء ولتصنيع مواد التحاليل البشرية (تقنية الأليزا) بشكل متطور.

تدريسية من الجامعة المستنصرية تحصل على براءة إختراع وذلك لتمكنها من إستحداث حامض الأزيلايك

تدريسية من الجامعة المستنصرية تحصل على براءة إختراع وذلك لتمكنها من إستحداث حامض الأزيلايك
تدريسية من الجامعة المستنصرية تحصل على براءة إختراع وذلك لتمكنها من إستحداث حامض الأزيلايك

حصلت، التدريسية في قسم الكيمياء بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.د.فاتن فاضل القزاز على براءة إختراع، وذلك لتمكنها من إستحداث رابط جديد يسمى حامض الأزيلايك وإستخدامه لتغليف الدقائق النانويه للحديد الممغنط.

وتضمنت البراءة، التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط العراقية، إيجاد رابط جديد يسمى حامض الأزيلايك لم يستخدم مسبقاً للدقائق النانويه للحديد الممغنط، حيث تكون هذه الدقائق غير مؤذيه للبشر ولابد من تغليفها برابط يمنع تكتلها ويزيد من إستقراريتها.

وتوفر البراءة، التي شارك في إنجازها الدكتور حسين كاظم الحكيم من جامعة الكوفة والدكتورة حبيبة خضير عبد السادة من جامعة المثنى، إمكانية إستخدامها داخل أو خارج الجسم بعد تحميلها بالمركبات المفيدة كالدوائية أو البروتينات، حيث تم تجريب الرابط الجديد بتحميله مركبات بروتينية سكرية هرمونات (LH,FSH,TSH).

وتستعمل البراءة، لغرض إستخلاص العينات البايولوجية فضلاً عن إستعمالها في التطبيقات النانوية الطبيه وتحميل الدواء ولتصنيع مواد التحاليل البشرية (تقنية الأليزا) بشكل متطور.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print