وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/07/12 | 07:53:50 صباحاً | : 374

محاضرة في الجامعة المستنصرية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول

نظم، المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول، بمشاركة عدد من الأطباء وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة، التي ألقاها مسؤول وحدة التغذية في المركز الأستاذ الدكتور توفيق فاخر رسن، إلى تسليط الضوء على مرض السكري النوع الأول لدى الأطفال وأسبابه المختلفة، ومناقشة الطرق الحديثة لعلاج المصابين ونظم التغذية المتبعة وأهميتها في الحفاظ على مستوى سكرالدم ضمن النسب المقبولة.

وناقشت المحاضرة، دور النظام الغذائي في علاج داء السكري النوع الأول لدى الأطفال والذي يجب أن يتناسب مع إحتياجاتهم من الأنسولين تجنباً لحدوث أي إرتفاع لمستوى السكر أو إنخفاضه عن الحد الطبيعي.

وأوصت المحاضرة، بضرورة فحص السكر للأطفال يومياً بمعدل 4-7 مرات وحساب كمية الكربوهيدرات المتناولة يومياً وتنويع غذاء الأطفال الذي يجب أن يكون متكاملاً من الحبوب والنشويات واللحوم والفواكه والخضراوات والحليب، فضلاً عن التقليل من الأغذية الغنية بالدهون والمقالي وشرب الماء بإستمرار وتقسيم غذاء الطفل في 3 وجبات رئيسة و2-3 وجبات خفيفة خلال اليوم.

محاضرة في الجامعة المستنصرية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول

محاضرة في الجامعة المستنصرية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول
محاضرة في الجامعة المستنصرية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول

نظم، المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن علاج وتغذية الأطفال المصابين بداء السكري النوع الأول، بمشاركة عدد من الأطباء وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة، التي ألقاها مسؤول وحدة التغذية في المركز الأستاذ الدكتور توفيق فاخر رسن، إلى تسليط الضوء على مرض السكري النوع الأول لدى الأطفال وأسبابه المختلفة، ومناقشة الطرق الحديثة لعلاج المصابين ونظم التغذية المتبعة وأهميتها في الحفاظ على مستوى سكرالدم ضمن النسب المقبولة.

وناقشت المحاضرة، دور النظام الغذائي في علاج داء السكري النوع الأول لدى الأطفال والذي يجب أن يتناسب مع إحتياجاتهم من الأنسولين تجنباً لحدوث أي إرتفاع لمستوى السكر أو إنخفاضه عن الحد الطبيعي.

وأوصت المحاضرة، بضرورة فحص السكر للأطفال يومياً بمعدل 4-7 مرات وحساب كمية الكربوهيدرات المتناولة يومياً وتنويع غذاء الأطفال الذي يجب أن يكون متكاملاً من الحبوب والنشويات واللحوم والفواكه والخضراوات والحليب، فضلاً عن التقليل من الأغذية الغنية بالدهون والمقالي وشرب الماء بإستمرار وتقسيم غذاء الطفل في 3 وجبات رئيسة و2-3 وجبات خفيفة خلال اليوم.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print