وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/07 | 06:59:57 صباحاً | : 49

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم

نظمت كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، ندوةً علميةً عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم، بمشاركة تدريسيين وباحثين وأطباء مختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات الصحية.

وقال مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور كاظم الماجدي، أن إقامة الندوة يأتي في إطار سياسة الجامعة الرامية إلى تناول مختلف القضايا والمشكلات التي تهم شرائح المجتمع، وإيجاد الحلول والمعالجات المناسبة لها عبر عقد المؤتمرات والندوات للخروج بتوصيات دقيقة يمكن الإفادة منها من قبل الجهات المعنية.

بدوره أكد عميد الكلية الأستاذ الدكتور مصطفى العباسي أن الندوة تهدف إلى التعريف بسرطان عنق الرحم وأهم العوامل المسببة له، وتفعيل التعاون مع المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة لرفدها بكل ماهو جديد في مجال التشخيص المبكر والعلاج الآمن، فضلاً عن إستعراض تطورات البرنامج العراقي للكشف عن هذا السرطان وأحدث الدراسات والنتاجات البحثية.

وتناولت الندوة محاور عدة تشمل وبائية سرطان عنق الرحم بالإعتماد على إحصائيات سجل السرطان العراقي، وطرق منظمة الصحة العالمية في التحري عن المرض، ودور الفايروس الحليمي البشري في التسبب بالمرض وطرق تشخيص وإنتقال هذا الفايروس وأهمية لقاح BCG في مكافحته، وآلية الكشف المبكر عن طريق مسحة عنق الرحم مع زرع الخلايا والأنسجة المصابة، فضلاً عن مناقشة حالات سرطانية متعددة.

وأوصت الندوة بإجراء بحوث مستفيضة على عينات خلوية من عنق الرحم، وإيجاد قاعدة بيانات لمستويات الإنتشار في العراق، والقيام بحملات توعية للكوادر الطبية للكشف المبكر عن المرض، والمباشرة بتحديد تلقيح الفتيات العراقيات من الفئات العمرية المختلفة، وتحديد المختبرات الخاصة بالتشخيص المبكر للحالات وتسجيلها ومتابعتها من قبل المراكز البحثية.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم

نظمت كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، ندوةً علميةً عن دور التشخيص المجهري والمناعي والفحص النسيجي في مكافحة سرطان عنق الرحم، بمشاركة تدريسيين وباحثين وأطباء مختصين من مختلف الجامعات والمؤسسات الصحية.

وقال مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور كاظم الماجدي، أن إقامة الندوة يأتي في إطار سياسة الجامعة الرامية إلى تناول مختلف القضايا والمشكلات التي تهم شرائح المجتمع، وإيجاد الحلول والمعالجات المناسبة لها عبر عقد المؤتمرات والندوات للخروج بتوصيات دقيقة يمكن الإفادة منها من قبل الجهات المعنية.

بدوره أكد عميد الكلية الأستاذ الدكتور مصطفى العباسي أن الندوة تهدف إلى التعريف بسرطان عنق الرحم وأهم العوامل المسببة له، وتفعيل التعاون مع المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة لرفدها بكل ماهو جديد في مجال التشخيص المبكر والعلاج الآمن، فضلاً عن إستعراض تطورات البرنامج العراقي للكشف عن هذا السرطان وأحدث الدراسات والنتاجات البحثية.

وتناولت الندوة محاور عدة تشمل وبائية سرطان عنق الرحم بالإعتماد على إحصائيات سجل السرطان العراقي، وطرق منظمة الصحة العالمية في التحري عن المرض، ودور الفايروس الحليمي البشري في التسبب بالمرض وطرق تشخيص وإنتقال هذا الفايروس وأهمية لقاح BCG في مكافحته، وآلية الكشف المبكر عن طريق مسحة عنق الرحم مع زرع الخلايا والأنسجة المصابة، فضلاً عن مناقشة حالات سرطانية متعددة.

وأوصت الندوة بإجراء بحوث مستفيضة على عينات خلوية من عنق الرحم، وإيجاد قاعدة بيانات لمستويات الإنتشار في العراق، والقيام بحملات توعية للكوادر الطبية للكشف المبكر عن المرض، والمباشرة بتحديد تلقيح الفتيات العراقيات من الفئات العمرية المختلفة، وتحديد المختبرات الخاصة بالتشخيص المبكر للحالات وتسجيلها ومتابعتها من قبل المراكز البحثية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print