وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/08/19 | 12:57:50 مساءً | : 1236

مناقشة رسالة طالبة الماجستير حنين صبحي شهيد

تمت مناقشة رسالة طالبة الماجستير الصيدلانية ( حنين صبحي شهيد ) اختصاص صيدلة – العلوم المختبرية السريرية عن رسالتها الموسومة بـ

( دراسة دور التعدد الشكلي للجين المستضد 4 المقترن مع الخلايا الليمفاوية التائية السامة والمؤشرات الكيمياء الحيوية والمناعية الجديدة لشريحة من مريضات متلازمة تكييس المبايض العراقيات ) .

جرت المناقشة الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين الموافق 19/8/2019 في قاعة الامام الصادق عليه السلام

وقد تالف اللجنة من الاساتذة الكرام المدرجة اسماؤهم في ادناه .

الاستاذ الدكتورة حنان ضايع صخيل الجامعة المستنصرية – كلية الطب . رئيسا". الاستاذ المساعد الدكتورة ايمان سعدي صالح – جامعة بغداد – كلية الصيدلة . عضوا" الاستاذ المساعد الدكتورة بيداء حميد عبدالله - الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا" . الاستاذ المساعد الدكتورة وسن عبد الكريم عباس  الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا"ومشرفا" . الاستاذ المساعد الدكتورة سوزان يوسف جاسم   الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا"ومشرفا" .

 

ملخص البحث :

متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب شائع عند النساء في سن الانجاب, تتميز بفرط افراز هرمون الاندروجين وقلة الخصوبة. طريقة تدهور متلازمة تكيس المبايض لاتزال مجهولة الى حد كبير, وهناك أدلة لاعتبار متلازمة تكيس المبايض كمرض التهابي منخفض الدرجة, حتى الان اقتصرت الرعاية الطبية للمريضات اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض على التحكم في الأعراض المتعلقة بها كزيادة الوزن ,البثور,الصلع الرجالي النمط ,انقطاع الدورة الشهرية والعقم. ترتبط متلازمة تكيس المبايض بمجموعة متنوعة من اضطرابات الغدد الصماء والتمثيل الغذائي.

الهدف من الدراسة:تم تصميم هذه الدراسة للتحري عن دور التعدد الشكلي للجين المستضد-4 المقترن مع  الخلايا الليمفاوية التائية السامة (CTLA-4 gene) مع متلازمة تكيس المبايض ومعرفة علاقة المؤشرات الكيميائية الحيوية والمناعية الجديدة مثل (fetuin-A),sirtuin-1,  الاجسام المضادة الذاتيةanti-histone antibody (AHA), anti-ovarian antibody (AOA))) والانترلوكينات (IL-17, IL-23)  ودراسة العلاقة بين التعدد الشكلي للجين CTLA-4)) مع هذه المؤشرات عند مريضات متلازمة تكيس المبايض عند المقارنة مع مجموعة السيطرة المتكونة من النساء السليمات.

المواد وطرق العمل:تضمنت الدراسة مشاركة60 إمرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض و30 إمرأة سليمة, وكانت المجموعتان متطابقتان من حيث متوسط العمر و معدل كتلة الجسم في هذه الدراسة. تم جمع العينات من مريضات تكيس المبايض اللاتي حضرن للمعهد العالي لتشخيص العقم والتقنيات المساعدة على الأنجاب – جامعة النهرين /بغداد للفترة من  أيلول الى كانون الاول من عام 2018. عينات الدم التي جمعت من المجموعتين تم استخدامها للكشف عن التعدد الشكلي للجين CTLA-4)) بأستخدام تقنية نظام الممانعة للتضخيم رباعي البواديء المعتمد على تفاعل البلمرة ذو الوقت الحقيقي(ARMS- qPCR) بينما تم استخدام تقنية مقايسة امتصاصية المناعة للأنزيم (ELISA) لدراسة المؤشرات الكيميائية الحيوية والمؤشرات المناعية.

ألاستنتاج:أظهرت الدراسة الحالية أنه لا يوجد أي دور للتعدد الشكلي ل  CTLA-4  gene(rs 733618)  في متلازمة تكيس المبايض و لم يتم العثور على إرتباط مع المؤشرات التي تمت دراستها, كما اظهرت الدلائل التي تم قياسها في هذه الدراسة (, sirtuin-1,fetuin-Aالاجسام المضادة الذاتية(AHA,AOA) والانترلوكينات) فرقا معنويا في مجموعة المرضى عند مقارنتها بمجموعة السيطرة ومن المحتمل أن تلعب دور في طريقة تطور متلازمة تكيس المبايض كمرض مناعي ذاتي.

مناقشة رسالة طالبة الماجستير حنين صبحي شهيد

مناقشة رسالة طالبة الماجستير حنين صبحي شهيد
مناقشة رسالة طالبة الماجستير حنين صبحي شهيد

تمت مناقشة رسالة طالبة الماجستير الصيدلانية ( حنين صبحي شهيد ) اختصاص صيدلة – العلوم المختبرية السريرية عن رسالتها الموسومة بـ

( دراسة دور التعدد الشكلي للجين المستضد 4 المقترن مع الخلايا الليمفاوية التائية السامة والمؤشرات الكيمياء الحيوية والمناعية الجديدة لشريحة من مريضات متلازمة تكييس المبايض العراقيات ) .

جرت المناقشة الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين الموافق 19/8/2019 في قاعة الامام الصادق عليه السلام

وقد تالف اللجنة من الاساتذة الكرام المدرجة اسماؤهم في ادناه .

الاستاذ الدكتورة حنان ضايع صخيل الجامعة المستنصرية – كلية الطب . رئيسا". الاستاذ المساعد الدكتورة ايمان سعدي صالح – جامعة بغداد – كلية الصيدلة . عضوا" الاستاذ المساعد الدكتورة بيداء حميد عبدالله - الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا" . الاستاذ المساعد الدكتورة وسن عبد الكريم عباس  الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا"ومشرفا" . الاستاذ المساعد الدكتورة سوزان يوسف جاسم   الجامعة المستنصرية – كلية الصيدلة. عضوا"ومشرفا" .

 

ملخص البحث :

متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب شائع عند النساء في سن الانجاب, تتميز بفرط افراز هرمون الاندروجين وقلة الخصوبة. طريقة تدهور متلازمة تكيس المبايض لاتزال مجهولة الى حد كبير, وهناك أدلة لاعتبار متلازمة تكيس المبايض كمرض التهابي منخفض الدرجة, حتى الان اقتصرت الرعاية الطبية للمريضات اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض على التحكم في الأعراض المتعلقة بها كزيادة الوزن ,البثور,الصلع الرجالي النمط ,انقطاع الدورة الشهرية والعقم. ترتبط متلازمة تكيس المبايض بمجموعة متنوعة من اضطرابات الغدد الصماء والتمثيل الغذائي.

الهدف من الدراسة:تم تصميم هذه الدراسة للتحري عن دور التعدد الشكلي للجين المستضد-4 المقترن مع  الخلايا الليمفاوية التائية السامة (CTLA-4 gene) مع متلازمة تكيس المبايض ومعرفة علاقة المؤشرات الكيميائية الحيوية والمناعية الجديدة مثل (fetuin-A),sirtuin-1,  الاجسام المضادة الذاتيةanti-histone antibody (AHA), anti-ovarian antibody (AOA))) والانترلوكينات (IL-17, IL-23)  ودراسة العلاقة بين التعدد الشكلي للجين CTLA-4)) مع هذه المؤشرات عند مريضات متلازمة تكيس المبايض عند المقارنة مع مجموعة السيطرة المتكونة من النساء السليمات.

المواد وطرق العمل:تضمنت الدراسة مشاركة60 إمرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض و30 إمرأة سليمة, وكانت المجموعتان متطابقتان من حيث متوسط العمر و معدل كتلة الجسم في هذه الدراسة. تم جمع العينات من مريضات تكيس المبايض اللاتي حضرن للمعهد العالي لتشخيص العقم والتقنيات المساعدة على الأنجاب – جامعة النهرين /بغداد للفترة من  أيلول الى كانون الاول من عام 2018. عينات الدم التي جمعت من المجموعتين تم استخدامها للكشف عن التعدد الشكلي للجين CTLA-4)) بأستخدام تقنية نظام الممانعة للتضخيم رباعي البواديء المعتمد على تفاعل البلمرة ذو الوقت الحقيقي(ARMS- qPCR) بينما تم استخدام تقنية مقايسة امتصاصية المناعة للأنزيم (ELISA) لدراسة المؤشرات الكيميائية الحيوية والمؤشرات المناعية.

ألاستنتاج:أظهرت الدراسة الحالية أنه لا يوجد أي دور للتعدد الشكلي ل  CTLA-4  gene(rs 733618)  في متلازمة تكيس المبايض و لم يتم العثور على إرتباط مع المؤشرات التي تمت دراستها, كما اظهرت الدلائل التي تم قياسها في هذه الدراسة (, sirtuin-1,fetuin-Aالاجسام المضادة الذاتية(AHA,AOA) والانترلوكينات) فرقا معنويا في مجموعة المرضى عند مقارنتها بمجموعة السيطرة ومن المحتمل أن تلعب دور في طريقة تطور متلازمة تكيس المبايض كمرض مناعي ذاتي.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print