وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/07 | 07:32:46 مساءً | : 199

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول التدريع ضد الأشعة السينية الطبية

 حصلت الطالبة (بشرى ماجد محمود ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( التحقق من التدريع ضد الأشعة السينية الطبية باستخدام مركبات البوليمر )والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 7-11-2018 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبينت الباحثة ان أهم مصادر الأشعة المؤينة هي التي تستخدم في الطب للتشخيص بالأشعة السينية وللأغراض العلاجية ويعتبر التدريع أفضل تقنية يستخدمها العاملين في حقل الاشعاع لحماية أنفسهم من الآثار الخطيرة للأشعة المؤينة حيث تعمل مواد التدريع على تقليل جرعة التعرض من خلال تفاعل الاشعاع مع مواد التدريع وتقليل شدته ، ويعد الرصاص من أكثر مواد التدريع كونه ذو كثافة وعدد ذري عاليين وانخفاض تكلفته وتوجد له عيوب مثل ارتفاع درجة سميته وثقل وزنه لذا فهناك حاجة الى تحسين مواد التدريع باستبدال الرصاص بمواد لاتحوي رصاص أو تقليل محتواه باستخدام مركبات تحوي على الرصاص لتحسين خصائص مواد التدريع التقليدية لذا فان هناك مادة مركبة أساسها البوليمر ومملوءة بمسحوق ممتص للاشعاع ، وتهدف الدراسة الى تحضير مركبات بوليمرية جديدة تستخدم كدروع ذات أشكال مختلفة وعالية الجودة في توهين الأشعة السينية التشخيصية ، واستنتجت الدراسة ان المادة المركبة الجديدة تتصف بمرونتها وبسهولة تشكيلها مع فعالية التدريع ويمكن تصنيعه واستخدامه كصداري واقية من الاشعاع وهناك عينة من مركب آخر مرن وله فعالية تدريع يمكن استخدامه كمادة تدريع لحماية الثدي في فحص الأشعة المقطعية أو لحماية العين أو كدرع طوق الغدة الدرقية ، وان العينات المحضرة ذات توهين جيد لأشعة كاما وللأشعة السينية التشخيصية وان هذه الكفاءة تتغير نسبياً تبعاً لنسبة الرصاص المضافة مما يدل على الأثر الايجابي للمواد المحضرة في عملية التدريع الاشعاعي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د سمر عمران الجبوري( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د زينب وهبي عبد اللطيف وأ.م.د منى احمد سعيد وإشراف كل من م.دنبأ عبد اللطيف رشيد وأ.م.د حيدر سليم حسين ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول التدريع ضد الأشعة السينية الطبية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول التدريع ضد الأشعة السينية الطبية
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول التدريع ضد الأشعة السينية الطبية

 حصلت الطالبة (بشرى ماجد محمود ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( التحقق من التدريع ضد الأشعة السينية الطبية باستخدام مركبات البوليمر )والمقدمة إلى فرع الفسلجة / الفيزياء الطبية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 7-11-2018 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وبينت الباحثة ان أهم مصادر الأشعة المؤينة هي التي تستخدم في الطب للتشخيص بالأشعة السينية وللأغراض العلاجية ويعتبر التدريع أفضل تقنية يستخدمها العاملين في حقل الاشعاع لحماية أنفسهم من الآثار الخطيرة للأشعة المؤينة حيث تعمل مواد التدريع على تقليل جرعة التعرض من خلال تفاعل الاشعاع مع مواد التدريع وتقليل شدته ، ويعد الرصاص من أكثر مواد التدريع كونه ذو كثافة وعدد ذري عاليين وانخفاض تكلفته وتوجد له عيوب مثل ارتفاع درجة سميته وثقل وزنه لذا فهناك حاجة الى تحسين مواد التدريع باستبدال الرصاص بمواد لاتحوي رصاص أو تقليل محتواه باستخدام مركبات تحوي على الرصاص لتحسين خصائص مواد التدريع التقليدية لذا فان هناك مادة مركبة أساسها البوليمر ومملوءة بمسحوق ممتص للاشعاع ، وتهدف الدراسة الى تحضير مركبات بوليمرية جديدة تستخدم كدروع ذات أشكال مختلفة وعالية الجودة في توهين الأشعة السينية التشخيصية ، واستنتجت الدراسة ان المادة المركبة الجديدة تتصف بمرونتها وبسهولة تشكيلها مع فعالية التدريع ويمكن تصنيعه واستخدامه كصداري واقية من الاشعاع وهناك عينة من مركب آخر مرن وله فعالية تدريع يمكن استخدامه كمادة تدريع لحماية الثدي في فحص الأشعة المقطعية أو لحماية العين أو كدرع طوق الغدة الدرقية ، وان العينات المحضرة ذات توهين جيد لأشعة كاما وللأشعة السينية التشخيصية وان هذه الكفاءة تتغير نسبياً تبعاً لنسبة الرصاص المضافة مما يدل على الأثر الايجابي للمواد المحضرة في عملية التدريع الاشعاعي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.م.د سمر عمران الجبوري( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د زينب وهبي عبد اللطيف وأ.م.د منى احمد سعيد وإشراف كل من م.دنبأ عبد اللطيف رشيد وأ.م.د حيدر سليم حسين ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print