وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/08/12 | 07:57:03 صباحاً | : 237

حلقة نقاشية في الجامعة المستنصرية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان

أقام المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، حلقة نقاشية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان، بمشاركة عدد من الأطباء المختصين وطلبة الدراسات العليا.

وتضمنت الحلقة، التي أدارها الدكتور عباس مهدي رحمة مدير المركز، تسليط الضوء على قصور الغدة الكظرية كحالة مرضية تصيب الغدة وتفقدها القدرة على إفراز الهرمونات الأساسية كالكورتيزول الذي يعد من أهم الهرمونات في جسم الإنسان وهو المسؤول عن تنظيم ضغط وكلوكوز الدم وتثبيط الإستجابة المناعية وتعزيز قدرة الجسم على الإستجابة للتوتر.

وإستعرضت الحلقة، أنواع القصور الذي ينقسم إلى نوعين يسمى الأول قصور الكظرية الأولي أو داء أدسون وتكون الغدة غير موجودة أو فاقدة لوظيفتها الأساسية، فيما يسمى الثاني قصور الكظرية الثانوي ويكون عقب الإصابة بأمراض أخرى مثل أمراض ضغط الدم وفي هذه الحالة لا تفقد الغدة جميع وظائفها وأنما يكون لديها بعض القدرة على إفراز جزء من الهرمونات.

وتناولت الحلقة، أهم أسباب قصور الغدة الكظرية ومنها الطفرات الجينية وتناول بعض العقاقير الأستيرويدية، والإصابة ببعض الأورام السرطانية وفقر الدم الحاد وأمراض الجهاز المناعي، وقصور الغدة النخامية والغدد جارات الدرقية، فضلاً عن العدوات الميكروبية التي تؤدي لإلتهابات شديدة في الجسم.

حلقة نقاشية في الجامعة المستنصرية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان

حلقة نقاشية في الجامعة المستنصرية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان
حلقة نقاشية في الجامعة المستنصرية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان

أقام المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، حلقة نقاشية عن قصور الغدة الكظرية وتأثيره في جسم الإنسان، بمشاركة عدد من الأطباء المختصين وطلبة الدراسات العليا.

وتضمنت الحلقة، التي أدارها الدكتور عباس مهدي رحمة مدير المركز، تسليط الضوء على قصور الغدة الكظرية كحالة مرضية تصيب الغدة وتفقدها القدرة على إفراز الهرمونات الأساسية كالكورتيزول الذي يعد من أهم الهرمونات في جسم الإنسان وهو المسؤول عن تنظيم ضغط وكلوكوز الدم وتثبيط الإستجابة المناعية وتعزيز قدرة الجسم على الإستجابة للتوتر.

وإستعرضت الحلقة، أنواع القصور الذي ينقسم إلى نوعين يسمى الأول قصور الكظرية الأولي أو داء أدسون وتكون الغدة غير موجودة أو فاقدة لوظيفتها الأساسية، فيما يسمى الثاني قصور الكظرية الثانوي ويكون عقب الإصابة بأمراض أخرى مثل أمراض ضغط الدم وفي هذه الحالة لا تفقد الغدة جميع وظائفها وأنما يكون لديها بعض القدرة على إفراز جزء من الهرمونات.

وتناولت الحلقة، أهم أسباب قصور الغدة الكظرية ومنها الطفرات الجينية وتناول بعض العقاقير الأستيرويدية، والإصابة ببعض الأورام السرطانية وفقر الدم الحاد وأمراض الجهاز المناعي، وقصور الغدة النخامية والغدد جارات الدرقية، فضلاً عن العدوات الميكروبية التي تؤدي لإلتهابات شديدة في الجسم.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print