وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/08/30 | 08:47:38 صباحاً | : 539

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية عن تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية أ.م.د.منال خالد عبد الرضا، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا وتاثير الخصائص الديموغرافية للأطفال في مدينة بابل – العراق)، في المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة القادسية أ.م.د.ليث محمد عباس والصيدلاني في وزارة الصحة قاسم مهدي مطلك، إلى تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا والتغيرات في الخصائص الديموغرافية بين الأطفال المحصنين وغير المحصنين، لاسيما بعد إدخال اللقاح للعراق منذ عام 2012 ودعوة وزارة الصحة لإجراء بحوث عن تقييم فعالية اللقاح مع قلة البيانات المتاحة عنه.

وأوضح البحث الذي إعتمد على عينة تضم 169 طفلاً مريضاً تم تلقيح 44 منهم سابقاً فيما لم يتم تلقيح ال125 الباقين، أن المرضى الذين لم يتلقوا اللقاح كانت لديهم زيادة في خطورة الإصابة بالإسهال الناتج عن عدوى فايروس الروتا بنسبة تقارب أربعة أضعاف المرضى الملقحين.

وأكد البحث أن العدوى الفيروسة العجلية لا تزال هي العامل المسبب لإلتهاب المعدة والأمعاء السائد وتتطلب عناية سريرية دقيقة، والحاجة إلى تشجيع الأطباء والعاملين على برامج الرعاية الصحية الأوليه للأخذ بعين الإعتبار الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بالفايروس بما في ذلك العمر والإقامة ونوع التغذية.

وأوصى البحث بضرورة بذل جهد كبير من أجل ضمان حصول أكبر عدد ممكن من الأطفال على اللقاح، وتقليل أعداد المتسربين من البرنامج الوطني لهذا اللقاح ضمن برامج التطعيم الوطنية العراقية.

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية عن تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية عن تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا
تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية عن تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية أ.م.د.منال خالد عبد الرضا، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا وتاثير الخصائص الديموغرافية للأطفال في مدينة بابل – العراق)، في المجلة الدولية للعلوم والبحوث الصيدلانية ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة القادسية أ.م.د.ليث محمد عباس والصيدلاني في وزارة الصحة قاسم مهدي مطلك، إلى تقييم فعالية لقاح فايروس الروتا والتغيرات في الخصائص الديموغرافية بين الأطفال المحصنين وغير المحصنين، لاسيما بعد إدخال اللقاح للعراق منذ عام 2012 ودعوة وزارة الصحة لإجراء بحوث عن تقييم فعالية اللقاح مع قلة البيانات المتاحة عنه.

وأوضح البحث الذي إعتمد على عينة تضم 169 طفلاً مريضاً تم تلقيح 44 منهم سابقاً فيما لم يتم تلقيح ال125 الباقين، أن المرضى الذين لم يتلقوا اللقاح كانت لديهم زيادة في خطورة الإصابة بالإسهال الناتج عن عدوى فايروس الروتا بنسبة تقارب أربعة أضعاف المرضى الملقحين.

وأكد البحث أن العدوى الفيروسة العجلية لا تزال هي العامل المسبب لإلتهاب المعدة والأمعاء السائد وتتطلب عناية سريرية دقيقة، والحاجة إلى تشجيع الأطباء والعاملين على برامج الرعاية الصحية الأوليه للأخذ بعين الإعتبار الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بالفايروس بما في ذلك العمر والإقامة ونوع التغذية.

وأوصى البحث بضرورة بذل جهد كبير من أجل ضمان حصول أكبر عدد ممكن من الأطفال على اللقاح، وتقليل أعداد المتسربين من البرنامج الوطني لهذا اللقاح ضمن برامج التطعيم الوطنية العراقية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print