وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/09/05 | 05:57:33 صباحاً | : 415

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية

نشر فريق علمي من كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية بحثاً مشتركاً بعنوان (الأهمية السريرية للـMCP-1وهرمونات الغدة الدرقية وغيرها من الدلائل السريرية للمرضى العراقيين المصابين بمتلازمة تكيس المبايض) في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية ضمن تصنيف سكوبس.

وبين البحث الذي تألف فريقه العلمي من التدريسيين أ.م.د.إسراء برهان روؤف، م.م.أسيل غسان داوود، وم.د.رغد عبد المهدي محسن، أن متلازمة تكيس المبايض من الأمراض المعقدة في النساء والتي يعتمد حدوثها على عوامل وراثية وعرقية متعددة.

وأثبت النتائج أن 1-MCP له عَلاقة بهذه الإضرابات الأيضية وعدم إنتظام الطمث، حيث وجدت النتائج خمول في الغدة الدرقية وزيادة ملحوظة في إرتفاع مستوى MCP-1 للمرضى بالمقارنة مع الأصحاء، وبذلك يمكن الإستنتاج أن كل من الـTSH,MCP-1   لهما علاقة بالخلل الأيضي كعلامة واضحة لهذه الإضطرابات.

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية
فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية

نشر فريق علمي من كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية بحثاً مشتركاً بعنوان (الأهمية السريرية للـMCP-1وهرمونات الغدة الدرقية وغيرها من الدلائل السريرية للمرضى العراقيين المصابين بمتلازمة تكيس المبايض) في المجلة الآسيوية للبحوث السريرية والصيدلانية ضمن تصنيف سكوبس.

وبين البحث الذي تألف فريقه العلمي من التدريسيين أ.م.د.إسراء برهان روؤف، م.م.أسيل غسان داوود، وم.د.رغد عبد المهدي محسن، أن متلازمة تكيس المبايض من الأمراض المعقدة في النساء والتي يعتمد حدوثها على عوامل وراثية وعرقية متعددة.

وأثبت النتائج أن 1-MCP له عَلاقة بهذه الإضرابات الأيضية وعدم إنتظام الطمث، حيث وجدت النتائج خمول في الغدة الدرقية وزيادة ملحوظة في إرتفاع مستوى MCP-1 للمرضى بالمقارنة مع الأصحاء، وبذلك يمكن الإستنتاج أن كل من الـTSH,MCP-1   لهما علاقة بالخلل الأيضي كعلامة واضحة لهذه الإضطرابات.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print