وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/04 | 04:11:22 صباحاً | : 269

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح

حصل فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع، لتمكنه من إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح الخارجية.

وتضمنت البراءة التي تألف فريقها البحثي من التدريسييَن أ.د.محمد مصلح سلمان وأ.م.د.حسين خلف جارالله والباحث رائد ستار ورور، إنتاج خرسانة جديدة ذات مواصفات ومقاومة عالية تسمى خرسانة المساحيق الفعالة، حيث تتميز بمقاومتها لهجوم الأملاح الكلوريدية التي تعد من أكثر العوامل الكيمائية الخارجية مهاجمةً للخرسانة، والتي تؤدي إلى نقصان كفاءة الأداء فيها وإنخفاض مقاومتها للأحمال المُسَلَطَة عليها.

وتكونت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، من الإسمنت الإعتيادي وأبخرة السيلكا والرمل الناعم (الزجاجي) والملدن والألياف المعدنية والغير معدنية، فضلاً عن إجراء مجموعة من التطبيقات النظرية والمختبرية والحقلية للتاكد من كفاءة مقاومة الخرسانة الجديدة المُنتَجَة للعوامل الخارجية لاسيما الأملاح الكلوريدية.

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح
فريق بحثي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح

حصل فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع، لتمكنه من إنتاج خرسانة عالية الأداء تقاوم الأملاح الخارجية.

وتضمنت البراءة التي تألف فريقها البحثي من التدريسييَن أ.د.محمد مصلح سلمان وأ.م.د.حسين خلف جارالله والباحث رائد ستار ورور، إنتاج خرسانة جديدة ذات مواصفات ومقاومة عالية تسمى خرسانة المساحيق الفعالة، حيث تتميز بمقاومتها لهجوم الأملاح الكلوريدية التي تعد من أكثر العوامل الكيمائية الخارجية مهاجمةً للخرسانة، والتي تؤدي إلى نقصان كفاءة الأداء فيها وإنخفاض مقاومتها للأحمال المُسَلَطَة عليها.

وتكونت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، من الإسمنت الإعتيادي وأبخرة السيلكا والرمل الناعم (الزجاجي) والملدن والألياف المعدنية والغير معدنية، فضلاً عن إجراء مجموعة من التطبيقات النظرية والمختبرية والحقلية للتاكد من كفاءة مقاومة الخرسانة الجديدة المُنتَجَة للعوامل الخارجية لاسيما الأملاح الكلوريدية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print