وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/16 | 10:23:25 صباحاً | : 115

رسالة ماجستير بكلية التربية الاساسية تناقش تأثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم أسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي

ناقشت رسالة ماجستير في قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية التربية الاساسية الجامعة المستنصرية  ، الموسومة بـ (تاثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم اسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي)   تهدف الرسالة التي قدمتها الطالبة شيماء حبيب علي ، الى اعداد تمرينات علاجية للتخفيف من حدة الالام والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي   وتكمن أهمية البحث لأعداد تمرينات علاجية تؤدي الى الحد والتخلص من الالام و التحدب وهذه التمرينات هي وسيلة التنفيذ وتعمل على التقليل من المضاعفات  المصاحبة للهشاشة بوسيلة طبيعية ليس فيها اثار جانبية ولا تكلفة مادية خدمة لشريحة من النساء في المجتمع    وتكمن مشكلة البحث  في قلة الاهتمام بهذه الفئة واعداد تمرينات علاجية لتأهيل المصابات بهذا الاصابة عن طريق الكشف للمتغيرات المصاحبة لها التي تكون استداره او تحدب في أعلى  الظهر والذي يؤدي الى ضيق في التنفس مما يؤدي الى قلة كفاءة الجهاز التنفسي وآلام قوية غير محتملة في اسفل الظهر نتيجة لهشاشة العظام التي تصيب النساء بعمر (50-55) سنة   و اوصت الرسالة  بالكشف المبكر عن التحدب الظهري عن طريق الطبيب المختص بأمراض المفاصل و  ضرورة اجراء فحص دوري لمعرفة نسبة هشاشة العظام الموضعي بين فترة واخرى  وخاصة بعد تعدي عمر 50 سنة فما فوق  ، وزيادة الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية للنساء قبل سن اليأس وبعده و الوقاية من مرض هشاشة العظام الموضعي وقبل تفاقمه ، و الاسترشاد بالبرنامج العلاجي المتخصصة ، ووضع لوحات جدارية ارشادية لتجنب العادات القوامية الخاطئة ، ووضع البرامج العلاجية الخاصة به بالتعاون مع الطبيب المختص

رسالة ماجستير بكلية التربية الاساسية تناقش تأثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم أسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي

رسالة ماجستير بكلية التربية الاساسية تناقش تأثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم أسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي
رسالة ماجستير بكلية التربية الاساسية تناقش تأثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم أسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي
ناقشت رسالة ماجستير في قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية التربية الاساسية الجامعة المستنصرية  ، الموسومة بـ (تاثير تمرينات علاجية في بعض القدرات البدنية والتخفيف من حدة الم اسفل الظهر والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي)   تهدف الرسالة التي قدمتها الطالبة شيماء حبيب علي ، الى اعداد تمرينات علاجية للتخفيف من حدة الالام والتحدب الظهري للنساء المصابات بهشاشة العظام الموضعي   وتكمن أهمية البحث لأعداد تمرينات علاجية تؤدي الى الحد والتخلص من الالام و التحدب وهذه التمرينات هي وسيلة التنفيذ وتعمل على التقليل من المضاعفات  المصاحبة للهشاشة بوسيلة طبيعية ليس فيها اثار جانبية ولا تكلفة مادية خدمة لشريحة من النساء في المجتمع    وتكمن مشكلة البحث  في قلة الاهتمام بهذه الفئة واعداد تمرينات علاجية لتأهيل المصابات بهذا الاصابة عن طريق الكشف للمتغيرات المصاحبة لها التي تكون استداره او تحدب في أعلى  الظهر والذي يؤدي الى ضيق في التنفس مما يؤدي الى قلة كفاءة الجهاز التنفسي وآلام قوية غير محتملة في اسفل الظهر نتيجة لهشاشة العظام التي تصيب النساء بعمر (50-55) سنة   و اوصت الرسالة  بالكشف المبكر عن التحدب الظهري عن طريق الطبيب المختص بأمراض المفاصل و  ضرورة اجراء فحص دوري لمعرفة نسبة هشاشة العظام الموضعي بين فترة واخرى  وخاصة بعد تعدي عمر 50 سنة فما فوق  ، وزيادة الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية للنساء قبل سن اليأس وبعده و الوقاية من مرض هشاشة العظام الموضعي وقبل تفاقمه ، و الاسترشاد بالبرنامج العلاجي المتخصصة ، ووضع لوحات جدارية ارشادية لتجنب العادات القوامية الخاطئة ، ووضع البرامج العلاجية الخاصة به بالتعاون مع الطبيب المختص
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print