وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/09/26 | 01:21:33 مساءً | : 557

إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول لعلوم المستنصرية عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية

إنطلقت في الجامعة المستنصرية، اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولي الأول لكلية العلوم عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية، والذي يعقد بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة لمدة يومين، بمشاركة باحثين ومختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات العالمية والعربية والعراقية.

وشدد رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمته خلال حفل الإفتتاح، على تكثيف الجهود البحثية من أجل ضمان أمن وسلامة التطبيقات العلمية، لاسيما مع التطورات الحاصلة في هذا المجال وماتخلفه من أضرار سواء كانت مقوصدة أو غير مقصودة، مشيراً إلى إستمرار الجامعة في التصدي لمختلف مسببات التلوث البيئي عبر توجيه التدريسيين وطلبة الدراسات العليا لإجراء بحوث تطبيقية تسهم في إيجاد الحلول لهذه المشكلات.

بدوره أشاد الأستاذ الدكتور موسى الموسوي مستشار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجهود الجامعة المستنصرية ولاسيما كلية العلوم في تنظيم هذا المؤتمر، الذي يأتي في ضوء توصيات وزارة التعليم بإيجاد الحواضن للنتاجات البحثية والعلمية، مؤكداً ضرورة تعزيز إقامة هكذا مؤتمرات دولية توجه البحوث بإتجاه معين على غرار ما تفعله الجامعات العالمية.

من جانبه أثنى ممثل وزير الصحة والبيئة الدكتور جاسم الفلاحي على إقامة وتنظيم هذا المؤتمر الذي يأتي في إطار تعزيز أواصر التعاون المشترك مع المؤسسات الأكاديمية في مجال التعامل مع مشكلة التلوث البيئي وما تسببه من أضرار على المجتمع، داعياً إلى تعزيز الإهتمام بموضوع السلامة والأمن الكيميائي نظراً لخطورته على الصحة العامة.

وقال عميد كلية العلوم الأستاذ المساعد الدكتور بشار مكي العيساوي أن المؤتمر ينقسم إلى قسمين الأول يتضمن مشاركات في أوراق علمية والثاني يشمل إقامة ورش عمل متخصصة بحلقات تتفرع من المؤتمر في علوم الحياة والكيمياء وتكنولوجيا المعلومات والرياضيات والفيزياء وعلوم. 

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر 74 بحثاً علمياً لباحثين من المانيا وإنكلترا وفرنسا وعدد من الدول العربية فضلاً عن باحثي الداخل، توزعت هذه البحوث على محاور المؤتمر التي تتضمن السلامة والأمن الحيوي والكيميائي والإشعاعي والنووي (CBRN)، السيطرة على الملوثات البيئية وطرق معالجتها، تطبيقات المواد النانوية في خدمة البشرية، التطبيقات الحاسوبية للمعلوماتية الحيوية، والرياضيات وتطبيقاتها الحيوية.

إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول لعلوم المستنصرية عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية

إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول لعلوم المستنصرية عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية
إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول لعلوم المستنصرية عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية

إنطلقت في الجامعة المستنصرية، اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولي الأول لكلية العلوم عن الأمن وسلامة التطبيقات العلمية، والذي يعقد بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة لمدة يومين، بمشاركة باحثين ومختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات العالمية والعربية والعراقية.

وشدد رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمته خلال حفل الإفتتاح، على تكثيف الجهود البحثية من أجل ضمان أمن وسلامة التطبيقات العلمية، لاسيما مع التطورات الحاصلة في هذا المجال وماتخلفه من أضرار سواء كانت مقوصدة أو غير مقصودة، مشيراً إلى إستمرار الجامعة في التصدي لمختلف مسببات التلوث البيئي عبر توجيه التدريسيين وطلبة الدراسات العليا لإجراء بحوث تطبيقية تسهم في إيجاد الحلول لهذه المشكلات.

بدوره أشاد الأستاذ الدكتور موسى الموسوي مستشار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجهود الجامعة المستنصرية ولاسيما كلية العلوم في تنظيم هذا المؤتمر، الذي يأتي في ضوء توصيات وزارة التعليم بإيجاد الحواضن للنتاجات البحثية والعلمية، مؤكداً ضرورة تعزيز إقامة هكذا مؤتمرات دولية توجه البحوث بإتجاه معين على غرار ما تفعله الجامعات العالمية.

من جانبه أثنى ممثل وزير الصحة والبيئة الدكتور جاسم الفلاحي على إقامة وتنظيم هذا المؤتمر الذي يأتي في إطار تعزيز أواصر التعاون المشترك مع المؤسسات الأكاديمية في مجال التعامل مع مشكلة التلوث البيئي وما تسببه من أضرار على المجتمع، داعياً إلى تعزيز الإهتمام بموضوع السلامة والأمن الكيميائي نظراً لخطورته على الصحة العامة.

وقال عميد كلية العلوم الأستاذ المساعد الدكتور بشار مكي العيساوي أن المؤتمر ينقسم إلى قسمين الأول يتضمن مشاركات في أوراق علمية والثاني يشمل إقامة ورش عمل متخصصة بحلقات تتفرع من المؤتمر في علوم الحياة والكيمياء وتكنولوجيا المعلومات والرياضيات والفيزياء وعلوم. 

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر 74 بحثاً علمياً لباحثين من المانيا وإنكلترا وفرنسا وعدد من الدول العربية فضلاً عن باحثي الداخل، توزعت هذه البحوث على محاور المؤتمر التي تتضمن السلامة والأمن الحيوي والكيميائي والإشعاعي والنووي (CBRN)، السيطرة على الملوثات البيئية وطرق معالجتها، تطبيقات المواد النانوية في خدمة البشرية، التطبيقات الحاسوبية للمعلوماتية الحيوية، والرياضيات وتطبيقاتها الحيوية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print