وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/08 | 06:07:29 صباحاً | : 89

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس

نشر التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية أ.د.أحمد فرحان عطوان، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس)، في مجلة الفيزياء العالمية التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة كل من الدكتور نصير كريم قاسم من وزارة الكهرباء والباحث فاضل محمود عليوي من وزارة التربية، تصميم وتصنيع منظومة عواكس حوضية على شكل حرف V بنسبة تركيز هندسية تصل إلى الضعف، وذلك بهدف الحصول على زيادة في القدرة الخارجة من اللوح الشمسي.

وأوضح البحث أن الطاقة الشمسية تعد من أهم مصادر الطاقة المتجددة بتطبيقيها الضوئي والحراري التي يحتاجها العالم، حيث يعتبر العراق من الدول الغنية بهذا النوع من الطاقة إذ يبلغ النشاط الشمسي السنوي بحدود 2000 كيلو واط للساعة في المتر المربع خلال السنة على المستوي الأفقي.

وأظهرت النتائج أن الزيادة في القدرة الخارجة مع إستعمال منظومة العواكس تصل الى 48% في وقت الظهيرة بالمقارنة مع ما ينتجه اللوح المرجع الخالي من العواكس، مما يؤدي إلى إمكانية إختصار المساحات من الألواح الشمسية والأرض اللازمة لإنتاج الطاقة الكهربائية، فضلاً عن تقليص الكلف المادية اللازمة وإستثمار أسطح البنايات والمنازل لنصب هذه الأنظمة.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس

نشر التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية أ.د.أحمد فرحان عطوان، بحثاً علمياً مشتركاً بعنوان (تحسين أداء الألواح الشمسية بوساطة العواكس)، في مجلة الفيزياء العالمية التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة كل من الدكتور نصير كريم قاسم من وزارة الكهرباء والباحث فاضل محمود عليوي من وزارة التربية، تصميم وتصنيع منظومة عواكس حوضية على شكل حرف V بنسبة تركيز هندسية تصل إلى الضعف، وذلك بهدف الحصول على زيادة في القدرة الخارجة من اللوح الشمسي.

وأوضح البحث أن الطاقة الشمسية تعد من أهم مصادر الطاقة المتجددة بتطبيقيها الضوئي والحراري التي يحتاجها العالم، حيث يعتبر العراق من الدول الغنية بهذا النوع من الطاقة إذ يبلغ النشاط الشمسي السنوي بحدود 2000 كيلو واط للساعة في المتر المربع خلال السنة على المستوي الأفقي.

وأظهرت النتائج أن الزيادة في القدرة الخارجة مع إستعمال منظومة العواكس تصل الى 48% في وقت الظهيرة بالمقارنة مع ما ينتجه اللوح المرجع الخالي من العواكس، مما يؤدي إلى إمكانية إختصار المساحات من الألواح الشمسية والأرض اللازمة لإنتاج الطاقة الكهربائية، فضلاً عن تقليص الكلف المادية اللازمة وإستثمار أسطح البنايات والمنازل لنصب هذه الأنظمة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print