وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/06/05 | 08:55:13 صباحاً | : 530

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تحسين إنتقال الحرارة بالمشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه

نشر، التدريسي في قسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة في الجامعة المستنصرية م.د.إحسان علي غني، بحثاً علمياً بعنوان (تحسين إنتقال الحرارة في المشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه بإستخدام تقنية هجينة من الأضلاع والقنوات الثانوية)، في المجلة الدولية لنقل الحرارة والكتلة التي تدخل ضمن تصنيف ثومسن العالمي.

وتضمن البحث، دراسة عددية لخصائص التدفق وإنتقال الحرارة من Microchannel Heat sink بوجود قنوات ميكروية ثانوية مائلة بشكل متناوب في الإتجاه وأضلاع مستطيلة (MC-SOCRR) لعدد رينولدز (Re) يتراوح ما بين 100 إلى 500، فضلاً عن دراسة تاثير كل من القنوات الثانوية والأضلاع على عدد نسلت وعامل الإحتكاك.

وجرى خلال البحث، أجراء تحليل مقارن لأداء التصميم المقترح مع الأشكال ذات الصلة مثل قناة ميكروية بوجود أضلاع مستطيلة (MC-RR) وقناة ميكروية بوجود قنوات مائلة ثانوية (MC-SOC).

وأكدت نتائج البحث، تفوق الأداء العام ل(MC-SOCRR) على كل من (MC-RR) و (MC-SOC)، حيث إتبع التصميم الجديد إستراتيجية تعتمد على إستغلال مساحة التدفق الأكبر التي توفرها القنوات الثانوية للحد من إنخفاض الضغط الناجم عن تاثير الأضلاع.

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تحسين إنتقال الحرارة بالمشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تحسين إنتقال الحرارة بالمشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه
تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تحسين إنتقال الحرارة بالمشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه

نشر، التدريسي في قسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة في الجامعة المستنصرية م.د.إحسان علي غني، بحثاً علمياً بعنوان (تحسين إنتقال الحرارة في المشتت الحراري ذو القنوات المايكرويه بإستخدام تقنية هجينة من الأضلاع والقنوات الثانوية)، في المجلة الدولية لنقل الحرارة والكتلة التي تدخل ضمن تصنيف ثومسن العالمي.

وتضمن البحث، دراسة عددية لخصائص التدفق وإنتقال الحرارة من Microchannel Heat sink بوجود قنوات ميكروية ثانوية مائلة بشكل متناوب في الإتجاه وأضلاع مستطيلة (MC-SOCRR) لعدد رينولدز (Re) يتراوح ما بين 100 إلى 500، فضلاً عن دراسة تاثير كل من القنوات الثانوية والأضلاع على عدد نسلت وعامل الإحتكاك.

وجرى خلال البحث، أجراء تحليل مقارن لأداء التصميم المقترح مع الأشكال ذات الصلة مثل قناة ميكروية بوجود أضلاع مستطيلة (MC-RR) وقناة ميكروية بوجود قنوات مائلة ثانوية (MC-SOC).

وأكدت نتائج البحث، تفوق الأداء العام ل(MC-SOCRR) على كل من (MC-RR) و (MC-SOC)، حيث إتبع التصميم الجديد إستراتيجية تعتمد على إستغلال مساحة التدفق الأكبر التي توفرها القنوات الثانوية للحد من إنخفاض الضغط الناجم عن تاثير الأضلاع.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print