وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/11 | 08:02:18 صباحاً | : 95

رسالة ماجستير في كلية التربية الاساسية تناقش موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي (اربيل والسليمانية) دراسة تاريخية 1921-1947

ناقشت رسالة ماجستير في قسم التاريخ كلية التربية الاساسية  ( موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي ( اربيل و السليمانية ) دراسة تاريخية 1921 _ 1947    تهدف الرسالة التي قدمها الطالب أمجد قاسم محمد الى دراسة اهم مدن العراق الشمالية لاسيما اربيل والسليمانية اللتان شهدتا تطورات سياسية هامة عبر التاريخ ولا سيما في العهد الملكي في العراق ، إذ اتخذ عام 1921 منطلقاً لبداية الدراسة وذلك منذ تشكيل الحكومة العراقية والموقف الذي اتخذته من التطورات السياسية في اربيل والسليمانية، مروراً حتى عام 1947 الذي يمثل عام استقرار الوضع السياسي في اربيل والسليمانية وانتهاء الحركات الكردية المسلحة فيهما   وبينت الرسالة اهمية الجوانب الاقتصادية التي تمثلت بدراسة النشاط الزراعي والصناعي والتجاري في اربيل والسليمانية والاجراءات الحكومية من تلك النشاطات، وكذلك في الجوانب الاجتماعية بما فيها اوضاع التعليم وموقف  الحكومة العراقية  من الأوضاع في ايران.    وأوصت الرسالة بان تتخذ الحكومة المركزية هذه الدراسة أساسا لفهم التركيبة السياسية لهاتين المدينتين وكيفية التعامل معهما

رسالة ماجستير في كلية التربية الاساسية تناقش موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي (اربيل والسليمانية) دراسة تاريخية 1921-1947

رسالة ماجستير في كلية التربية الاساسية تناقش موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي (اربيل والسليمانية) دراسة تاريخية 1921-1947
رسالة ماجستير في كلية التربية الاساسية تناقش موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي (اربيل والسليمانية) دراسة تاريخية 1921-1947
ناقشت رسالة ماجستير في قسم التاريخ كلية التربية الاساسية  ( موقف الحكومة العراقية من الاوضاع الداخلية في لواءي ( اربيل و السليمانية ) دراسة تاريخية 1921 _ 1947    تهدف الرسالة التي قدمها الطالب أمجد قاسم محمد الى دراسة اهم مدن العراق الشمالية لاسيما اربيل والسليمانية اللتان شهدتا تطورات سياسية هامة عبر التاريخ ولا سيما في العهد الملكي في العراق ، إذ اتخذ عام 1921 منطلقاً لبداية الدراسة وذلك منذ تشكيل الحكومة العراقية والموقف الذي اتخذته من التطورات السياسية في اربيل والسليمانية، مروراً حتى عام 1947 الذي يمثل عام استقرار الوضع السياسي في اربيل والسليمانية وانتهاء الحركات الكردية المسلحة فيهما   وبينت الرسالة اهمية الجوانب الاقتصادية التي تمثلت بدراسة النشاط الزراعي والصناعي والتجاري في اربيل والسليمانية والاجراءات الحكومية من تلك النشاطات، وكذلك في الجوانب الاجتماعية بما فيها اوضاع التعليم وموقف  الحكومة العراقية  من الأوضاع في ايران.    وأوصت الرسالة بان تتخذ الحكومة المركزية هذه الدراسة أساسا لفهم التركيبة السياسية لهاتين المدينتين وكيفية التعامل معهما
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print