وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/06/28 | 10:18:48 صباحاً | : 213

محاضرة علمية في الجامعة المستنصرية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج السكري

أقام، المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج مرضى داء السكري من النوع الأول، بمشاركة عدد من الأطباء وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة، التي ألقاها مدير المركز الدكتور عباس مهدي رحمه، إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة في علاج السكري ولاسيما مضخة الأنسولين التي تتكون من جهاز الكتروني صغير يثبت المضخة فوق الجلد يرتبط بإنبوب وإبرة بلاستيكة يتم تركيبها تحت الجلد في منطقة البطن أو الأرداف.

وناقشت المحاضرة، آلية عمل المضخة التي تشابه طريقة عمل البنكرياس الطبيعي وتتمثل بتوصيل كميات قليلة من الأنسولين سريع المفعول إلى الجسم بصورة مستمرة، وعند حدوث أي إرتفاع في سكر الدم يرسل الجهاز إشارة إلى المضخة لإعطاء جرعات من الأنسولين، الأمر الذي يمكن المرضى من التحكم بنسبة السكر في الدم بشكل أفضل.

وبينت المحاضرة، أن المضخة تبرمج من قبل الطبيب المعالج، وعندما يقوم المريض بتناول وجبة معينة تقوم المضخة بإفراز الأنسولين ببطئ وفقاً لحجم الوجبة التي تم تناولها ثم يقوم المريض بالضغط على أزرار مضخة الأنسولين لتخرج الجرعة المحددة.

محاضرة علمية في الجامعة المستنصرية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج السكري

محاضرة علمية في الجامعة المستنصرية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج السكري
محاضرة علمية في الجامعة المستنصرية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج السكري

أقام، المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن مضخة الأنسولين وإستعمالها لعلاج مرضى داء السكري من النوع الأول، بمشاركة عدد من الأطباء وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة، التي ألقاها مدير المركز الدكتور عباس مهدي رحمه، إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة في علاج السكري ولاسيما مضخة الأنسولين التي تتكون من جهاز الكتروني صغير يثبت المضخة فوق الجلد يرتبط بإنبوب وإبرة بلاستيكة يتم تركيبها تحت الجلد في منطقة البطن أو الأرداف.

وناقشت المحاضرة، آلية عمل المضخة التي تشابه طريقة عمل البنكرياس الطبيعي وتتمثل بتوصيل كميات قليلة من الأنسولين سريع المفعول إلى الجسم بصورة مستمرة، وعند حدوث أي إرتفاع في سكر الدم يرسل الجهاز إشارة إلى المضخة لإعطاء جرعات من الأنسولين، الأمر الذي يمكن المرضى من التحكم بنسبة السكر في الدم بشكل أفضل.

وبينت المحاضرة، أن المضخة تبرمج من قبل الطبيب المعالج، وعندما يقوم المريض بتناول وجبة معينة تقوم المضخة بإفراز الأنسولين ببطئ وفقاً لحجم الوجبة التي تم تناولها ثم يقوم المريض بالضغط على أزرار مضخة الأنسولين لتخرج الجرعة المحددة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print