وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/07/01 | 09:56:29 صباحاً | : 328

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية

نشر، فريق علمي من كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، بحثاً مشتركاً بعنوان (العلاقة بين الخصائص المرضية السريريه ومناطق الإصابه في الغدة الدرقية الجريبيه)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية.

وإعتمد البحث، الذي تألف فريقه العلمي من أ.م.د.مثنى ابراهيم حميد وم.م.بثينة إبراهيم حميد وأ.د.بان جمعة قاسم وأ.م.د.وجدان عبد، على عينة من 120 مريضاً لديهم عقيدات الغدة الدرقية صنفت وفقاً لنتائج علم الأنسجة إلى 4 مجموعات كل مجموعة تضم 30 مريضاً، شملت المجموعة الأولى المرضى الذين يعانون من الورم الحميد الجريبي والثانية المرضى الذين يعانون من سرطان مسامي، فيما ضمت المجموعة الثالثة المرضى الذين يعانون من الشكل المسامي الجريبي لسرطان الحليمي (FVPC)، والرابعة المرضى الذين يعانون من فرط التنسج الجرابي.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن نسبة الذكور إلى الإناث في حالة السرطان الجريبي كانت 1: 4، وفي حالة المتغيرات الجرابية للبديل الحليمي كانت النسبة 1: 2.33، أما في حالة الورم الحميد الجريبي وفرط التنسج الجرابي فكانت النسبة 1: 5.

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية
فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية

نشر، فريق علمي من كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، بحثاً مشتركاً بعنوان (العلاقة بين الخصائص المرضية السريريه ومناطق الإصابه في الغدة الدرقية الجريبيه)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتكنولوجية.

وإعتمد البحث، الذي تألف فريقه العلمي من أ.م.د.مثنى ابراهيم حميد وم.م.بثينة إبراهيم حميد وأ.د.بان جمعة قاسم وأ.م.د.وجدان عبد، على عينة من 120 مريضاً لديهم عقيدات الغدة الدرقية صنفت وفقاً لنتائج علم الأنسجة إلى 4 مجموعات كل مجموعة تضم 30 مريضاً، شملت المجموعة الأولى المرضى الذين يعانون من الورم الحميد الجريبي والثانية المرضى الذين يعانون من سرطان مسامي، فيما ضمت المجموعة الثالثة المرضى الذين يعانون من الشكل المسامي الجريبي لسرطان الحليمي (FVPC)، والرابعة المرضى الذين يعانون من فرط التنسج الجرابي.

وتوصلت نتائج البحث، إلى أن نسبة الذكور إلى الإناث في حالة السرطان الجريبي كانت 1: 4، وفي حالة المتغيرات الجرابية للبديل الحليمي كانت النسبة 1: 2.33، أما في حالة الورم الحميد الجريبي وفرط التنسج الجرابي فكانت النسبة 1: 5.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print