وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/07/09 | 04:57:01 صباحاً | : 101

رئيس الجامعة المستنصرية يفتتح الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب

إفتتح، رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش برفقة المساعد الإداري الأستاذ المساعد الدكتور يوسف الحيدري، الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب.

وأشاد رئيس الجامعة، خلال الإفتتاح الذي حضره عميد كلية الآداب الأستاذ المساعد الدكتورة فريدة جاسم داره، بجهود الكلية في إنجاز هذا الإستوديو الذي يوفر لطلبة قسم الإعلام جميع الإمكانيات والتقنيات الحديثة التي تمكنهم من التدريب وتطبيق الجوانب النظرية في مجال تخصصهم عملياً، مؤكداً في الوقت نفسه إستمرار الجامعة في تحديث بنيتها التحتية لاسيما في مجال إفتتاح وإعادة تأهيل المختبرات والمعارض العلمية والإستوديوهات التي تضمن للطلبة تكامل الجوانب النظرية مع العملية.

من جانبها أشارت عميد كلية الآداب إلى أن الإستوديو الذي شيد على مساحة 60 متر مربع وفق المواصفات القياسية أنجز بالجهود الذاتية خلال مدة ستة أشهر وتم تجهيزه بأحدث التقنيات والمعدات التي تلبي متطلبات العمل الإعلامي المسموع والمرئي المعمول بها في محطات الإذاعة والقنوات الفضائية، حيث يتوفر في الإستوديو مكسرين واحد للتحكم والتسجيل الإذاعي والآخر للتحكم والتسجيل التلفزيوني، فضلاً عن ثلاث كاميرات متطور للتصوير وحاسبة ألكترونية لأغراض المونتاج والتصميم وعمل رسومات الكرافك. 

       

رئيس الجامعة المستنصرية يفتتح الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب

رئيس الجامعة المستنصرية يفتتح الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب
رئيس الجامعة المستنصرية يفتتح الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب

إفتتح، رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش برفقة المساعد الإداري الأستاذ المساعد الدكتور يوسف الحيدري، الإستوديو الإذاعي والتلفزيوني التدريبي في كلية الآداب.

وأشاد رئيس الجامعة، خلال الإفتتاح الذي حضره عميد كلية الآداب الأستاذ المساعد الدكتورة فريدة جاسم داره، بجهود الكلية في إنجاز هذا الإستوديو الذي يوفر لطلبة قسم الإعلام جميع الإمكانيات والتقنيات الحديثة التي تمكنهم من التدريب وتطبيق الجوانب النظرية في مجال تخصصهم عملياً، مؤكداً في الوقت نفسه إستمرار الجامعة في تحديث بنيتها التحتية لاسيما في مجال إفتتاح وإعادة تأهيل المختبرات والمعارض العلمية والإستوديوهات التي تضمن للطلبة تكامل الجوانب النظرية مع العملية.

من جانبها أشارت عميد كلية الآداب إلى أن الإستوديو الذي شيد على مساحة 60 متر مربع وفق المواصفات القياسية أنجز بالجهود الذاتية خلال مدة ستة أشهر وتم تجهيزه بأحدث التقنيات والمعدات التي تلبي متطلبات العمل الإعلامي المسموع والمرئي المعمول بها في محطات الإذاعة والقنوات الفضائية، حيث يتوفر في الإستوديو مكسرين واحد للتحكم والتسجيل الإذاعي والآخر للتحكم والتسجيل التلفزيوني، فضلاً عن ثلاث كاميرات متطور للتصوير وحاسبة ألكترونية لأغراض المونتاج والتصميم وعمل رسومات الكرافك. 

       

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print