وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/24 | 10:12:33 صباحاً | : 421

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة رصينة مُحكَمَة

نشر التدريسي في قسم علوم الحياة بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.د.معن عبد العزيز شفيق، بحثاً علمياً بعنوان (الإختبار الحيوي لبكتريا Bacillus thuringiensis kurstaki على عثة الحبوب Ephestia cautella  التي تتغذى على التمور)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث إلى إختبار وتقييم كفاءة وفعالية بكتريا Bacillus thuringiensis kurstaki على البيض والعمر اليرقي الثاني والرابع والطور البالغ لحشرة عثة الحبوب  Ephestia cautella، وتقليل ومنع أصابة هذه الحشرة على التمور المخزونة بما يضمن سلامتها، إذ تعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق لمكافحة الحشرة بدون تلويث للبيئة أو التمور لكون هذه البكتريا لاتسبب ضرراً على الإنسان والحيوانات ولسهولة الحصول عليها وإكثارها وإستعمالها.

وتوصلت النتائج إلى فعالية وكفاءة البكتريا على الحشرة حيث كان التأثير قليل على البيض، فيما تم القضاء بشكل كامل على العمر اليرقي الثاني والرابع الذي يسبب الضرر على التمور عبر تغذية هذه اليرقات على النسيج اللحمي وتلويثه بالفضلات والمخلفات التي تتركها، فضلاً عن مكافحة الطور البالغ الذي يعتبر مصدر الإصابة من حيث وضع البيض وخروج اليرقات منه.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة رصينة مُحكَمَة

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة رصينة مُحكَمَة
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة رصينة مُحكَمَة

نشر التدريسي في قسم علوم الحياة بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.د.معن عبد العزيز شفيق، بحثاً علمياً بعنوان (الإختبار الحيوي لبكتريا Bacillus thuringiensis kurstaki على عثة الحبوب Ephestia cautella  التي تتغذى على التمور)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث إلى إختبار وتقييم كفاءة وفعالية بكتريا Bacillus thuringiensis kurstaki على البيض والعمر اليرقي الثاني والرابع والطور البالغ لحشرة عثة الحبوب  Ephestia cautella، وتقليل ومنع أصابة هذه الحشرة على التمور المخزونة بما يضمن سلامتها، إذ تعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق لمكافحة الحشرة بدون تلويث للبيئة أو التمور لكون هذه البكتريا لاتسبب ضرراً على الإنسان والحيوانات ولسهولة الحصول عليها وإكثارها وإستعمالها.

وتوصلت النتائج إلى فعالية وكفاءة البكتريا على الحشرة حيث كان التأثير قليل على البيض، فيما تم القضاء بشكل كامل على العمر اليرقي الثاني والرابع الذي يسبب الضرر على التمور عبر تغذية هذه اليرقات على النسيج اللحمي وتلويثه بالفضلات والمخلفات التي تتركها، فضلاً عن مكافحة الطور البالغ الذي يعتبر مصدر الإصابة من حيث وضع البيض وخروج اليرقات منه.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print