وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/11/27 | 04:05:42 مساءً | : 490

ندوة علمية لتوعية الشباب الجامعي بمضار التدخين في كلية التربية

نظمت وحدة التعليم المستمر في كلية التربية بالجامعة المستنصرية بالتنسيق مع وحدة الارشاد النفسي في الكلية ندوة علمية بعنوان توعية الشباب الجامعي بمضار التدخين الصحية والاجتماعية والاقتصادية  حاضر فيها مسؤول الوحدة الارشادية  الدكتور كاظم علي هادي  تطرق الى الأضرار المتعددة لهذه الآفة والعادة السيئة ، وأنها تنتهي بالفرد إما إلى المرض المزمن أو الإعاقة أو الوفاة، مؤكدا على أهمية توافر الإرادة والعزيمة مع اتباع نظام صحي جيد والبعد عن رفقاء السوء وحرص الآباء على التقرب من الأبناء والتحاور معهم دائما وهذه من أهم العوامل التي تجنب الكثير من الوقوع في التدخين والتوقف عنه ، وأشار إلى أهمية التوعية بالبرامج التثقيفية الصحية في رفع الوعي الصحي لدى الجميع، ووقاية أجيال المستقبل.

واكد ان هدف الندوة ينصب في محاربة التدخين حفاظاً على الحالة الصحية والنفسية لابناء مجتمعنا واعطاء الملاحظات القيمة في محاربة كل انواعه ( الحشيش والكحول والسكائر وحبوب مخدرة).

وفتح باب الحوار مع الحاضرين للتوصل الى نتيجة من اجل القضاء على هذه الافة الخطيرة على شبابنا.

ندوة علمية لتوعية الشباب الجامعي بمضار التدخين في كلية التربية

ندوة علمية لتوعية الشباب الجامعي بمضار التدخين في كلية التربية
ندوة علمية لتوعية الشباب الجامعي بمضار التدخين في كلية التربية

نظمت وحدة التعليم المستمر في كلية التربية بالجامعة المستنصرية بالتنسيق مع وحدة الارشاد النفسي في الكلية ندوة علمية بعنوان توعية الشباب الجامعي بمضار التدخين الصحية والاجتماعية والاقتصادية  حاضر فيها مسؤول الوحدة الارشادية  الدكتور كاظم علي هادي  تطرق الى الأضرار المتعددة لهذه الآفة والعادة السيئة ، وأنها تنتهي بالفرد إما إلى المرض المزمن أو الإعاقة أو الوفاة، مؤكدا على أهمية توافر الإرادة والعزيمة مع اتباع نظام صحي جيد والبعد عن رفقاء السوء وحرص الآباء على التقرب من الأبناء والتحاور معهم دائما وهذه من أهم العوامل التي تجنب الكثير من الوقوع في التدخين والتوقف عنه ، وأشار إلى أهمية التوعية بالبرامج التثقيفية الصحية في رفع الوعي الصحي لدى الجميع، ووقاية أجيال المستقبل.

واكد ان هدف الندوة ينصب في محاربة التدخين حفاظاً على الحالة الصحية والنفسية لابناء مجتمعنا واعطاء الملاحظات القيمة في محاربة كل انواعه ( الحشيش والكحول والسكائر وحبوب مخدرة).

وفتح باب الحوار مع الحاضرين للتوصل الى نتيجة من اجل القضاء على هذه الافة الخطيرة على شبابنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print