وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/06/26 | 08:48:25 صباحاً | : 350

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد

نشر، رئيس قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.د.منعم حكيم خلف، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (إختيار إرتفاع منخفض لتشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد)، في مجلة الفيزياء الرصينة التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس العالمي.

ويهدف البحث، الذي أنجز بمشاركة الباحثة مينا حداد قاسمإلى تحليل وحساب توزيعات سرعة الرياح وإتجاهها ، كثافة قوة الرياح، فضلاً عن إرتفاع توربينات الرياح لمدينة بغداد.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن 75% من ترددات سرعة الرياح  في موقع الجامعة المستنصرية يكون أقل من 3 م/ثا وهذا يجعلها غير مشجعة لنصب توربينات الرياح في الموقع المذكور بسبب خشونة السطح المتولدة عن الأبنية العالية والأشجار، فيما كان إتجاه الرياح متغير من شمالي او شمالي غربي الى شمالي شرقي، أما الإرتفاع المناسب لنصب توربينات الرياح فيجب أن يكون بمقدار 78 متر عند الظروف المتعادلة.

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد
تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد

نشر، رئيس قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.د.منعم حكيم خلف، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (إختيار إرتفاع منخفض لتشغيل توربينات الرياح فوق مدينة بغداد)، في مجلة الفيزياء الرصينة التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس العالمي.

ويهدف البحث، الذي أنجز بمشاركة الباحثة مينا حداد قاسمإلى تحليل وحساب توزيعات سرعة الرياح وإتجاهها ، كثافة قوة الرياح، فضلاً عن إرتفاع توربينات الرياح لمدينة بغداد.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن 75% من ترددات سرعة الرياح  في موقع الجامعة المستنصرية يكون أقل من 3 م/ثا وهذا يجعلها غير مشجعة لنصب توربينات الرياح في الموقع المذكور بسبب خشونة السطح المتولدة عن الأبنية العالية والأشجار، فيما كان إتجاه الرياح متغير من شمالي او شمالي غربي الى شمالي شرقي، أما الإرتفاع المناسب لنصب توربينات الرياح فيجب أن يكون بمقدار 78 متر عند الظروف المتعادلة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print