وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/06/14 | 11:16:16 صباحاً | : 262

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تأثير سد أليسو على الإيرادات المائية للعراق

نظم، قسم هندسة الموارد المائية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن تأثير سد أليسو التركي على الإيرادات المائية للعراق، بمشاركة تدريسيين وباحثين ومختصين.

وبينت الندوة، التأثيرات المحتملة لسد أليسو على الإيرادات المائية الواصلة للعراق عن طريق نهر دجلة بعد شروع تركيا بملئ خزانات السد مطلع شهر حزيران الجاري.

وناقشت الندوة، الشحة في التصاريف المائية المتوقع حصولها بمرور الوقت، وآثارها الجانبية على مخزون العراق الإستراتيجي من المياه، فضلاً عن تأثيرات قلة تساقط الأمطار الذي شهدته هذه السنة والذي ساهم في التقليل من الخزين المائي.    

وإستعرضت الندوة، الأخطار والتأثيرات السلبية لنقص المياه على البيئة العراقية ومنها زيادة نسبة التصحر، إنخفاض مياه الأهوار كماً ونوعاً، زيادة نسبة الملوثات في مياه الأنهر، فضلاً عن تقليص المساحات المزروعة وإرتفاع درجات الحرارة.

وأوصت الندوة، بإعطاء الأولوية لتوفير مياه الشرب مع نشر ثقافة ترشيد الإستهلاك بين المواطنين، والإسراع بوضع خطط تحديث أساليب الري وتحديد كمية المزروعات التي تحتاج مياه كثيرة، فضلاً عن وضع برنامج عاجل للنهوض بواقع المياه الجوفية وحمايتها من التجاوزات والإستنزاف.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تأثير سد أليسو على الإيرادات المائية للعراق

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تأثير سد أليسو على الإيرادات المائية للعراق
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تأثير سد أليسو على الإيرادات المائية للعراق

نظم، قسم هندسة الموارد المائية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن تأثير سد أليسو التركي على الإيرادات المائية للعراق، بمشاركة تدريسيين وباحثين ومختصين.

وبينت الندوة، التأثيرات المحتملة لسد أليسو على الإيرادات المائية الواصلة للعراق عن طريق نهر دجلة بعد شروع تركيا بملئ خزانات السد مطلع شهر حزيران الجاري.

وناقشت الندوة، الشحة في التصاريف المائية المتوقع حصولها بمرور الوقت، وآثارها الجانبية على مخزون العراق الإستراتيجي من المياه، فضلاً عن تأثيرات قلة تساقط الأمطار الذي شهدته هذه السنة والذي ساهم في التقليل من الخزين المائي.    

وإستعرضت الندوة، الأخطار والتأثيرات السلبية لنقص المياه على البيئة العراقية ومنها زيادة نسبة التصحر، إنخفاض مياه الأهوار كماً ونوعاً، زيادة نسبة الملوثات في مياه الأنهر، فضلاً عن تقليص المساحات المزروعة وإرتفاع درجات الحرارة.

وأوصت الندوة، بإعطاء الأولوية لتوفير مياه الشرب مع نشر ثقافة ترشيد الإستهلاك بين المواطنين، والإسراع بوضع خطط تحديث أساليب الري وتحديد كمية المزروعات التي تحتاج مياه كثيرة، فضلاً عن وضع برنامج عاجل للنهوض بواقع المياه الجوفية وحمايتها من التجاوزات والإستنزاف.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print