وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/06/25 | 09:37:43 صباحاً | : 349

تدريسيتان من الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً مشتركاً في مجلة العلوم الدولية

نشرت، التدريسيتان في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية أ.م.د.سهاد علي شهيد وم.د.رواء صالح محمد، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (دراسة تحليله إحصائية لقياس التشاؤم والتفاؤل لطلبة الجامعة المستنصرية للعام الدراسي مع تطبيق عملي 2015-2016)، في مجلة العلوم الدوليةالتي تدخل ضمن تصنيف ثومسن العالمي.

ويهدف البحث،إلى تسلط الضوء على شريحة الطلبة الجامعيين من خلال قياس مؤشرات التشاؤم والتفاؤل ودرجة الإختلاف لكلا الجنسين (ذكور- إناث) ما بعد أحداث (2003)، في ظل الصراعات السياسية والإقتصادية التي ألقت بظلالها على جميع فئات المجتمع.

وتضمن البحث، الذي إعتمد على عينة من 300 طالب وطالبة، تطبيق الجانب العملي على طلبة كلية الإدارة والإقتصاد في الجامعة المستنصرية بإستخدام الأساليب الإحصائية الحديثة.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن معدلات التشاؤم والتفاؤل المعتدل بلغت نسبتها (70.8%) للذكور و(80.9%) للإناث، فيما كان مؤشر التشاؤم المتطرف لدى الإناث أعلى من الذكور بمقدار (13%)، كما أوضحت النتائج أن العوامل التي أدت لظهور حالات التشاؤم لدى الطلبة تتمثل في غياب الرؤية المستقبلية وصعوبة إيجاد فرص عمل تلبي الإحتياجات، فضلاً عن أن الطالبات يواجهن صعوبة الوضع الإقتصادي والبحث عن فرص عمل أكثر من الطلبة بسبب التقاليد المجتمعية.

تدريسيتان من الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً مشتركاً في مجلة العلوم الدولية

تدريسيتان من الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً مشتركاً في مجلة العلوم الدولية
تدريسيتان من الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً مشتركاً في مجلة العلوم الدولية

نشرت، التدريسيتان في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية أ.م.د.سهاد علي شهيد وم.د.رواء صالح محمد، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (دراسة تحليله إحصائية لقياس التشاؤم والتفاؤل لطلبة الجامعة المستنصرية للعام الدراسي مع تطبيق عملي 2015-2016)، في مجلة العلوم الدوليةالتي تدخل ضمن تصنيف ثومسن العالمي.

ويهدف البحث،إلى تسلط الضوء على شريحة الطلبة الجامعيين من خلال قياس مؤشرات التشاؤم والتفاؤل ودرجة الإختلاف لكلا الجنسين (ذكور- إناث) ما بعد أحداث (2003)، في ظل الصراعات السياسية والإقتصادية التي ألقت بظلالها على جميع فئات المجتمع.

وتضمن البحث، الذي إعتمد على عينة من 300 طالب وطالبة، تطبيق الجانب العملي على طلبة كلية الإدارة والإقتصاد في الجامعة المستنصرية بإستخدام الأساليب الإحصائية الحديثة.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن معدلات التشاؤم والتفاؤل المعتدل بلغت نسبتها (70.8%) للذكور و(80.9%) للإناث، فيما كان مؤشر التشاؤم المتطرف لدى الإناث أعلى من الذكور بمقدار (13%)، كما أوضحت النتائج أن العوامل التي أدت لظهور حالات التشاؤم لدى الطلبة تتمثل في غياب الرؤية المستقبلية وصعوبة إيجاد فرص عمل تلبي الإحتياجات، فضلاً عن أن الطالبات يواجهن صعوبة الوضع الإقتصادي والبحث عن فرص عمل أكثر من الطلبة بسبب التقاليد المجتمعية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print