وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/09/27 | 07:17:38 صباحاً | : 289

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية م.م.أميرة عبد الإله راضي، بحثاً علمياً بعنوان (تحضير وتقييم صيغ النيوسوم المحملة بدواء البينازبريل هايدروكلورايد عن طريق الفم)، في مجلة عالمية مُحكَمَة.

ويهدف البحث الذي نشرته المجلة الدولية للتطبيقات الصيدلانية التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، إلى تحضير صيغ النيوسوم لدواء البينازبريل هايدروكلورايد لمعالجة شحة  التوافر الحيوي له داخل الجسم.

وتضمن البحث تحضير تسع صيغ بإستعمال نسب مختلفة من  المواد النشطة على السطح span 60))، (span 40) و(Brij 72)، وكذلك بإستعمال نسب مختلفة من الكولسترول وليسيثين الصويا، ثم دراسة تأثير كل من هذه المتغيرات على حجم الجسيمات، سعة التحميل، جهد زيتا وتحرر الدواء في المختبر.

وتوصلت النتائج إلى أن قيم سعة التحميل تتراوح بين (80.4-97.8%) وأن حجم الجسيمات يتراوح بين (3.9±1.7-8.72±4.4) مايكرومتر، فيما أظهرت جميع الصيغ أنها ذات خاصية تحرر تتيح تأثيراً مديد المفعول للدواء فضلاً عن إمتلاكها خاصية إستقرار عالية تبينت من خلال نجاحها في فحص جهد زيتا بإستثناء الصيغ المحضرة بإستعمال مادة  (Brij 72).

وأكد البحث إن صيغ النيوسوم قد تمثل بديلاً محتملاً وأكثر فاعلية من الصيغ التقليدية المتوفرة لدواء البينازبريل.

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً في مجلة عالمية مُحكَمَة
تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية م.م.أميرة عبد الإله راضي، بحثاً علمياً بعنوان (تحضير وتقييم صيغ النيوسوم المحملة بدواء البينازبريل هايدروكلورايد عن طريق الفم)، في مجلة عالمية مُحكَمَة.

ويهدف البحث الذي نشرته المجلة الدولية للتطبيقات الصيدلانية التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، إلى تحضير صيغ النيوسوم لدواء البينازبريل هايدروكلورايد لمعالجة شحة  التوافر الحيوي له داخل الجسم.

وتضمن البحث تحضير تسع صيغ بإستعمال نسب مختلفة من  المواد النشطة على السطح span 60))، (span 40) و(Brij 72)، وكذلك بإستعمال نسب مختلفة من الكولسترول وليسيثين الصويا، ثم دراسة تأثير كل من هذه المتغيرات على حجم الجسيمات، سعة التحميل، جهد زيتا وتحرر الدواء في المختبر.

وتوصلت النتائج إلى أن قيم سعة التحميل تتراوح بين (80.4-97.8%) وأن حجم الجسيمات يتراوح بين (3.9±1.7-8.72±4.4) مايكرومتر، فيما أظهرت جميع الصيغ أنها ذات خاصية تحرر تتيح تأثيراً مديد المفعول للدواء فضلاً عن إمتلاكها خاصية إستقرار عالية تبينت من خلال نجاحها في فحص جهد زيتا بإستثناء الصيغ المحضرة بإستعمال مادة  (Brij 72).

وأكد البحث إن صيغ النيوسوم قد تمثل بديلاً محتملاً وأكثر فاعلية من الصيغ التقليدية المتوفرة لدواء البينازبريل.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print