وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/08/13 | 09:43:30 صباحاً | : 403

تدريسية في المستنصرية تحصل على الميداليا الذهبية في المحفل العلمي الدولي الأول بماليزيا

حصلت، التدريسية في قسم علوم الحياة بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية م.د.سندس حميد أحمد، على الميداليا الذهبية لأفضل بحث علمي في مؤتمر العلوم التطبيقيه الحديثة ضمن فعاليات المحفل العلمي الدولي الأول في ماليزيا.

وحل بحث الدكتورة سندس الموسوم بعنوان (إنتاج عسل مدعم بالمكونات الفعالة للتمر الزهدي طبيعياً) في المرتية الأولى بعد تنافسه مع أربعمائة وعشرين بحثاً لباحثين وتدريسيين من مختلف الجامعات العالمية.

وتضمن البحث، التوصل إلى تقنية حديثة لإنتاج عسل مدعم طبيعياً بالمكونات الفعالة لثمرة التمر ولأول مرة في العراق، حيث أن هذه التقنية رفعت من الفعالية المضادة للأكسدة وللإلتهابات بالمقارنة مع السيطرة فضلاً عن زيادتها إنتاجية العسل لأربعة أضعاف.

وأظهرت نتائج البحث، أن العسل المدعم يتميز بكونه غير سام ويمتلك فعالية علاجية عالية إذ يمكن إستعماله كغذاء وظيفي يحتوي على المكونات الفعالة للتمر، وله القدرة لإزاحة الجذور الحرة لDPPH، كما كشفت النتائج عن وجود زيادة في فعالية انزيمي GPX وSOD للعسل المدعم بمكونات التمر في إزاحة التاثير السمي لمادة CCL4 بالمقارنة مع السيطرة.

 

 

 

تدريسية في المستنصرية تحصل على الميداليا الذهبية في المحفل العلمي الدولي الأول بماليزيا

تدريسية في المستنصرية تحصل على الميداليا الذهبية في المحفل العلمي الدولي الأول بماليزيا
تدريسية في المستنصرية تحصل على الميداليا الذهبية في المحفل العلمي الدولي الأول بماليزيا

حصلت، التدريسية في قسم علوم الحياة بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية م.د.سندس حميد أحمد، على الميداليا الذهبية لأفضل بحث علمي في مؤتمر العلوم التطبيقيه الحديثة ضمن فعاليات المحفل العلمي الدولي الأول في ماليزيا.

وحل بحث الدكتورة سندس الموسوم بعنوان (إنتاج عسل مدعم بالمكونات الفعالة للتمر الزهدي طبيعياً) في المرتية الأولى بعد تنافسه مع أربعمائة وعشرين بحثاً لباحثين وتدريسيين من مختلف الجامعات العالمية.

وتضمن البحث، التوصل إلى تقنية حديثة لإنتاج عسل مدعم طبيعياً بالمكونات الفعالة لثمرة التمر ولأول مرة في العراق، حيث أن هذه التقنية رفعت من الفعالية المضادة للأكسدة وللإلتهابات بالمقارنة مع السيطرة فضلاً عن زيادتها إنتاجية العسل لأربعة أضعاف.

وأظهرت نتائج البحث، أن العسل المدعم يتميز بكونه غير سام ويمتلك فعالية علاجية عالية إذ يمكن إستعماله كغذاء وظيفي يحتوي على المكونات الفعالة للتمر، وله القدرة لإزاحة الجذور الحرة لDPPH، كما كشفت النتائج عن وجود زيادة في فعالية انزيمي GPX وSOD للعسل المدعم بمكونات التمر في إزاحة التاثير السمي لمادة CCL4 بالمقارنة مع السيطرة.

 

 

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print