وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/03 | 10:39:15 صباحاً | : 300

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا

نشر فريق علمي من كلية الهندسة في الجامعة المستنصرية، بحثاً مشتركاً بعنوان (تحسن أداء مقطر شمسي سلبي متعدد الطبقات بإستعمال مركز شمسي نوع قطع مكافئ)، في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا ضمن تصنيف سكوبس.

وبين البحث الذي تألف فريقه العلمي من التدريسيين أ.م.د.منى صباح قاسم وأ.د.فياض محمد عبد والباحثة مها رحمان راهي، أن إستعمال الطاقة الشمسية في نظام تحلية المياه يعد من أكثر الطرق فعالية لحل مشكلة نقص المياه العذبة في هذا العالم.

وتضمن البحث تنفيذ المقاربات التجريبية والنظرية لتصميم وإختبار مقطر شمسي متعدد المراحل، حيث تم إجراء الإختبارات لمدة خمسة أشهر في مدينة كركوك وإعتمدت على العديد من العوامل ومنها الظروف والعمل والمتغيرات التصميمية التي تشمل الطول، العرض، الإرتفاع وحجم كل مرحلة، فضلاً عن عدد من جميع المراحل التي يتم تحديدها من خلال نهج التحليل النظري.

وجرى خلال البحث إستعمال برنامج ما تلاب لنمذجة ومحاكاة العمليات التجريبية من التبخر والتكثيف، حيث وجد أن نتائج نموذج المحاكاة تتفق بشكل جيد مع التجارب التي أجريت في العديد من الأبحاث والدراسات الأخرى.

وتوصلت النتائج إلى وجود إنحراف 10٪ في إنتاجية المياه، وأن الحد الأدنى والحد الأقصى اليومي لمعدل إنتاجية المياه لا يزال 1.7 كجم و3.8 كجم، وأن النظام ينتج مايقارب 5 كيلوغرامات من المياه النظيفة في اليوم مع 87٪ كفاءة التقطير و26٪ فقط للكفاءة الكلية بسبب فقدان الحرارة، مما يؤكد أن هذا النظام واعد ويمكن أن يوفر تكنولوجيا جديدة يمكن إستعمالها على وجه الخصوص في المناطق النائية والريفية.

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا

فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا
فريق علمي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا

نشر فريق علمي من كلية الهندسة في الجامعة المستنصرية، بحثاً مشتركاً بعنوان (تحسن أداء مقطر شمسي سلبي متعدد الطبقات بإستعمال مركز شمسي نوع قطع مكافئ)، في المجلة الدولية للعلوم البيئية والتكنولوجيا ضمن تصنيف سكوبس.

وبين البحث الذي تألف فريقه العلمي من التدريسيين أ.م.د.منى صباح قاسم وأ.د.فياض محمد عبد والباحثة مها رحمان راهي، أن إستعمال الطاقة الشمسية في نظام تحلية المياه يعد من أكثر الطرق فعالية لحل مشكلة نقص المياه العذبة في هذا العالم.

وتضمن البحث تنفيذ المقاربات التجريبية والنظرية لتصميم وإختبار مقطر شمسي متعدد المراحل، حيث تم إجراء الإختبارات لمدة خمسة أشهر في مدينة كركوك وإعتمدت على العديد من العوامل ومنها الظروف والعمل والمتغيرات التصميمية التي تشمل الطول، العرض، الإرتفاع وحجم كل مرحلة، فضلاً عن عدد من جميع المراحل التي يتم تحديدها من خلال نهج التحليل النظري.

وجرى خلال البحث إستعمال برنامج ما تلاب لنمذجة ومحاكاة العمليات التجريبية من التبخر والتكثيف، حيث وجد أن نتائج نموذج المحاكاة تتفق بشكل جيد مع التجارب التي أجريت في العديد من الأبحاث والدراسات الأخرى.

وتوصلت النتائج إلى وجود إنحراف 10٪ في إنتاجية المياه، وأن الحد الأدنى والحد الأقصى اليومي لمعدل إنتاجية المياه لا يزال 1.7 كجم و3.8 كجم، وأن النظام ينتج مايقارب 5 كيلوغرامات من المياه النظيفة في اليوم مع 87٪ كفاءة التقطير و26٪ فقط للكفاءة الكلية بسبب فقدان الحرارة، مما يؤكد أن هذا النظام واعد ويمكن أن يوفر تكنولوجيا جديدة يمكن إستعمالها على وجه الخصوص في المناطق النائية والريفية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print